تفسير رؤية اللسان في المنام

img

تفسير رؤية اللسان في المنام

قال ابن سیرین :

اللسان :

ترجمان صاحبه، ومدبر أمره، المؤدي لما في قلبه وجوارحه من صلاح، أو فساد، يجري ذلك على ترجمته بما ينطق، فإذا كان فيه زيادة من طول، أو عرض، أو انبساط في الكلام عند الحجج؛ فهو قوة وظف، وإن رأى كأن لسانه طويل لا على حال المخاصمة والمنازعة ؛ دك على بذاءة اللسان، وقد يكون طول اللسان ظفر الشهود؛ لم يصدق في شهادته، أو لم صاحبه في فصاحته، ومنطقه ، وحلمه،  تقبل شهادته، وقال بعضهم : من رأى وأدبه ، وعظمته .

فإن رأى الإمام كأن لسانه طال؛فإنه يكثر أسلحته، ويدل على أنه ينال مالا بسبب ترجمانی له.

واللسان المربوط في التأويل دليل على الفقر، ودليل المرض، فإن رأى كأنه نبت على لسانه شعر أسود؛ فهو شر عاجل، وإن كان شعراً أبيض فهو شر آجل. فإن رأى كأن له لسانين ؛ رزق علمأ إلى علمه، وحجة إلى حجته، وظفراً على أعدائه ، وقيل :المعتدل المقدار في الفم الصحيح محمود لجميع الناس .

وأما اللسان؛ فهو ترجمان الإنسان، والقائم بحجته، فمن رأى لسانه شق ، ولا يقدر على الكلام؛ فإنه يتكلم بكلام يكون عليه وبالاً ، ويناله من ذلك ضرر بقدر ما رأى من الضرر، ويدل أيضا على أنه يكذب، وعلى إنه كان تاجرة؛ خسر في تجارته، وإن كان والياً ؛ عزل عن ولايته .

ومن رأى كأن طرف لسانه قطع؛ فإنه يعجز عن إقامة الحجة في المخاصمة، وإن كان من جملة الشهود ، لم يصدق في شهادته، أو لم تقبل شهادته ، أو لم تقبل شهادته، وقال بعضهم: من رأی لسانه قطع ؛ كان حليمة. ومن رأى كأن امرأته قطع لسانه ؛ فإنه يلاطفها، ويبژها. ومن رأى كأثر امرأة مقطوعة اللسان؛ دك على عفتها، وسترها، فإن رأى كأنه قطع لسان فقير؛ فإنه يعطي سفيها شيئا، ومن التزق لسانه بحنکه ؛ جحد دينا عليه، أو أمانة كانت عنده .

قال عبد الغني النابلسي:

واللسان موضع الخطيئة فإن حركه أخطأ بخطيئة، وإذا انعقد اللسان ولم يمكنه الكلام فإنه تعطيل عن الأعمال وهو فقر أيضا، واللسان كمال وجمال وحجة وسيرة وذكر، ومن رأى لسانه قطع وكان سلطانة رجع ذلك إلى ترجمانه بموت أو عزل. ولسان المرء بمنزلة قلمه . وإذا طال لسان الملك زادت بلاده ومملكته وكلمته، وإن طال حتى وصل إلى السماء عزل من ظلم أحدثه. ويعبر اللسان بطفل رضيع وأسد الغار وفارس مکر، فمن أطلق أسده من الغار فذلك لسانه، وإن رأى لسانه قد فقد فإن طفله الرضيع يموت، وكذا إذا رأي فارسة قد أطلق فرسه ، ومن قطع طرف لسانه وكان له شاهد فإنه يشك في شهادته ، وإن كان تاجراً خسر في تجارته  وإن كان طالب علم لم ينل شيئاً ، قيل : من رأى لسانه قطع فإنه حليم.

وإن رأى رجل أن زوجته قطعت لسانه فإنها تلاطفه ، وإن رأى فقير أنه قطع لسانه فقير فإنه يقهر .

