تفسير رؤية حلم الكلب في المنام

img

تفسير رؤية حلم الكلب في المنام

تعتبر رؤية الكلب من أكثر الرؤى تكرارا في المنام،و رؤيا الكلب للمرأة عموما تدل على تعرضها للتحرش اللفظي أو البدني أو عن طريق التواصل الإجتماعي، وبالرغم من كراهية رؤية الكلب في المنام لدى الرائي إلا أن الرؤيا لا تدعوا للخوف أو القلق ،فالأمر متعلق بكلام يسمعه الرائي ولا يعجبه،ولكنه يبقى مجرد كلام ، كما يدل الكلب على الإنسان الثرثار أو قبيح اللسان،ويدل على الشاب كثير الجلوس في الشارع المتربص بالفتيات.

ويدل قفص الكلب على السجن ،وعلى الشباب المنحرف وما يليق بهم من حبس.

قال ابن سیرین :

الكلب: قد اختلف في تأويله، فمنهم من قال : هو عبد. وقيل : هو رجل طاغ سفيه، مشنع إذا نبح، والأسود عربي، وهو عدو ضعيف صغير المروءة. والكلبة : امرأة دنيئة ، فإن عضته ؛ ناله منها مكروه.

ومن مزق الكلب ثيابه ؛ فإن رجلا دنيئاً يزمق عزضه، ومن أكل لحم کلب؛ ظهر على عدو، وأصاب من ماله، وشرب لبنه، ومن توسد كلبة؛ فالكلب حينئذ صديق، يستنصر به، ويستظهر به، ويدل الكلب على الحارس، ويدل على ذي البدعة . ومن عضه کلب؛ فإن كان يصحب ذا بدعة ؛ فتنه، وإن كان له عدو وخصم، شتمه، أو قهره، وإن كان له عبد خانه، أو حارس غدره. وإن كان ذلك في زمن الجوع؛ ناله شيء منه، ثم على قدر العظة ووجعها يناله. والكلبة : امرأة دنيئة من قوم سوء. والجرو: ولد محبوب.

وسواد الجرو : سؤدد على أهل بيته، وبياضه : إيمانه ، وقيل : إن جرو الكلب لقيط رجل سفيه قومه من الزنی . والكلب : رجل سفيه، وكلب الراعي مالُ يناله من رئيس، والكلب: عدو ظالم، والكلب المعلم ينصر صاحبه على أعدائه، لكنه دنيء، لا مروءة له . وقيل: إن صاحب هذه الرؤيا ينال سلطانا، وكفاية في المعيشة .

وقال بعضهم: إن الكلاب في التأويل دال على الضر، والبؤس، والمرض، والعدو إلا في موضع واحد، وهو الذي يتخذ للعب والهراش؛ فإنه يدل على عيش في لذة وسرور.

والكلب المائي: رجاء باطل، وأمر لا يتم، وكل أجناس الكلاب تدل على قوم خبثاء.

وقد روي أن أبا بكر الصدیق – رضي الله عنه – رأى في منامه عام الفتح بين مكة والمدينة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دنا من مكة في أصحابه ،

فخرجت عليهم كلبة تهرً، فلما دنوا منها استلقت على ظهرها؛ فإذا أطباؤها تشخب لبنا. فقص رؤياه على رسول الله صلى الله عليه وسلم  ، فقال : “ذهب کلبهم، وأقبل درهم، وهم يسألونكم بأرحامكم، وأنتم لاقون بعضهم، فإن لقيتم أبا سفيان بن حرب؛ فلا تقتلوه ” . ومن تحول كلباً؛ علمه الله علما عظيماً، ثم سلبه منه؛ لقول الله تعالی : (( واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها))  [الأعراف : ۱۷۵].

وحُکی: أن رجلا رأى كأن على فرج امرأته كلبين يتهارشان، فقص رؤياه على معبر، فقال : هذه امرأة أرادت أن تحلق فتعذر عليها الموسى، فجرته بمقراض، فأتى الرجل منزله، وجس فرج امرأته، فوجد أثر المقص .

قال عبد الغني النابلسي:

کلب : هو في المنام رجل سفيه يجترئ على المعاصي، ومن رأى كلبة عضه أو خدشه نال ضرراً من عدوه. بقدر الألم، وربما مرض، ومن رأى كلباً مزق ثيابه فإن سفيها يغتابه ، وإن لم يسمع نباحه فإنه عدو يترك عداوته بشيء يسير. الكلب السلوقي من رآه صلح للسلطان وولي سلطانة وصار إليه فضل يستغني به عن غيره، والسلوقي رجل ظهر ينصر على الأعداء لكنه دنيء بلا مروءة، والكلب الصيني من رآه فإنه يخالط قومة من العجم ليس هم من أهل الإسلام، وإن رأى أنه أخذ كلباً فإنه يصاحب رجلا من الخدم ويحبه حباً شديداً، وإن رأى أنه عضه كلب فإنه ينال مصيبة وأذى وشدة من جهة صديق أو خادم.

وإن رأى أنه يصيد بالكلاب فإنه ينال أمنيته ويبلغ شهوته، فمن رأى أنه يقتل الكلاب فإنه يظفر بعدوه، وإذا رأى الإنسان أن كلاب الصيد خارجة إلى الصيد فإنها خير لجميع الناس، ويدل على فعل يفعله الإنسان وحركة، وإن رآها راجعة من الصيد فإنها تدل على ذهاب الفزع وعلى بطالة، وإن رآها داخلة إلى المدينة فإنها تدل على بطالة، والكلاب التي تحفظ المنزل تدل على حفظ امرأة الرجل ومتاعه، وإذا رآها عليلة فإنها تدل على مرض وخسران وذهاب بعض المتاع، وإن رآها كلبة ونباحة فإنها تدل على مضرة تكون من أناس سوء وعلى خديعة منهم، والكلب يدل على الحمى بسبب الكوكب الذي يسمى الكلب وهو الشعرى اليمانية التي هي علة الحميات، وكل أجناس الكلاب تدل على قوم أذلة، والكلاب التي تتخذ اللعب والمهارشة تدل على عيش مع فرح ولذة إذا عرض لها في المنام عارض رديء دلت على حزن وذهاب لذة العيش، والكلبة المائية تدل على عمل لا يتم ورجاء كاذب، وإن رأى أنه تحول كلباً فإن الله تعالى قد علمه علماً عظيماً فبطر ذلك العلم فسلبه الله إياه . والكلاب تعبر بغلمان الشرطة، والكلب عدو ضعيف، والكلب رجل شحيح .

وإن رأى أنه ينبح عليه كلب فإنه يسمع من إنسان قليل المروءة كلاما يكرهه، فمن رأى أنه أكل لحم كلب فإنه يظفر بعدوه ويصيب من ماله . والكلب يدل على الحارس، ويدل على ذي البدعة، وشرب لبن الكلب خوف ! ومن توسد كلبة فالكلب حينئذ صديق ويستنصر به ويستظهره، والكلب غلام أو شحاذ على الأبواب وربما دل على الدناءة والمهانة والذل في النفس والمسكنة مع كثرة وداده وحفظه لصاحبه وذبه عن ماله وعياله، وربما دل الكلب على الانكلاب على الدنيا مع عدم الادخار، وتدل جميع الكلاب على أهل الدنيا، وكلب الصيد عز ورفعة ورزق، وكلب الماشية جار صالح غيور على الأهل. وربما دل اتخاذ الكلب أو مصادقته على الزيغ والغرم في المال وإبطال العمل، وصحبة الكلب تدل على الاختفاء لقصة أهل الكهف. والكلبة امرأة حافظة للزوج كثيرة النسل، وربما دل الكلب على الكفر والإياس من رحمة الله تعالی والتكذيب، ورؤية كلب أهل الكهف يدل على الخوف والسجن أو الهرب، ورؤيته في البلد دليل على تجديد ولاية.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!