تفسير رؤية الضأن في المنام

قال ابن سيرين :

الضأن : عجم.

قال عبد الغني النابلسي :

ضأن : من رأى في بيته ضأناً مسلوخاً فإنه يموت فيه إنسان، ومن رأى أنه يرعى ضأناً يلي على ناس من العرب، ومن رأى أنه أصابها أو ملكها فإنه يصيب غنيمة كثيرة، ومن رأى أنه يأكل لحم الضأن فإنه يصيب خيراً كثيراً.

قال ابن سيرين :

ضارب البربط (1)  :-(1) البربط : العود وهو من الآت الموسيقا .

يفتعل كلاما باطلا.

قال عبد الغني النابلسي :

ضارب المندل : في المنام يدل على صاحب علم أو تعبير للكلام كالرسول

وربما دل على عابر الرؤيا أو المطلع على الذخائر.

قال ابن سيرين :

الضائع، والتالف يرجى صلاحه :

رجوع ما دل عليه وصلاحه وافاقته لأنه موجود عند آخذه وسارقه في مكانه والمخطوف كخطف الموت وكل ما كان له أسفل وأعلى فأعاليه سادة وذكور وأسافله نساء ورعية وعبيد وعامة وما اشتهر من الحيوان بذكورة فهو ذكر كالذئاب حتى يقول ذئبة والثعالب حتى يقول ثرملة والوعول حتى يقول :  قشية ،  والقرود حتى يقول قشة والخيل حتى يقول رمكة ونحوه وما اشتهر بإناثه فهو نساء حتى يذكر ذكره كالحجل حتى يقول يعقوب والفار حتى يقول جرذ والقطا ، حتى يقول العصرفوط والخنافس ،حتى يقول :  الحنطب هذا ونحوه

وما كان من الفواكه غالبه حلو فهو على ذلك حتى يقول كأنه مر أو حامض في مذاقه أو ضميره وما عرف بالحموضة أكثره جرى على ذلك حتى تصفه بالحلاوة وكل ما كانت زيادته محمودة كالبدن والقامة واللسان واللحية واليد والذكر إذا خرج عن حده عاد تأويله إلى الفضيحة إلا أن يدخل ما يصلحه أو يعبره عابر في المنام أو يفسره وكل ما رؤي في غير مكانه وفي ضد موضعه فمكروه كالنعل في الرأس والعمامة في الرجل والعقد في اللسان.
وكل من استقضى أو استغنى أو استحلف ممن لا يليق به ذلك نالته بلايا الدنيا أو اشتهر بذلك وافتضح وكذلك إن خطب على منبر فقد يصلب على خشبة وإذا توارت أدلة العز والغنة في الرؤيا عاد ذلك سلطانا وكل ما يقوى فيه من أدلة الغم والهم صار خوفا من جهة السلطان لأنه أعظم المخاوف وقد يصير موتا وكل مادل من الملابس على المكروه فخلقه على رأسه أهون من جديده وكل ما كان جديده صالحا فخلقه ردئ.

الضب : رجل من الممسوخ، وهو بدوي قتال، ورئيته في المنام مرض.

قال عبد الغني النابلسي :

ضب : هو في المنام رجل عربي بدوي يخدع الناس في أموالهم ومن رآه مرض وقيل هو رجل خبيث ملعون لأنه من الممسوخ والضب رجل مستوحش وربما دلت رؤيته على الشبه في الكسب أو المجهول النسب.

ضباب : هو في المنام التباس عليه فيما هو فيه من أمر دين أو دنيا،(ومن رأى) ضباباً صب عليه فإنه يريد الباطل فليتق اللّه تعالى ويدع ما هو فيه، والضباب : التباس وفتنة يغشى الناس وقتال يقع بينهم.

ضجيج : هو في المنام دال على مشاهدة فتنة أو موسم أو أمر مهم يجتمع فيه أخلاط الناس.

ضد :هو في المنام ان كان ميتا، كان الحظ الأوفر للحي، وان كان حيا كان الحظ الأوفر للميت، لأن الضد يظهر حسنه الضد.

ضر : من رأى في المنام انه اصابه ضر قهو هول ، وشكوى الضر في المنام تدل على بلوغ الأمل.

ضراب الدراهم والدنانير :

قال ابن سيرين : أنه صاحب نميمة وغيبة ينقل الكرم وقيل إن الضراب رجل بار لطيف الكلام إذا لم يأخذ عليه أجرا وقيل هو رجل يفتعل الكلام جيدا حسنا فإن رأى أنه يضرب الدنانير والدراهم بباب الإمام وكان أهلا للولاية نالها وقيل ان ضراب الدنانير يحافظ على الصلوات ويؤدي الأمانات وضرب الدراهم الرديئة كلام ردئ وقول بلا عمل

قال عبد الغني النابلسي : وقيل : إنه شاعر، وتدل رؤيته على نائب الملك القائم بأمره أو الخطيب الناشر لذكره وربما دل على الرسام والنساخ والمستخلص للأموال بالعنف والشر والضرب وربما دلت رؤيته على ما يوجب الحد عليه، وقيل ضراب الدراهم والدنانير يدل على من صناعته يصف الكلام ويحسنه كالفقيه والعابر.

 

 

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً