تفسير رؤيا النفقة في المنام

النفاط: رجل كياد.

قال عبد الغني النابلسي:

نفاع: هو في المنام تدل رؤيته على الزوجة للأعزاب والفراغ من الأعمال.

نفث: هو نفخ مع بعض بزاق من الفم يدل في المنام على السحر، قال الله تعالى: (( وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ )) [الفلق: 4].

قال ابن سيرين:

النفخ في الصور: إن النفخة الأولى دالة على الطاعون، أو على نداء السلطان في البعوث، أو قيامة قائمة، أو سفر عام في الجميع.

 

قال ابن سيرين:

النفط: مال حرام، وقيل: امرأة مفسدة. ومن صب عليه نفط أصابه مكروه من جهة السلطان.

قال عبد الغني النابلسي:

ومن رأى أنه أكل النفط فإنه يصيب مال من قبل السلطان، والنفط شرور وأنكاد وحروب.

نفقة: هي في المنام على ذوي الأرحام أو التوسع على ذوي القربى دليل على السعة في المال وصون العيال والخلف فيما فرط من مال أو ولد لقول الله تعالى:((وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ)) [سبأ: 39] وإن رأى أنه ينفق ماله كرهاً عنه فقد دنا أجله، وربما دلت النفقة وتوسعتها على النفاق.

نفي من الأرض: في المنام سجن، فمن رأى أنه نفي من الأرض فإنه يسجن، والنفي دليل على إثبات حجة النافي، وربما دل النفي على قطع اليد.

نقاب: هو في المنام بنت طويلة العمر، وربما دل على التفقه في الدين.

نقاد: هو في المنام تدل رؤيته على الهداية واعتزال الأشرار، والنقاد رجل مختار يتجنب كل رديء ويختار كل جيد، فغن كل صاحب دين وعلم فإنه يختار لنفسه أجود العلم وأشرفه في الدين، وإن كان صاحب دنيا فإنه يختار لنفسه أشرف الدنيا وأهنأها، وإن كان ذا سلطان فإنه يختار أشرف السلطنة وأرفعها.

نقاض: هو فيا لمنام لا خير فيه ولا في اسمه فإنه ينقض الوضوء والأمور والعهد والشرط إلا أن يرى أنه نفض شيئاً فاسداً فغيره إلى صلاحه؛ فإنه يصلح أمراً من الأمور الفاسدة.

نقس: وهو المداد الأسود وهو في المنام كرامة ورفعة ع جاه وسرور، فإن تلطخ به قميصه أو لطخه به غيره فإن اللاطخ يقع فيه ويتغلب عليه بالوقيعة، وينال الملطوخ من ذلك رفعة وثناء حسناً، وربما يصير المتلطخ ثوبه أبرص، وربما يتلطخ ثوبه كما رأى.

قال عبد الغني النابلسي:

نقصان: رؤية النقصان في المنام إذا كان في الجوارح فهو دال على النقصان في المال والنعمة.

نقل الأشياء عن محله إلى ما هو أنفس منها: يدل ذلك المنام على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإن  نقلها إلى ما هو دونها كان دليلاً على النهي عن المعروف والأمر بالمنكر، أو تبديل الخبيث بالطيب أو الطيب بالخبيث، أو الحرائر بالإماء، والإماء بالحرائر.

نقيب: رؤيته في المنام تدل على البشارة والنصرة على الأعداء لقول الله تعالى: (( وَلَقَدْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَبَعَثْنَا مِنْهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا وَقَالَ اللَّهُ إِنِّي مَعَكُمْ )) [المائدة: 12].

نكش في شيء من بدنه: هو في المنام يدل على الحرص على الدنيا وإنفاقها.

قال ابن سيرين:

النكهة: طيب النكهة: حسن المحضر.

النمام: سرور يدوم من امرأة، أو ولد، أو ولاية، أو تجارة.

قال عبد الغني النابلسي:

نمام: هو في المنام فرج دائم ودولة أو تجارة ويفسر بامرأة وبولد ذكر، وإن كان نابتاً فإنه أجود، وكل الرياحين إذا قطعت من منابتها فإنها هموم.

قال ابن سيرين:

النمس: دابة تقتل الثعبان، عادية، فمن رأى النمس؛ فإنه يسرق الدجاج، والدجاج يشبه بالنمس.

قال عبد الغني النابلسي:

فمن رآها في المنام فإنها تدل على الزنى وذلك أن النمس يسرق الدجاج والدجاج يشبه النساء، ومن رأى أنه ينازع نمساً فإنه ينازع إنساناً زانياً.

نمش: من رأى في المنام نمشاً على وجهه فهو ذنوبه التي قد أكثر عملها وارتكبها عند قوم لأجل المال.

نهار: هو في المنام دخوله على الإنسان فرج من الهموم والأحزان ويدل على تجديد الملابس السنية والأزواج والأولاد الحسان، وعلى ظهور الحجة والكشف عن المعمى وخلاص المسجونين وقدوم الغائب.

قال ابن سيرين:

النورة: حكي: أن قتيبة بن مسلم رأى بخراسان كأنه نور جسده، فحلقت النورة الشعر، حتى انتهت إلى عورته، فلم تحلقها، فرفعت رؤياه إلى ابن سيرين، فقال: إنه يقتل، ولا يوصل إلى عورته؛ يعني: حرمه، فكان الأمر كما عبره.

قال عبد الغني النابلسي:

نول: هو آلة النسج وهو إذا كان قائماً يدل في المنام على حركة وسفر، والنول المبطوح يدل على الاحتباس لأن النساء ينسجن وهن قائمات، والتول نوال ورفد لذوي الحاجة، وربما دل على المنصب الجليل، والمرأة إذا رأت امرأة أخرى أخرجته من نولها الذي هو آلة النسج ونسجت عليه فإنها تموت بسرعة.

قال ابن سيرين:

نوى التمر في المنام: نية سفر.

قال عبد الغني النابلسي:

نيابة عن الحاكم: في المنام أو المتولي أو صاحب أمر تدل على إتباع سنة الصالحين أو اقتفاء أثر المبتدعين.

 

قال عبد الغني النابلسي:

نير: هو في المنام دليل خير لجميع الناس ما خلا العبيد فإنهم تصب عليهم العبودية إذا رأوا ذلك، وإذا رآه العبد مكسوراً كان أنفع له من أن يراه صحيحاً. والخشبة التي تدخل فيه سكة الفدان دليل خير لمن يريد التزويج ولمن يطلب الولد ولمن يعمل الأعمال. والنير دال على دولبة الحال، وربما دل على السفر والكسر في السبب.

نيل مصر: النهر المعروف من رأى في المنام أنه يشرب منه فإنه ينال ذهباً بقدر ما شرب، ومن رأى نهر النيل نال سلطاناً وقوة.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً