الرئيسية / مقالات عامة / تفسير رؤية الموت في المنام

تفسير رؤية الموت في المنام

تفسير رؤية الموت في المنام

قال ابن سيرين:

الموت:

أخبرنا الوليد بن أحمد الزوزني، قال: أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم، قال: أخبرنا محمد بن يحيى الواسطي، قال: حدثنا محمد بن الحسن البرجلاني عن يحيى بن بسام، قال: حدثني عمر بن صبيح السعدي، قال: رأيت عبد العزيز بن سليمان العابد في منامي، وعليه ثياب خر، وعلى رأسه إكليل من لؤلؤ، فقلت: أبا محمد! كيف كنت بعدي؟ وكيف وجدت طعم الموت؟ وكيف رأيت الأمور هناك؟ فقال: أما الموت؛ فلا تسأل عن شدة كربه وغمومه، إلا أن رحمة الله وارت منا كل عيب، وما نلناها إلا بفضله عز وجل.

قال الأستاذ أبو سعد رحمه الله: الموت في الرؤيا ندامة من أمر عظيم، فمن رأى أنه مات، ثم عاش؛ فإنه يذنب ذنباً ثم يتوب، لقول الله تعالى: ((رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا))  [غافر: 11] ومن مات من غير مرض، ولا هيئة من يموت، فإن عمره يطول، ومن رأى كأنه لا يموت فقد دنا أجله، وإن ظن صاحب الرؤيا في منامه أنه لا يموت أبداً؛ فإنه يقتل في سبيل الله عز وجل.

ومن رأى أنه مات؛ ورأى لموته مأتماً، ومجتمعاً، وغسلاً، وكفناً؛ سلمت دنياه، وفسد دينه. ومن رأى أن الإمام مات؛ خربت البلدة، كما أن خراب البلدة دليل على موت الإمام، ومن رأى ميتاً معروفاً، مات مرة أخرى، وبكوا عليه من غير صياح، ولا نياحة، فإنه يتزوج من عقبه إنسان، ويكون البكاء دليل الفرح فيما بينهم.

وقيل: من رأى ميتاً مات موتاً جديداً؛ فو موت إنسان من عقب ذلك الميت وأهل بيته؛ حتى يصير ذلك الميت كأنه قد مات مرة ثانية، فإن رأى كأنه قد مات، ولم ير هيئة الأموات، ولا جهازهم، فإنه ينهدم من داره جدار، أو بيت، فإن كانت الرؤيا بحالها، ورأى كأنه دفن على هذه الحالة من غير جهاز، ولا بكاء، ولا شيع أحد جنازته؛ فإنه لا يعاد بناء ما انهدم إلا إذا صار في يد غيره، ومن رأى وقوع الموت الذريع في موضع، دل على وقوع الحريق هناك، فإن رأى كأنه مات وهو عريان على الأرض؛ فإنه يفتقر. فإن رأى كأنه على بساط بسطت له الدنيا، أو على سرير نال رفعة، أو على فراش نال من أهله خيراً، فإن رأى كأنه وجد ميتاً؛ فإنه يجد مالاً، فإن جاءه نعي غائب؛ فإنه يأتيه خبر بفساد دينه، وصلاح دنياه، فإن رأى كأن ابنه مات؛ تخلص من عدوه، وإن رأى كأن ابنته ماتت؛ أيس من الفرج. فإن رأى كأن رجلاً قال لرجل: إن فلاناً مات فجأة، فإنه يصيب المنعي غم مفاجأة وربما مات فيه، فإن رأت حامل أنها ماتت، وحملت، والناس يبكون عليها من غير رنة ولا نوح؛ فإنها تلد ابناً وتسر به.

وقال بعضهم: رؤيا العزب الموت دليل على التزويج، وموت المتزوج دليل على الطلاق؛ فإن بالموت تقع الفرقة، وكذلك رؤيا أحد الشريكين موت الآخر دليل فرقة شريكه.

قال عبد الغني النابلسي:

موت:

هو في المنام نقص في الدين وفساد فيه وعلو شرف في الدنيا إذا كان معه بكاء وصراخ وحمل على أعناق الرجال على سرير أو عش، ما لم يدفن في التراب، فإذا دفن لم يرج منه صلاح بل تستحوذ عليه دنياه، ويكون أتباعه في سلطانه بقدر ما تبعه في جنازته، وعلى كل حال يقهر الرجال ويركب أعناقهم، ومن رأى أنه مات ولم يكن هناك هيئة الأموات من بكاء وصراخ أو غسل وكفن أو حمل سرير أو نعش دل ذلك على هدم بيت من داره أو حائط أو كسر خشبة فيها، وقيل: بل ذلك رقة في دينه وعمى في بصيرته ويطول مع ذلك عمره، وإن رأى شيئاً من هيئة الأموات كالغسل والكفن فذلك زيادة في نقص دينه، ومهما كان من بكاء أو نوح فذك رفعة لشأنه في الدنيا، وقيل: الموت سفر ونقلة، وقيل: الموت فقر. ومن مات ودفن فإنه يموت بلا توبة، وإن خرج من قبره فإنه يتوب، وقيل: الموت على الإطلاق زواج لأن الميت يحتاج إلى الطيب والغسل كالمتزوج، ومن رأى أنه مات وحمل على أعناق الرجال ولم يدفن فإنه يقهر أعداءه، وإن كان أهلاً للولاية نالها، ومن رأى أنه عاش بعد موته فإنه يستغني بعد فقره أو يتوب من ذنبه، وإن كان الرائي مسافراً رجع سالماً إلى وطنه.

وموت المرأة المجهولة يدل على إمساك القطر ع الأرض، فإن عاشت أحيا الله الأرض بالغيث، وإذا وقع الموت في النساء فهو في الصبيان وبالعكس لأنهم مثلهن يف نقص الدين وقلة العقل، ومن أخبره ميت أنه لم يمت فإنه في مقام الشهداء منعم في الآخرة، ومن رأى أنه حمل ميتاً فإنه يحم مؤونة رجل لا دين لهن ومن حمل ميتاً على غير صفة الحمل للأموات فإنه ينال مالاً حراماً، ومن حمل ميتاً على صفة الأموات فإنه يخدم السلطان، ومن رأى الميت مريضاً فإنه مسئول عن أمر دينه فيما بينه وبين الله، وإذا خرج أهل القبور من قبورهم وأكلوا طعام الناس، ولم يتركوا لهم شيئاً فإن سعر الطعام يغلو، وإن شربوا المياه العذبة من الآبار حصل بعد ذلك وباء عظيم.

ومن رأى ميتاً معروفاً أنه قد مات وعليه بكاء وصراخ فإن شخصاً من عقبه أو من أهله يموت، وإن لم يكن عليه بكاء وصراخ ونواح فإن أحداً من أهله يتزوج، ويكون له فرح وسرور وعرس، وما أخبر الميت عن نفسه أو غيره في المنام فهو حق وصدق لأنه صار في دار الحق وخرج من دار الباطل فلا يقول إلا حقاً لشغله عن الباطل، وإن أخبره الميت بشيء لم يكن فذلك أضغاث أحلام، ومن رأى ميتاً في هيئة  حسنة أو عليه ثياب بيض أو خضر وهو ضاحك السن مستبشر فهو كما رأى، وإن رآه أشعث أغبر عليه ثياب بالية أو باكياً مقطب الوجه دل على سوء حاله، وكذلك إذا رآه مريضاً فإنه يكون مرتهناً بالذنوب. ومن صلى على الموتى فإنه يكثر من الترحم عليهم والزيارة لقبورهم، وربما يشبع المسافرين ويصل الفقراء، وقيل: من رأى أنه يصلي على ميت فإنه يعظ رجلاً لا قلب له أو من قلت في الدنيا حيلته، ومن رأى زوجته ماتت وعاشت نال فائدة من زرع، ومن وجد ميتاً أصاب مالاً، ومن رأى أنه يمشي في أثر ميت فإنه يقتدي بسيرته ويقتفي أثره من دنيا أو دين.

