تقسير رؤيا قيام في المنام

قمين  : هو في المنام دال على الهموم والأنكاد والشبهات، فقمين الجبسين دال على الوقوع في العلماء بالكلام الرديء لقول الله تعالى : (( وإن منها لما يهبط من خشية الله ))  [البقرة: 74] . وقمين الطوب الأجر يدل على البغي والظلم والشرك لأنه من اتخاذ الفراعنة ، وربما دل القمين على جهنم وأهلها والسجن وأهله المسجونين فيه كالحمام وأهله.

قناع : هو في المنام قناعة تناله .

قال ابن سيرين :

القنبرة : ولد صغير

القنبيط : رجل قروي، يعتريه حدة .

قال عبد الغني النابلسي

فإن رأى أن بيده طاقة قنبیط فإنه في طلب دین لا يدركه دون أن يستعمل فيه حدة .

قند : في المنام رزق بتعب وهم ونكد، وربما دل على الخلاص من السجن أو الشفاء من الأمراض أو الفرج بعد الشدة للحامل، وربما دل على البداية في الاشتغال بالعلم والقرآن بالصناعة، وربما دل على المال النقد .

قنص : هو في المنام دال على الغفلة . قال بعض العارفين: من اتبع الصيد غفل، وربما دل القنص على اتباع الشهوات مع أهل الغفلات.

قنطار : هو في المنام غنى للفقير قال الله تعالى : (( والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة)) [آل عمران: 14]

قال ابن سيرين

القنفذ: مسخ، وهو رجل ضيق القلب، قليل الرحمة، سريع الغضب.

قال عبد الغني النابلسي

والقنفذ :  تدل رؤيته في المنام على المكر والخديعة والتجسس والاختفاء والشر وقنية السلاح.

قنو: النخل هو في المنام قنيته للمال وجمع الشمل بالعيال، والقنو واحد من الرجل وعشيرته .

قال عبد الغني النابلسي:

قنوت : هو في المنام دليل على إجابة السؤال والهداية والرزق والمدح ضد الأكابر والثناء الحسن، ومن رأى أنه قانت فإنه مطيع.

قنوط: من رحمة الله تعالى هو في المنام دال على الشرك أو قتل النفس أو الوقوع في محذور وعاقبته حميدة .

قال ابن سیرین :

القهرمان : رجل حافظ ، عالم، فإن يوسف كان يعمل القهر مية

قال عبد الغني النابلسي:

قواد: هو في المنام تدل رؤيته على الانتقال من الأمكنة الصالحة إلى الأمكنة الرديئة الوسخة لأنه ينتقل إلى الفروج والأدبار، والقوادة تدل رؤيتها على رغد العيش وزواج العزب وربما دلت على النخاسة أو الخاطبة .

قواريري : تدل رؤياه في المنام على صفاء العيش والمداراة لأرباب الجهل وظهور الأسرار، وربما دلت رؤيته على المغرم الذي يخص الجاني   .

قال ابن سيرين :

الفؤاس: رئيس الفرج .

قال عبد الغني النابلسي:

قواس : هو في المنام تدل رؤيته على طول العمر أو شدة البأس والنصر على الأعداء، والقواس : رجل يحرض الناس على الخروج إلى الغزو، وقيل : هو رئيس العسكر أو السلطان .

قال ابن سيرين:

القوياء : مالك يخشى صاحبه على نفسه المطالبة من جهته .

قال عبد الغني النابلسي

قود: هو في المنام انقياد مع التربص، فإن قاده في المنام آدمي فهو مطلوب بقتل آدمي أو جرح، وإسن قاده أسد أو طائر كاسر فهي ذلة تناله من ذي سلطان وآفة تنزل به من مرض.

 

قولنج : من أصابه في المنام القولنج قد قتر على أهله وأولاده القوت ونزلت به العقوبة، والقولنج للمرأة حمل أو مجاورة للأشرار وكلام مؤلم.

قيادة : من رأى في المنام أنه يقود ولم ير الزانية فإنه رجل دلال يعرض متاعاً ويتعيش به. والقيادة شهادة الزور. ومن رأى أنه يشهد الزور فإنه يقود.

قال ابن سيرين

قيادة الأعمى : من رأى أنه يقود أعمى؛ فإنه يرشد ضالاً إلى الهدی .

قال عبد الغني النابلسي:

قیام : الإنسان الله تعالى في فعل خير أو إزالة منكر في المنام، فإن كان الرائي ممن يرجى له التصدي لذلك بلغ الناس منه خيراً ويحل لهم منه خير وراحة، وإن كان حاملا عاد إلى ما كان قائمة به، وإن كان مريضا فسرعة قيامه بنفسه طول مرضه، وكذا الطفل الذي لا يقدر على القيام دل على بطء مشيه.

قیح: هو في المنام مال ينمو يصيبه ويستظهر به صاحبه، أو مستغل يستغل منه كل شهر مالا، وقيل: إن رأى أنه خرج من بدنه قيح من جرح أو غيره فإنه يقذف بتهمة، والقيح والصديد وما يسيل من الفروج والنفطات أموال حرام، وقيل : قيح الدمل يدل على الفرج.

قال عبد الغني النابلسي:

قيراط: هو في المنام نكد يناله من جهة دين في ذمته .

قيم في الحمام : تدل رؤيته في المنام على الطهارة وقضاء الدين، وربما دلت رؤيته على الواقف بباب السلطان لقضاء أشغال الناس، وربما دل على السجان. والقيم في الجامع خادم من دل الجامع عليه ، وربما دلت رؤيته على التوبة من الذنوب وصلاح الحال، والقيم في البيع والكنائس تدل رؤيته على ضياع المال والتفريط في الأعمال أو معاشرة أرباب اللهو والطرب والمرأة القيمة في الحمام تدل رؤيتها للأعزب على الزوجة الفقيرة .

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً