تفسير رؤية المنجنيق في المنام

img

تفسير رؤية المنجنيق في المنام

قال ابن سيرين:

المنجنيق والقذافة:

يدلان على  قذف وبهتان. فإن رأى كأنه يرمي بهما حصناً من حصون الكفار قاصداً فتحه؛ فإنه يدعو قوماً إلى خير. وحجر المنجنيق رسول فيه قسوة. ومن رأى كأنه يرمي الحجر من مكانٍ مرتفع؛ نال ملكاً، وجار فيه. والصخور التي على الجبل أو في أسفله من غيره فهو رجال قلوبهم قاسية في الدين، فإن رأى أنه يشيل حجراً لتجربة القوة؛ فإنه يكون بطلاً قوياً معيناً قاسياً، فإن شاله كان غالباً به، وإن عجز عنه فهو مغلوب.

رأى رجل أبو بنات –وكان مقلاً- صخرة دخلت داره، فقص رؤياه على معبر، فقال: يولد لك غلام قاسي القلب، فعرض له أنه زوج ابنته رجلاً فاسق الدين.

ورأى رجل كأن حصاة وقعت في أذنه، فنفضها فزعاً، فخرجت، فقص رياه على ابن سيرين، فقال: هذا رجل جالس أهل البدع، فسمع كلمة قاسية. مجتها أذنه. ومن رأى أنه رمى إنساناً بحجر في مقلاع؛ فإن الرامي يدعو إلى المرمي في أمر حق في قسوة قلب. وقيل: من رأى كأن النساء رمينه بالحجارة فإنهن بالسحر يكدنه.

قال عبد الغني النابلسي:

منجنيق:

هو في المنام قذف بكلام عظيم وبهتان. والمنجنيق مكر وخديعة ونصر المظلومين ودمار للكافرين، وإن كان الرامي بالمنجنيق سلطاناً رمى إنساناً بحجر فإنه ينفذ إليه رسولاً فيه قسوة، ورؤية الرمي بالمنجنيق غدر ومكيدة، وربما دل على قذف العلماء والإرغام لهم على قذف المحصنات والطعن في الدين، وربما دلت رؤيته على الفتنة في المكان الذي يرى فيه منصوباً للرمي.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!