ومن رأى أنه في غمرة الموت من نزع أو سياق فإنه يكون ظالماً لنفسه أو لغيره، وإن رأى أنه أتاه موت رجل غريب فإنه يأتيه خبره بفساد دينه وصلاح دنياه، ومن رأى أنه قد مات ودفن فإن كان عبداً دل على عتقه وإن كان مؤتمناً على شيء دل على انتزاع ما اؤتمن عليه من يده، وإذا رأى المريض أنه تزوج فإنه يموت، ومن رأى أنه مات ودفن وكان متزوجاً فإنه يفارق امرأته أو شريكه، أو إخواته أو أصدقاءه، وربما دل ذلك على سفر وغربته، وإن كان مسافراً رجع إلى أهله، والموت دليل خير لمن كان خائفاً من شيء أو كان حزيناً.

والمريض إذا رأى أنه مات دل على برئه من مرضه، وموت الإخوة يدل على موت الأعداء وعلى خلاص من خسران يتوقعه، ومن رأى أنه بين قوم أموات فإنه بين قوم منافقين، ومن رأى أنه يصاحب ميتاً فإنه يسافر سفراً بعيداً ويصيب في سفره خيراً وبراً، وإن أكل الميت طال عمره، ومن عاين نفسه ميتاً سر أو اغتبط وأكل الميت شيئاً يدل على غلاء ذلك الشيء. ومن رأى أنه على المغتسل يرتفع أمره وينجو من ذنوب وهموم وديون، وإن رأى ميتاً يطالب إنساناً بغسل ثيابه فإن ذلك فقره إلى دعاء من رآه أو صديقه أو قضاء دين أو رضاء أو نفاذ وصية أو استحلال من مظلمة أو شيء مما هو مسئول عنه، فإن غسله إنسان فإن افتكاكه يجري على يديه، ومن رأى أنه ينقل الأموات إلى المقابر فإنه أمر حق، ومن نقلهم إلى الأسواق أدرك حاجته ونفقت تجارته، ومن رأى ميتاً أنه حي فإنه يحيا له أمر ميت، وإن كان في عسر فإنه يأتيه اليسر من حيث لا يشعر.

وإن رأى أمواتاً معروفين قاموا في موضع من أرض أو بلدة أو محلة فإنه يحيا له أو لعقب هؤلاء الأموات أمر، وإن كانوا مكتسين أثواباً جديدة أو كانوا فرحين فإنه يحيا لهم ولعقبهم أمور فيها سرور ويتجدد إقبالهم ويحسن حالهم، وإن كان الأموات محزونين أو كانت ثيابهم وسخة فإن أحوالهم تتحول إلى الفقر والهم وكسب الذنوب، وإن رأى الميت مشغولاً أو متعباً أو سيئ الحال في هيئته وسيمته وكسوته فإن ذلك شغلته بما هو فيه، وإن كان مريضاً فإنه مسئول عن دينه فيما بينه وبين الله تعالى خاصة دون الناس، وكذلك إن كانت عليه ثياب وسخة، وإن رأى أن وجهه مسود متغير فإنه مات على الكفر، وإن رأى الميت يمازح فليس ذلك برؤيا لأن الميت مشغول بنفسه عن المزاح، ومن رأى أن أباه وأمه قد حييا وكان خائفاً أمن وانفرج وزال همه خصوصاً أمه، ومن رأى أنه أحيا ميتاً، فإنه يسلم على يده يهودي أو نصراني أو صاحب بدعة.

وإن رأى أنه يحيي الموتى فإنه يهدي قوماً ضالين أو مبتدعين، أو يتوب على يديه من هو مصر على الذنوب، ومن رأى الموتى كأنهم يموتون مرة ثانية فإنه يدل على موت إنسان مسمى باسم ذلك الميت، ومن رأى ميتاً اشتكى من رأسه فإنه مسئول عن تقصيره في أمر دينه بسبب والد أو والدة، وإن اشتكى عينه كان مسئولاً عن صداق امرأته أو وصيته أو عن أمانة ضيعها، وإن اشتكى يده اليسرى كان مسئولاً عن حق أخيه أو أخته أو ولده أو شريكه أو عن يمين حلف بها كاذباً، وإن اشتكى جنبه فهو مسئول عن قطع رحمه وعشيرته وعن أهل بيته، وإن اشتكى ساقيه فإنه مسئول عن ذهاب عيشه وعمره في الباطل، وإن رأى أنه اشتكى رجليه فإنه مسئول عن مال أفناه في الباطل وفي غير ما أمره الله به وكذلك حال المرأة مثل حال الرجل في كل ذلك، وكل ذلك يجري مجرى تأويل جوارح الحي وأعضائه.

