قواعد تفسير الرؤيا ، قواعد تفسير الاحلام ،النابلسي،رؤية الله عز و جل

الفصل الثاني في رؤيا الله تعالى في المنام ورؤيا الملائكة الكرام والأنبياء عليهم الصلاة والسلام والصحابة رضي الله عنهم أجمعين ورؤيا القيامة وما فيها من الصراط والجنة والنار وما أشبه ذلك ورؤيا المصاحف والكتب

اختلفوا هـل جـاز في المنام    رؤيـا الإلـهِ الملكِ العلامِ

فبعضهم أنكرهـا لأنَّ مـا    يُرَى مثالٌ عـنـه ربي عُظِّمَا

وبعضهم مـن غير ما كيفيَّة   جـوَّزهـا لصالحـي البرية

وهي على الخير دليل واضِحُ   صـاحبها تَـنَـاْلُـهُ المَنَايِحُ

ومن رأى آدم فـــي المنامِ      وكــان من أكابر الأنامِ

فـإنه يحظى بِمُلْكٍ عــالي    ويَفْتَدِي مــن جُمْلَةِ الموالي

ومن رأى حوى أتاه الفرج  إن كـان في همِّ وزال الحرج

ومن رأى قابيل يطغى في الورى     ويقتل النفس بظلم وٱفْتِرَا

ومن رأى هابيل نـال شِدّة         أو شِيْثَ نــال نِعْمَةً مُعَدَّة

ومن رأى إدريس نال الوَرَعَا     أو نوحَ طـال عيشه واتَّسَعَا

أو هودَ يلقى شِدَّةً عظيمة        وتنقضي ونـفـسه سـليمة

أو صالحاً يناله هَــمٌّ وغمّ     من سفهاءَ ويرى النصر الأَتَمّ

ومن رأى في النوم إبراهيما     نـال العلى والعِزَّ والتكـريما

كذلك اسماعيل من لـه يرى      سينفع النَّفع الكثير للورى

ومن رأى إسحاقَ يلقى الهَوْلا      ثم يُنَجِّيه الكــريم المولى

ومن رأى يعقوب نال القوة         ونـــال أولاداً لهم فُتُوّة

أو يوسـفـاً يُصِيْبُهُ بلاءُ            مـن قـبـل الإخوة وافتراءُ

حتى بِمَكْرِهِم تَرَاْهُ يُسْجَن        ثـم ينجيه الإلـه المُـحسِن

أو يـونساً يَعْجَلُ في أمرٍ لـه          حَبْسٌ بــه وشدَّةٌ وَوَلَهُ

ثم تَـرَاهُ ناجياً من ذاك أو     شعيبٌ فـالمعاملاتُ قد رَوَوا

تـكـون بينه وبين طائفة     بالبَخْسِ والنَّصر عليهم صَادِفة

ومن رأى موسى وهارون على     يـديـه جبـارٌ عنيدٌ قُتِلا

ومـن رأى أيوب مالُهُ ذهب      ولِلْبَلا ومـوتِ أولادٍ اتَّهب

ثم لـه أضعـاف ذا يُعَوَّضُ    ومن رأى داوود خيراً يَقْبَض

يصيب قوةً وسلطـاناً كمن      رأى سليمان لـه الله ائْتَمَن

على القضا والملك أو فِقْهاً قَرَا    أو زكريا من ينال الكِبَرَا

يُـتْـحِفُـهُ اللهَ بمولودٍ تقي      ومن رأى يحيى يصير مُتَّقِي

ومن رأى عيسى ينال الجاها    وبالـعـلا والعزّ قد يتباها

ودانيــالُ من رآه عمّا            قـالوا يـنـال راحةً وعلما

وقد يصير في الورى أميراً     أو قـاضياً يا صاح أو وزيرا

ومن رأى العُزَيْرَ بالرِّيَاسَة      في علمه يفـوز والكِـيَاسَة

وأَرْميَـا دلّ على الحريق    والخَضِرَ الرُّخْص ودفع الضِّيق

ومـن رأى رسولَنا محمـدا       صـلـى عليه الله ما نجمٌ بدا

في البلد الجَدْبِ تراها أَخْضَبَت   وأرضها اهتَزَّت نباتا ورَبَتْ

أو بين قـوم خائفين أَمِنُوا      ويذهب الغـمُّ وتمضي الـمِحَنُ

ورؤية المـلائـك الكـرام             نُـصْـرَةُ أهل ذلك المقام

ومن رأى جبريل نـال الشدةَّ        لأنـه إلى العذاب عُـدَّة

ونفخُ إسرافيل في الصور غَدَا   صوتـاً لمن رآه حين رَقَدَا

إن ظنَّ سَمْعَهُ لذاك وحـده    وإن يظنُّ النـاس كانوا معه

دلَّ على مـوتٍ كثيرٍ يَقَعُ        في ذلـك المكـان لا تَنْدَفِعُ

ومـن رأى في النوم عزرائيلا    عـاش بخير زمناً طويـلا

رؤيـا أبي بكر اتبـاع السنَّة      كعُمَرَ الفـاروق خيرِ الأمَّة

ومن رأى عثمان نال حِرْصَا     في طلب العلوم ليس يُحْصَى

رؤيا عليٍ فَهْيَ قد دلَّت على   نصرٍ وجـاهٍ وارتفاعٍ وعُلا

كــذا القيامة هي النَّذيرُ          والعَدْلُ والإنصـافُ والتَّحذيرُ

ومن مشى على الصراط في الكَرَى     فإنه يَرْكَبُ أمرا خَطِرَا

دخولـك الجنةَ في المنـامِ           دلَّ على نَيْلِـكَ لِلْمُــرَامِ

ومن رأى خـازنها رضوانَا        دَاْمَ لَـهُ السُّرور حيث كانا

كذا الجحيم من رأى عيانا       في نـومـه فليحذر السلطانا

والمصحف المملوك والقضاةُ       وحــرقـه لهم هو الوفاةُ

قـراءة القرآن كله ٱسْتَمِع    نيل المراد مـع جميع ما طَمِعْ

وآيـة الرحـمـة فالبشارة           وآيـة العذاب قـل إنذارَه

ومـن رأى صحيفةً مَطْوِيَّة    يُـخْشَى عليه صَـوْلَةُ المَنِيَّة

ومن رأى في يـده كـتـابه         وهـو مسافر دَنَـا إِيَابه

 

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!