تفسير رؤية الكي في المنام

img

تفسير رؤية الكي في المنام

قال ابن سيرين :

الكي:

له ووجوهُ، فمن رأى به أثر كيّ عتيق، أو حديث ناتئ عن الجلد؛  فإنه يصيب دنیا من کنز، فإن عمل بها في طاعة الله ع وجل؛ فاز، وإن عمل بها في معصية الله  كوي بذلك الكنز الذي كان يجمع في الدنيا يوم القيامة لقولة تعالى (( فتكوى بها جباههم وجنوبهم )) [التوبة: 35]. وقيل إن آثر الكي العتيق والجديد إذا كان قد

تقشرت القشرة منه، فلم تؤلمه ؛ فهو أعظم الدواء، وأبلغه، وأقواه فعند ذلك يجري مجرى الدواء ، وقيل : الكي كلام موجع، وقيل: الكيُ المستدير ثبات في أمر السلطان أو ملك بخلاف السنة، وقيل : الكي يدل على التزویج، أو على الولادة.

 وحُكي: أن امرأة رأت كأن بنيها قد مرضوا، فرمدت عيناها، ورأى رجل كأنه مريض، وليس له طبيب يعالجه، وكان له مع آخر خصومة،فعرض له أن خضمه غلبه .

والمرض دليل خصم، والطبيب  معوان عليه، ورأى رجل كأن أباه قد مرض، فعرض له وجع في رأسه، وذلك أن الرأس تدل على الأب ، وأما قحل الوجه وتشققه ، فهو قله حيائه ومائه ، فمن رأى أن وجهه طرى صبيح ، فإنه صاحب حياء ، والسماجة فيه عيب ’، والعيب سماجة .

ورأى رجل كأن الوباء قد نزل بالناس ، والمواشى، فسأل المعبر عنه ، فقال : إن ملك عصرنا يقصم رجالاً ، أو يحسبهم، أو يؤذى المستورين .

وكان بعض الملوك ظالماً جباراً ، فرأى رجل من الصالحين هذا الملك قد قبح ، ورُد وجهه على دبره ، وقد عرج ، وقطعت يداه ورجلاه ، وسمع تالياً يتلو  (( ألم تر كيف فعل ربك بعاد -6-إرم ذات العماد )) [ الفجر ك6-7] فقص رؤياه على معبر، فقال أن الملك سيهلك كما هلك عاد ،  فبعد عشرين يوماً ذهب ملكُه ، وماله، وأهلكه الله تعالى ، وكفى الناس شره .

فلإن رأى أنه يكوى بالنار كياً موجعاً فهو لذعه من كلام سوء .

ومن رأى كأن به أثر كي عتيق أو حديث ناتئ من الجلد، فإنه يصيب دنيا من كنوز إن عمل بها فى طاعة الله ، فقد فاز ، وإن عمل بها فى معصية الله ، كوي بذلك الكنز يوم القيامة .كما قال الله عز وجل ، وفى وجه آخر : أن أثر الكيّ إذا كان فرغ منه ، ولم يؤلمة فإنه من الذى يقال فيه : آخر الأدواء الكيّ، فعند ذلك يجرى مجرى الدواء .

قال عبد الغني النابلسي:

كي:

هو في المنام إذا كان في الجهة أو الجنب دليل على منع الزكاة، وربما كان الكي نازلة من السلطان أو فرقة لمن يعز عليه، وإن كوي بذهب أو فضة دل على بخله أو منع حق الله تعالی منهما، وإن كوي بحديدة فهو دال على الذنوب والمعاصي، ومن رأى أنه يكوي بالنار إنسانا کیا موجعا فإنه يلدغ المكوي بكلام سوء أو يأمن من سلطان، ومن رأى أنه کوی عرقا من عروقه أو ركبته فإنه يولد له جارية أو يتزوج امرأة أو ترمی امرأته برجل غریب، ومن رأى أن في صدره کیتین يلي ولاية على الناس سنتين . والكي يدل على الولاة. والكي كلام موجع.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!