ومن رأى حياً أعطى الميت شيئاً مما يؤكل أو يشرب فهو ضرر يصيبه في ماله، وإن أعطاه كسوة فهو شدة تصيبه في مال، أو مرض في نفسه ويسلم. وإن أعطى الميت كسوته التي كان لابسها فإنه يموت ويلحق به، وإن أعطى الميت ذلك عارية ليحفظها له أو يغسله أو يفعل بها شيئاً من غير أن تخرج عن ملك الحي، فإنه لا يضره شيء من ذلك في نفسه وماله، ومن رأى ميتاً أعطاه ثوباً أو قميصاً أو طيلساناً فإنه ينال ما كان فيه الميت أيام حياته، والقميص معيشة مثل معيشته والطيلسان جاه وقدر مثل جاهه وقدره، وإن رأى الميت أعطاه طعاماً فإنه يصيب رزقاً شريفاً من موضع لم يكن يرجوه، وإن أعطاه عسلاً نال غنيمة لم يكن يرجوها، وكل ما يعطيه الميت من محبوب فهو خير من حيث لا يرجوه، ومن رأى الميت أخذ بيده فإنه يقع بيده مال من جهة مأيوس منها، والكلام مع الأموات طول عمر، والأخذ من الميت رزق، ومن رأى أنه يكلم ميتاً فإنه يكون بينه وبين الناس جحود ويعود إلى الصلح، ومن رأى أنه يقبل ميتاً معروفاً، فإنه ينتفع من الميت بعلم قد خلفه أو مال.

وإن رأى أنه يقبل ميتاً مجهولاً أصاب مالاً من حيث لا يرجوه، وإن قبله ميت فإنه ينال من الميت أو من عقبه خيراً، وإن قبله ميت مجهول فهو قبوله الخير من سبب لا يرجوه، وقيل: من رأى أنه يقبل ميتاً وكان صاحب الرؤيا مريضاً فإنه يدل على موته، وإن كان صحيح البدن دل على أن كلامه باطل، وإن رأى أنه ينكح ميتاً في قبره فإنه يزني، وإن نكحه فأمنى فإنه يخالط رجلاً شريراً منافقاً ويغرم عليه مالاً من حيث لا يشعر، وإن نكح ميتاً معروفاً رجلاً كان أو امرأة فإنه يظفر بحاجة كانت له ميتة لم يكن يرجوها، أو يحيا له أمر ميت من عقبها، ومن رأى أنه ينكح ذا رحم محرم من الموتى فإن الناكح يصل المنكوح بخير من صدقة عنه أو نسك أو دعاء أو يصل إلى عقبه من خير أو يقدم على حرام.

ومن رأى امرأة ميتة أنها حية وقد وطئها وتلطخ من مائها ومذيها فإنه نادم في عمل فيه خسران وهم، وإن تزوج امرأة ميتة ورأى أنها حية ودخل بها ولم يمسها، ورأى أنه تحول إلى دارها واستوطنها فإن الحي يموت، وكذلك إن رأت المرأة أنها تزوجت رجلاً ميتاً ودخل بها وتحولت إلى داره فإنها تموت، ومن رأى رجلاً ميتاً تزوج بامرأة حية بمهر جديد وحولها إىل داره فهو موتها، والحي إذا رأى أنه تبع الميت ودخل داراً مجهولة ثم لم يخرج منها تدل على موته، وإن تبع ميتاً ولم يدخل معه الدار وانصرف عنه فإنه يشرف على الموت ثم ينجو، وإن رأى أن الميت أعطاه قميصه الخلق أو الوسخ فإنه يفتقر، ويصير الخلق فقره والوسخ ذنوبه، وإن رأى أن الميت يضرب حياً أو يعرض عنه كالمغضب فإنه الحي قد أحدث في دينه فساداً، فإن الميت لا يرضى إلا بما يرضي الله تعالى به لأنه في دار الحق.

فمن رأى أن حياً يضرب ميتاً والميت خاضع له راضٍ بما يصيبه فإن ذلك قوة الحي في دينه وإيصاله بصدقة أو دعاء أو نسك أو وصية احتملها فأنفذها، ومن رأى ميتاً نائماً يضربه فإنه ينال خيراً من سفره ويعود إليه شيء قد خرج منه وضربه إياه اقتضاء دين، وإن رأى ميتاً نائماً فإن نومه راحته في الآخرة وحسن حاله فيها، وكذلك لو رآه عرياناً ليس عليه ثوب، ومن رأى حياً مع ميت في فراش فإنه يطول عمره، ومن رأى أن الميت اشترى طعاماً أو متاعاً فإنه يغلو وينفق الطعام، وإن رأى الأموات يبيعون طعاماً أو متاعاً فإنه يكسد ذلك الطعام أو المتاع، وإن وجد في الطعام ميتاً، أو فأرة ميتة فإنه يفسد ذلك الطعام والمتاع ويذهب أصله، وإذا رأى ميتاً يعمل شيئاً محموداً فإنه يأمر بفعل ذلك الشيء وإن كان مكروهاً فإنه يأمر بتركه، ومن رأى حياً بين الموتى فإنه يسافر سفراً بعيداً ويفسد دينه.

وإن رأى أنه مع الموتى وهو حي فإنه يخالط قوماً في دينهم فساد، ومن رأى حياً يتبع الميت ويقفو أثره في دخوله وخروجه فإن الحي يقتدي بالميت فيما كان عليه الميت في دينه ودنياه من طريقته، ومن رأى ميتاً مات مشركاً فإنه يضرب أمثال الحكمة ويتكلم بكلام بر وصدق مجهولاً كان أو معروفاً، وليس ذلك برؤيا، ولعل الشيطان قد تمثل له به وتكلم على لسانه بالشرك، وإن رأيت الميت من الكفار وعليه ثياب خلقة فهو سوء حاله في الآخرة، وإن رأى يهودي أو نصراني أو مجوسي أن ميتاً من أمواتهم على سرير وعليه ثياب خضر وعلى رأسه تاج ونحو ذلك فإنه يدل على ارتفاع وعز لقبه ونيلهم في دنياهم خيراً وسروراً وعزاً، ومن رأى ميتاً فأخبر بأنه لا يموت أبداً فإنه في مقام الشهداء ومنعم في الآخرة، وإذا أخبر ميت حياً أنه لاحق به إلى وقت معلوم فقد يكون اليوم شهراً والشهر عاماً والعام عشرة أعوام، ومن رأى أن أمه تموت فإنه تذهب دنياه ويفسد حاله، وإن كان من طلاب الآخرة تعطل عن عمله والتهى عن فرضه، ومن رأى أن أخاه قد مات وكان مريضاً فهو موته وإلا فأحد ممن  يؤاخيه أو يستعين به، وإن لم يكن له أخ ورأى موت أخ أو شقيق فإنه يموت أو يذهب ماله، وإن كان فقيراً أصيب بإحدى عينيه أو بإحدى يديه.

ومن رأى أن زوجته تموت فإنه تكسد صناعته التي فيها معيشته، ومن رأى ميتاً كان والياً على بلدة أو حي أو هو والي ذلك الموضع كما كان فإن سيرة ذلك الميت تحيا فيهم وتجري الرعية على مثل سيرة ذلك الوالي، أو يتولى تلك البلدة غيره من عقبه أو عشيرته أو قومه أو مثله من الناس أو نظيره أو من اسمه كاسمه، ومن رأى أن اعلماً من الأموات أو صالحاً أو فقيهاً صار في موضع فإن أهله إن كانوا في حرب أو قحط أو خوف فرج عنهم ويصلح حال رئيسهم وتحسن سيرته فيهم. ومن رأى أن بعض الفراعنة صار في بلده أو هو وليها فإنه يظهر الجور في تلك البلدة وسوء العشرة فيهم، ومن رأى أنه حمل ميتاً على هيئة الجنائز فإنه يتبع سلطاناً أو ذا سلطان، وكذلك إن حمله على ظهره أو في ثوب أو وعاء، ومن رأى أنه يصلي على ميت فإنه يشفع لرجل فاسد الدين، ومن رأى أن ميتاً ناداه من حيث لا يراه فأجابه فإنه يموت ويلحق بالميت، ومن رأى أن ميتاً يغرق في بحر فإنه غرق في الخطايا، ومن رأى أن الموتى وثبوا من قبورهم وروحوا إلى دورهم فإنه يطلق من في السجن أو يحيي الله النبات بعد موته.

