تفسير رؤية الوجه في المنام

img

تفسير رؤية الوجه في المنام

قال ابن سيرين:

الوجه:

العلة في الوجه من القبح والتشقق؛ فهي دالة على الحياء، وقلته، كما أن حسن الوجه دليل على الحياء في التأويل، وصفرة الوجه دليل على حزن يصيب صاحب الرؤيا، والنمش في الوجه دليل على كثرة الذنوب.

قال عبد الغني النابلسي:

وجه:

هو في المنام إذا رأيته حسناً فإنه يدل على حسن الحال في الدنيا والبشارة والسرور، وإذا رأيته أسود فإنه يدل على بشارة بأنثى لمن له حامل لقول الله تعالى: (( وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّاً )) [النحل: 58] ومن رأى وجهه أسود ولا حامل له فإنه عاص، وصفرة الوجه تدل على ذلة وحسد وقد تكون صفرته نفاقاً لأن الصفرة مرض والمرض نفاق، وقيل: صفرته تدل على العبادة لقول الله تعالى: (( سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ )) [الفتح: 29] وهي الصفرة في وجوههم، ومن رأى من الحبشة أو الزنج أن وجهه أبيض دل على نفاقه وقلة حيائه، ومن رأى وجهه أسود وجسده أبيض فسريرته خير من علانيته، وإن كان وجهه أبيض وجسده أسود فعلانيته خير من سريرته، ومن رأى أنه نبت على وجهه شعر حيث لا ينبت في اليقظة فهو دين غالب عليه وذهاب جاهه، ومن رأى وجهه تغير عن حاله ونقص عن حسنه وجماله فإنه يدل على نقص ويكون ممن يكثر المزاح، لأن المزاح ينقص ماء الوجه، ومن رأى لحم خديه ذهب فإنه يسأل الناس ولا يعيش إلا بالمسألة، وفي الحديث: “لا تزال المسألة بأحدكم حتى يلقى الله وما في وجهه مزعة لحم” ومن رأى في وجهه ظلمة أو غبره أو اعوجاجاً دل على فساد دينه أو نقص جاهه، ومن رأى بوجهه أو بعينيه زرقة فإنه مجرم لقول الله تعالى: (( وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا)) [طه: 102].

ومن رأى وجهه أسود فإنه يدل على كثرة كذبه أو على بدعة أحدثها في دينه، وإن كان وجهه أحمر، فإن كان مع الحمرة بياض فإنه دليل فرح وعز وعيش طيب، وإن كان صالحاً أصابه أمر يستحي منه، وإن كان وجهه كبيراً دل على وجاهته، ومن رأى وجهه رشح عرقاً فإنه يدل على حيائه وحشمته، وربما دلت صفرة الوجه على العشق والمحبة، ومن رأى وجهه أحمر عبوساً فإنها نازلة تنزل أو غمة تلحقه، وإن عبس في وجهه أحد رأى منه ما يكره، وإن رأت امرأة أنها سودت وجهها بسخام فهو موت زوجها، وإن رأت أنها تتعطر ببياض وكحل ونحوهما فإنه صلاح لها ولزوجها. وطلاقة الوجه وتبسمه وبياضه دليل على حسن حال صاحبه حياً كان أو ميتاً، وحسن وجه المرأة أو الطفل أو الفرس دليل على بركته وبالعكس. ومن رأى أن له وجهين في المنام فهو دليل على سوء الخاتمة لقوله عليه الصلاة والسلام: “لا ينظر الله إلى ذي الوجهين”. ومن رأى أن له وجوهاً دل على ارتداده عن الإسلام لقول الله تعالى: ((فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ)) [محمد: 27] وإن كان عالماً تصرف في وجوه العلم. وتقطيب الوجه، وبكاؤه وتشويهه أو سواده دليل على زوال المنصب والكذب، وربما دل سواد الوجه على الخوف، وإن رأى على عارضيه شعراً حسناً فإنه رجل سليم الصدر، فإن لم يكن عليها شعر فإنه رجل خبيث، وتشقق الوجه قلة حيائه، ومن رأى أن وجهه طري صبيح فإنه صاحب حياء. والسماجة في الوجه عيب، والعيب سماجة.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!