تفسير رؤية قابيل قاضي

قال عبد الغني النابلسي:

قابيل : من رآه في المنام فإنه يطغى ويقتل نفسا بغير حق لقول الله تعالى : (( فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين ) [المائدة: ۳۰]

ومن رأى قابيل ولم يكن قتالاً فإنه يندم على فعل فعله لقول الله تعالى: (( فأصبح من النادمين )) [المائدة: 31).

قال ابن سيرين

القار: وقاية وجنة من محذور، ومن سلطان ؛ لأنه يحفظ السفن من الماء

قال عبد الغني النابلسي

قار: هو في المنام سترة ووقاية من الحر وربما دلت على الصفة من اسمه، وربما دل على المال لأن ابن سیرین رحمه الله تعالى جعل كل سواد مالا، وربما دل على الربح والتوبة كما عبر الفحم والأبنوس، ويدل القار على الثبات لقولهم: المقير لا يتغير . والقار ربما دل على السفن والنقوش .

قارئ: على المقابر في المنام تدل رؤيته على النصح لمن لا يقبله وعلى الرسالة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والقارئ في المهمات عز ورفعة وصيت حسن، والقارئ في الجنازة يدل على المنان والرياء بالأعمال، والقارئ في الكتاب يدل على الوسواس والأمراض أو المحبة لمن دل على الكتاب عليه .

قال ابن سيرين :

القاص: رجل حسن المحضر، لقول الله تعالى: (( نحن نقص عليك أحسن القصص )) [يوسف: 3].

فإن رأى كأنه يقص؛ أمن من خوفي ؛ لقول الله تعالى:  ((فلما جاءه وقص عليه القصص قال لا تخف )) [القصص: 25].

وإن رآه تاجر نجا من الخسران .

قال عبد الغني النابلسي :

قاص الأخبار والسير : رؤيته في المنام دالة على اطلاع الأخبار ونقل الأحاديث سقيمها وصحيحها وصدق الميعاد، وربما دل على قصاص الأثار والوعاظ والقراء والعارفين بإخراج المخبأت.

قاعة : هي في المنام دالة على الراحة، وعلى زوال الفاقة، وعلى الزوجة السهلة العريكة القليلة المؤنة ، أو على المنصب الجليل القليل الخطر، أو العلم القريب المأخوذ على الطريق للمسافر السالم من الدرك، وعلى الولد البار والخادم الموافق والمال الرابح، هذا إذا كانت صالحة لمثل الرائي، وإن كانت شعثة سبخة مظلمة أو وجد فيها حشرات أو شيئا من الهوام انعکس الخير كله بشر.

قاعدة الأحجار: من رأى في المنام قواعد فإنهم العلماء أو مجالسهم التي يجلسون فيها أو دوابهم التي يركبونها أو سفنهم التي تسافر بهم ، وربما دلت القواعد على القواعد عن الزواج لقوله تعالى: ( والقواعد من النساء ) [النور: 60]. وربما دلت القاعدة على المرأة التي تحت الرجل، وربما دلت القاعدة على المستقر من العلم أو الصناعة التي يعتمد عليها أو على قاعدة الدين، فمن ملك في المنام قواعد دل على الأزواج والأولاد والهداية والعلم، وربما مرض صاحب الرؤيا بالزمانة أو القعود عن السفر، وقواعد الجوامع قوم صالحون، وقواعد المساكن نساء صالحات مصحنات، وقواعد البيع والكنائس أبواب هوی وغفلة أو ضلالة.

قالب: هو في المنام يدل على أشكاله فقوالب الرأس تدل على ما تعلوها، وقوالب الرجل تدل على ما يمشي فيها، وقوالب الأفراغ من الرصاص والقصدير فوائد وأرباح الأربابها وكذلك قوالب الحلواء.

قامة الإنسان : طولها في المنام دليل على الفتنة، وربما دل ذلك على الشح والتظاهر بالطول والقدرة ، ولا خير في القامة الطويلة إذا قصرت فإنه دال على انحطاط القدر أو قرب الأجل، وإن رأى قامته طالت فوق الحد فإنه قرب أجله لقربه من السماء أو سقط عن مرتبته، وإن رأى نصرة بقامته وكان صاحب ولاية عزل عنها أو طلبها امتنعت عليه. وقصر القامة عجز عن محاكمة أو مخاصمة، وكذا الصغر قهر في الحرب والمخاصمة لأن الصغار ذلة، وطول القامة لطالب الولاية والملك بلوغ الأمل.

قال ابن سیرین :

القائد: من رأى أنه قائد في الجيش؛ نال خيراً، والشرطي ملك الموت، وقيل : هول وهم.

قال عبد الغني النابلسي:

قائد الجيش: هو رجل مشهور لا يبالي إذا حمل في العسكر أو حمل نفسه لأنه نصب عليه للحرب، ومن رأى أنه قائد في العسكر فإنه ينال خيراً ومالاً وجاهاً إن كان أهلا لذلك وإن لم يكن له أه فإنه دليل على موته، وإذا كان فقيرة دل على اضطرابه ورفع صوته، وفي العيد على العتق .

قال ابن سيرين :

القائم والراكب على الحائط : من راى أنه قائم على حائط أو راكبه ؛ فإن الحائط حاله التي يقيمه، إن كان وثيقاً ؛ كانت حاله حسنة، وإلا فعلى قدر الحائط ، استمكانه منه.

القباء: ظهر، وقوة، وسلطان، وفرج، وصفيقه خير من رقيقة، فمن رأى قباء خيرا، أو قزا، أو ديباجة؛ فإ ذلك سلطان يصيبه بقدر خطر القوة في کسوتها وجدتها، إلا أن ذلك كله مكروه في الدين؛ لأنه ليس من لباس المسلمين إلا في الحرب مع السلاح، فإنه لا بأس به.

والقباء لصاحبه: ولاية، وفرج على كل الأحوال.

قال عبد الغني النابلسي

والقباء بقاء.

قباقيبي: تدل رؤيته في المنام على الزهد والتوبة والطهارة والزواج للعزاب بأرباب الشرور والمخاصمات.

قال ابن سيرين :

القبان : ملك عظيم، ومسماره: قیام ملکه، وعقربه : سره، وسلسلته : غلمانه، وكفته: سمعه، ورمانته : قضاؤه وعدله .

قال عبد الغني النابلسي:

قبان: هو في المنام تدل رؤيته على الولد أو الزوج الناقص خلقة أو الزائد في خلقه، وربما دلت رؤيته على العلم والهدى واتباع الحق، وربما دل على الحاكم ذي الحاجب بين يديه يبلغ إليه وعنه .

قال ابن سيرين :

القبجة : امرأة حسناء غير ألوف، وأخذها: تزويجها، وقيل : لحم القبج كسوة، ومن صاد قبجاً كثيرة؛ أصاب مالا كثيرة من أصحاب السلطان، وقيل : إصابة القبج الكثير صحبه أقوام حسان الأخلاق، ضاحكين. وقيل: إن القبج الكثير نسوة .

قال عبد الغني النابلسي :

والقبج يدل على أناس ضاحكي السن. .

قبقاب : هو في المنام توبة للعاصي أو خصام أو علم أو إظهار سر لمن يريد كتمه، وإن رأى أنه يمشي في قبقاب زجاج فإنه تمام منافق رديء الصحبة لا يدوم على حالة، ومن يصحبه يتعب به.

قال ابن سيرين

القت: – سائر ما يأكله الأواب -: رزق كبير .

 

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً