تفسير رؤية سور المدينة في المنام

img

تفسير رؤية سور المدينة في المنام

تدل رؤية سور المدينة في المنام على ما يحمي الناس من الأذى و الشر،وكلما كان السور متينا كانت الرؤيا محمودة و حسنة لعامة الناس،ولعل السور يفسر بوالي البلد أو المسؤول عليها،وما حدث فيه من خير أو شر عاد إلى المسؤول.

السور:

سور المدينة دال على سلطانها وواليها، وأما المجهول منه ؛ فيدل على الإسلام، والعلم، والقرآن، وعلى المال، والأمان، وعلى الورع، والدعاء، وعلى كل ما يتحصن به من سائر الأعداء، وجميع الأسواء من علم، أو زوجة، أو زوج، أو درع، أو سيد، أو والد، أو نحوهم. فمن رأى سور المدينة مهدومة؛ مات واليها، أو عزل عن عمله، وإن  راه ماشيا ، كما يمشي الحيوان ؛ فإنه ، يسافر في سلطان إلى الناحية التي مشى عليها في المنام، فإن كان فوقه؛ سافر معه، وأما من بنی سور على نفسه، أو داره، أو على مدينته ؛ فانظر في حاله ، فإن كان سلطانا ؛ حفظ من عدوه، ودفع الأسواء عن رعيته، وإن كان عالما ؛ صنف في علمه ما فيه عصمة لغيره، وإن كان عبدا ناسکا، حفظ الناس بدعائه، ونجا الفتنة به وإن كان فقيرا، أفاد ما يستغني به ، أو يتزوج زوجة ؛ إن كان عزبا ، تحصنه وتدفع فتن الشيطان عنه. وإن رأى سورا مجهولا، وقد تثلم منه ثلم، حتى دخل إلى المدينة لصوص، أو أسد؛ فإن أمر الإسلام يضعف، أو العلم في ذلك المكان، أو ثلم من أركان الدين رکن، فإن كان ذلك فيما رآه كأنه فيما، يخصه، وكأنه كان فيه وحده؛ دخل: ذلك عليه في دينه، أو عمله، أو في ماله، أو زرعه ؛ إن كان في الجهاد، أو في عقوق والد، أو والدة، أو زوج، أو سيد، فيصل إليه من ذلك الآثام .

قال عبد الغني النابلسي:

سور المدينة في المنام :

رجال مجاهدون وسلطان قوي أو رئیس حفيظ لماله. وربما دل السور على عابد البلد أو عالمها. وربما دل على الشرع الفاصل بين الحق والباطل . وربما دل على السرور، فإن دل السور على المتولي، أو على الحاكم على البلد كانت الشرافات، والمرامي أتباعه او خدمه، وإذا دل السور على المال :كانت الشرافات والمرامي عدته  وسلاحه وذخائره، وإن دل السور على ، الملك : كانت الشرافات والمرامي حراسه وطوافه عليه في الليل. ومن ، رأى أنه في سور من الأسوار: فإنه أمن له من أعدائه، أو حرز مما يخاف ويحذر .

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!