والموت قد يدل على الكرامة للمؤمن وربما دل الموت على الانقطاع عن الخلق بالرأي والزهد، وربما دل الموت فجأة على شرعة الغني للفقير أو الفقر، وموت الأنبياء عليهم السلام في المنام ضعف في الدين وحياتهم عكس ذلك، وموت الملك دليل على ضعف جنده، وموت العالم إبطال حجة الرائي، وربما دل موت العالم على ظهور بدعة في الدين وموت العابد قلب الرائي عن العبادات، وموت الصانع كساد صنعته، وموت الوالدين ضيق المعيشة، وموت الزوجة دنيا ذاهبة، وموت الولد انقطاع ذكره، وموت ما يستعين به على مصالحة كمثل مملوكه أو دابته دليل على إبطال سفره أو مغرم على قدر قيمة الميت، وصلاة الميت على الميت أعمال باطلة لأن الميتين قد بطل عملهم، أو يشعر أن عليه ديناً أو يستشفع ممن لا يشفع، وأخذ الميت عدم لما أخذه من ملبوس أو مطعوم أو إدام أو حيوان، والأخذ منه زيادة ورزق إذا دل على الخير، وإن كان مع الميت يهودي أو نصراني فربما دل ذلك على عمل الميت ينجيه الله منه من النار ويفكه عنها، لما ورد: أن الله يعطي لكل مسلم يهودياً أو نصرانياً فيقال هذا فكاكك من النار. وتزوج الميت في المنام المرأة العزباء زوج، وللزوجة طلاق، وربما دل زواجه على حسن حاله عند الله، ورؤية أموات المشركين في المنام أعداء وأموات أهل الكتاب غلو في الدين وتجديد وهموم وأنكاد.

قال ابن سيرين:

موت الطائر: إن رأى أن طيراً مات في يده من غير أن يقتله، أو يذبحه؛ أصابه هم.

الموتى: من رأى الموتى وثبوا من قبورهم، أو رجعوا إلى دورهم مجهولين، غير معروفين؛ فإنه يخرج من في السجن، أو يسلم أهل مدينة مشركين، أو ينبت ما زرعه الناس من الحب في الأرض مما قد أيسوا منه؛ لدوام القحط، على قدر ما في زيادة الرؤيا، وما في اليقظة من الشواهد، والأدلة، والأمور الظاهرة الغالبة.

وأما محيي الموتى: فهو رجل يخلص الناس من يد السلطان، وقيل: أن محيي الموتى دباغ الجلود، وصانع الموازين، حتى تعلق الكفتان وتعتدلا، وهو بمنزلة الحداد.

عن admin

شاهد أيضاً

تفسير رؤية الدخان في المنام

تفسير رؤية الدخان في المنام: رؤيا الدخان في المنام دالة على الفتن من أمراض أو …

9 تعليقات

  1. ارجو التفسير سريعاً لأن هذا الحلم يؤرقنى

  2. انا حلمت بامى وهى لابسه طلبيه سوداء وطرحه سوداء واعطتنى قنديل ذرة مشوى انا وابنتى مع العلم انها متوفيه

  3. حلم نار مكان مات شنوا تفسر

  4. عادي
    الرؤيا لا تدعوا للخوف أو القلق وقد انتهت وربما حدثت لك أمور أزعجت خلال أيام العيد.

  5. عفوا اخي الكريم
    الخطبه تمت قبل عيد الاضحى
    بأسبوع

  6. الرؤيا تدل على ما وقع لك بعد العيد من رفض أهلك للخاطب و هو ما يدل عليه تاريخ 12 و 11
    معناها شهر ذو الحجة 12 و 11_تعني بعد العيد

  7. ليست قديمه الحلم له ثلاث ايام
    نعم تقدم لخطبتي شخص اريده ورفضو اهلي بعد العيد حدث هالشي

  8. هل الرؤيا قديمة
    هل وقع لك أمر أزعجك أو مرضت في فترة عيد الأضحى أو بعده

  9. حلمت اني بموت بتاريخ ١١شهر١٢ وشفت التاريخ قدام عيوني بالحلم
    عزباء
    ٣٣
    ارجو تفسيره مهما كان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!