وإن رأى شعراً نابتاً على لسانه فقد يكون شعراً  ينظمه أو ينشده، وإن رأى أنه يأكل لسانه وهو من عامة الناس فإنه يندم على كلام يتكلم به، وإن كان من الولاة فإنه يأكل أموال الناس بلسانه، وقيل: من أكل لسانه فإنه كثير الصمت كاظم الغيظ صاحب مداراة، وقطع لسان الوالي عزله. ومن رأى له غاراً وفيه أسد فالغار فمه والأسد لسانه ، فإن أطلقه على الناس ليأكلهم فإنه يؤذي الناس بلسانه، وقطع لسان الشاعر مال يصل إليه ممن قطعه، ومن رأى لسانه أسود فإنه يسود بلسانه على قومه، وإن كان من الأراذل فهو كاذب أو شاعر ومن كان خائفاً ورأى لسانه يقهر ويذل ولا يخفى أمره على من ينم عليه، ومن عض لسانه فإنه يكظم غيظه وربما دلت على شرهه في الأكل، وإن رأى لسانه انشق نصفين فإنه يكون كذابة، ومن رأى أن له ألسنة كثيرة ولم يكن ذا شرف فإنه يرزق أولاداً، وإن اختلفت ألوان الألسنة ولم تنعدل في أحوالها دلت على اختلاف كلامه وحجته على من يشهد له، وربما دل على إلحانه أو يكون ممن يلحن في قراءته .

ومن رأى أن الناس يلحسون لسانه أو يمصونه فإنهم يلتمسون من علمه. واللسان ربما دل للملك على نائبه أو حاجبه ووزيره أو كاتبه، وربما دل على المال المكنوز والجاه والعلم الذي يصدر عنه ويدل على الخادم المتبتل لمصالح الأهل أو الأجير أو الدار أو الدابة أو العدو الخبيث، والغرس الذي له الثمرة أو الزوجة السيئة التي لا تحمل أو الكلام الذي يصدر عنه أو الرزق أو الكناس في الطرقات أو قصاص الأثر أو الذي يخرج المخبات، وربما دل علی الشرطي أو خادم المسجونين، وربما دل لسان الحيوان على موته أو حياته لأن اللسان له کاليد التي يتناول بها. والملك إذا رأى لسانه قطع ربما يدل على عزل نائبه أو حاجبه أو وزيره أو كاتبه وربما فقد مالا طائلا، وربما يغلب العدل على بعض بلاده أو يقطع رسمه أو اسمه أو جاهه. وإن رأى العالم لسانه قد قطع غلب في مجادلته ومناظرته، ربما مات خادمه أو تلميذه أو ولده. وإن رأى الصانع لسانه مقطوعة فقد أجيره أو شریکه، وربما باع داره أو أجرها أو ماتت دابته، وربما دل فقد اللسان على شماتة الأعداء من أهله أو جيرانه أو موت من يحبه أو قطع بره عنهم، وربما تعطل حمل شجرته أو قطع شجرة لا تثمر.

وربما دل فقد اللسان وقطعه على طلاق الزوجة، أو ينقطع كلامه من المكان الذي هو فيه أو يبطل منه رزقه ، وإن رأى لسانة مقطوعة دل على موت حشاش أو كناس في الطرقات أو قصاص للأثر أو رجل يخرج الخبايا أو رجل شرير، ومن رأى ألسنة دل على الزيادة في المال أو الأهل أو العلم، وربما تكلم بألسنة عديدة، وإن رأى أن له لسان مع لساناً دل على النميمة وإلقاء الكلام بين الناس لأنه يقال فلان بلسانين ووجهين، وإن كان اللسان الزائد لا يمنع الكلام ولا النفع فربما دل على الصدق والتودد لقول الله تعالى:(( واجعل لي لسان صدق في الآخرين)) [الشعراء: 84] وربما دل اللسان على ما يحتمي به الإنسان من سيف أو عدة ، وربما دل قطعه لأهل المعرفة على لزوم الصمت والقيام بشكر الله تعالى، ومن رأى الشعر قد نبت على لسانه فإن كانت صناعته الكلام انفسد عليه نظامه، وإن لم يكن من أرباب الكلام تعسر عليه أمر القوت، وربما دل اللسان على الأسير أو الحية في جحرها، ومن رأى أنه ينظر إلى لسانه فإنه حافظ للسانه .

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!