تفسير رؤية الضرب في المنام

img

تفسير رؤية الضرب في المنام

الضرب :

فإنه خير يصيب المضروب على يدي الضارب، إلا أن يرى كأنه يضربه بالخشب، فإنه حينئذ يدل على أنه يعده خيراً فلا يفي له به. ومن رأى  كأن ملكاً يضربه بالخشب، فإنه يكسوه. وإن ضربه على ظهره فإنه يقضي دينه. وإن ضربه على عجزه فإنه يزوجه. وإن ضربه بالخشب أصابه منه ما يكره. وقيل إن الضرب يدل على التغيير، وقيل : إن الضرب وعظ. و من رأى كأنه يضرب رجلا على رأسه بالمقرعة وأثرت في رأسه وبقي أثرها عليه، فإنه يريد ذهاب رئيسه.

فإن ضرب في جفن عينه فإنه يريد هتك دينه. فإن قلع أشفار جفنه فإنه يدعوه إلى بدعة. فإن ضرب جمجمته فإنه قد بلغ في تغييره نهايته، وينال الضارب بغيته. فإن ضربه على شحمة أذنه أو شقها وخرج منها دم، فإنه يفترع ابنة المضروب. وقيل إن كل عضو من أعضائه يدل على القريب الذي هو تأويل ذلك العضو. وقال بعض المعبرين إن الضرب هو الدعاء، ف(من رأى) أنه يضرب رجلا فإنه يدعو عليه. فإن ضربه وهو مكتوف فإنه يكلمه بكلام سوء ويثني عليه بالقبيح.

والضرب لمن رأى أنه ضرب وهو موثق باسطوانة أو مغلوب مقموط فهو ضرب باللسان.

وأما ضرب الرقبة فمن ضربت رقبته وبان عنه رأسه فان كان مريضا شفى وان كان مديونا قضى دينه وان كان صرورة حج وان كان في خوف او كرب فرج عنه فان عرف الذي ضرب رقبته فان ذلك يجري على يديه فان كان الذي ضربها صبيا لم يبلغ فان ذلك راحته وفرجه مما هو فيه من كرب المرض الى ما يصير اليه من فراق الدنيا وهو م وموته على تلك الحال .

وكذلك لو راى وهو مريض وقد طال مرضه وتساقطت عنه ذنوبه او وهو معروف بالصلاح فهو يلقى الله تعالى على خير حالة ويفرج عنه ما هو فيه من الكروب والبلاء وكذلك المرأة النفساء والمريض والمبطون او من هو في بحر العدو وما يستدل به على الشهادة.

فان راى ضرب العنق لمن ليس به كرب ولا شئ مما وصفت فانه ينقطع ما هو فيه من النعيم ويفارقه بفرقه ويزول سلطانه عنه ويتغير حاله في جميع أمره فان رأى كأن ملكا أو واليا يضرب عنقه فان تأويل الوالي هو الله تعالى ينجيه من همومه ويعينه على أموره فان رأى كأن ملكا يضرب رقاب رعيته فانه يعفو عن المذنبين ويعتق رقابهم وضرب الرقبة للمملوك عتقه او بيعه وللصيارفة وأرباب رءوس الأموال فانها تدل على ذهاب رؤوس أموالهم وتدل على المسافرين على رجوعهم.

ومن رأى رأسه في يده فانه صالح لمن لم يكن له أولاد ولم يكن متزوجا ولم يقدر على الخروج في سفر، ومن رأى كان سلطانا ضرب أوساط رعيته فانه ينتصف منهم، ومن رأى كانه جعل نصفين وحمل كل نصف منه الى موضع فانه يتزوج امرأتين لايقدر على إمساكهما بالمعروف ولا تطيب نفسه على تسريحهما وقيل من راى ذلك فرق بينه وبين ماله.

ضرب : بالسياط في المنام كلام سوء فإن سال منه الدم على الأرض فهو خسران في المال والضرب بالدرة حياة أمر ميت واستبانة مشكل والضرب بالسيف دليل على النصرة على الأعداء وإبطال حجتهم فإن قطع سيفه قامت حجته فإن لم يقطع سيفه ظهرت حجة عدوه والضرب بالآباط على الأجناب أشلاء منه بين أهله وأقاربه وربما فعل فعلاً يوجب الضرب على أجنابه حتى يصير كالضارب لنفسه وربما مرض بذات الجنب أو تنكد ممن كان يحمله على جنبه، والضرب هو الدعاء فمن رأى أنه يضرب حماراً هو راكبه فإنه رجل لا يطعم إلا بعد أن يدعو اللّه تعالى ويسأله، وإن رأى الإنسان أنه يضرب بعض من تحت يده فإن ذلك دليل على أن المرأة تزني وضرب غير المرأة ممن تحت يده سبب منفعة الضارب لهم وإن رأى أنه يضرب من ليس تحت يده فهو دليل رديء ويدل على خسران يعرض له وإن رأى أنه هو المضروب فإن ذلك دليل خير إذا لم يكن الذي ضربه بعض الملائكة أو بعض الموتى أو بعض من تحت يده بل يكون الذي يضربه غيرهم والأفضل دائماً أن يرى الإنسان كأنه يضربه بعصا أو باليد والضرب بالسير دليل رديء لأنه من جلد وكذلك الضرب بقصبة بسبب صرير القصبة وإذا رأى أنه يضرب غيره فهو أنفع له من أن يكون غيره يضربه.

وقيل : الضرب والجلد يفسران على أن الضارب يعلم المضروب الأدب وإن لم ير الدم جارياً فسر بحقن الدم والأمان من الضارب للمضروب والضرب في المنام سفر، (ومن رأى) أنه يضرب الأرض فإنه يسافر ومن ضرب في منامه مائة جلدة فإنه قد زنى أو هم بذلك ومن حفر له حفيرة ليرجم فيها فهو محصن وقد زنى أو عزم على ذلك وإن جلد أربعين جلدة فهو من الخمر وإن جلد ثمانين جلدة فهو قذف المحصنات والمضاربة مشاركة، (ومن رأى) ميتاً ضربه والميت غضبان فإن المضروب قد ركب ذنباً أو عزم عليه لأن الميت في دار حق لا يرضى إلا بما يرضاه اللّه وهو مشغول عن الباطن وضرب الحي للميت قوة حال في دينه من صلاة أو حج أو زكاة هذا إن كان الميت راضياً بالضرب خاضعاً لما يفعل الضارب، (ومن رأى) ميتاً ضربه نال خيراً من سفر وإن كان قد عدم له شيء رجع إليه وقيل من ضربه ميت فإنه يوفي دينه والضرب على الأرض سفر والضرب للإنسان من غير خدش ولا وجع كسوة إذا كان ذلك في زمن الشتاء وإلا كان كلاماً منكياً (1)- (1) منكا : غالبا قاهرا .والضرب لمن يستحق من الحيوان تأديب ولمن لا يستحق من الحيوان جهل واعتداء.

ضرب العنق : في المنام للملوك عتق وربما دل على ترك الصلاة أو الردة عن الدين ،(ومن رأى) أن عنقه ضرب وبان الرأس منه فإن كان عبداً عتق وإن كان مهموماً فرج همه وإن كان مديوناً يقضى دينه وربما يصيب مالاً عظيماً فإن عرف الذي ضربه نال منه خيراً كثيراً أو على يديه، ومن رأى  أن عنقه يضرب إما بحكم الحاكم أو بقطع الطريق أو في الحرب وغير ذلك فإنه يموت أبواه إن كان له أبوان أو أولاده وإذا رأى ذلك الخائف أو من حكم عليه بالقتل فهو دليل نجاته من ذلك والصيارفة وأرباب رؤوس الأموال فهو دليل في حقهم على ذهاب رؤوس أموالهم ويدل في المسافرين على رجوعهم وفي المخاصمين على الغلبة.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!