تفسير رؤيا الصحابة رضي الله عنهم في المنام

تفسير رؤيا الصحابة رضي الله عنهم في المنام

 

الصحابة والتابعين : من رأى واحدا منهم أو جميعهم أحياء دلت رؤياه على قوة الدين وأهله ودلت على أن صاحب الرؤيا ينال عزا ،  وشرفا ويعلو أمره فإن رأى كأنه صار واحدا منهم يناله شدائد ثم يرزق الظفر وإن رآهم في منامه مرارا صدقت معيشته وإن رأى أبا بكر رضي الله عنه حيا أكرم بالرأفة والشفقة على عباد الله وإن رأى عمر رضي الله عنه أكرم بالقوة في الدين والعدل في الأقوال وحسن السيرة فيمن تحت يده .

يده فإن رأى عثمان رضي الله عنه حيا رزق حياء وهيبة وكثر حساده وإن رأى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه حيا أكرم بالعلم ورزق الشجاعة والزهد .

ومن رأى القراء مجتمعين في موضع فإنه يجتمع هناك أصحاب الدولة من السلاطين والتجار والعلماء ومن رأى بعض الصالحين من الأموات صار حيا في بلدة فإن تلك البلدة ينال أهلها الخصب والفرح والعدل من واليهم ويصلح حال رئيسهم.

ورأى الحسن البصري رحمه الله كأنه لابس صوف وفي وسطه كستيج وفي رجليه قيد وعليه طيلسان عسلي وهو قائم على مزبلة وفي يده طنبور يضرب به وهو مستند إلى الكعبة فقصصت رؤياه على ابن سيرين فقال أما درعه الصوف فزهده وأما كستيجه فقوته في دين الله وأما عسله فحبه للقرآن وتفسيره للناس وأما قيده فثباته في ورعه وأما قيامه على المزبلة فدنياه جعلها الله تحت قدميه وأما ضرب طنبوره فنشره حكمته بين الناس وأما استناده إلى الكعبة فالتجاؤه إلى الله عز وجل.

صحة البدن : في المنم تدل على السقم لأنها ضده ، وربما دلت الصحة على النعمة .

صد : في المنام أمر من الأمور ويدل على الكفر .

صدى: هو في المنام رجل مرائي يظهر الخشوع والنسك بالنهار ويفجر بالليل من السرقة والأذى للناس وقيل هو رجل قاطع الطريق متواني الأمر يجمع أموالاً كثيرة ولا يخالط أحداً.

صداع: من رأى في المنام أن به صادعاً فينبغي له أن يتوب أو يتصدق أو يعمل الخير أو يرجع عما هو عليه من ذنب لقول الله تعالى: ((أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك)). [ البقرة : 169 ] .

 وصداع الرأس نكد ممن دلت الرأس عليه وهو رئيسه والصداع في الأصل يرجع تأويله إلى الرئيس وقيل هو ذنب تجب التوبة منه.

صداق: هو المهر ومن بذل في المنام صداقاً لغير معلوم في اليقظة أدى ما عليه من فريضة الصوم أو الصلاة أو الحج.

صدف : الصدفة في المنام تدل على السقوط للحامل .

قال ابن سيرين :

الصدق : الإيمان ، فمن رأى أنه من الكفار : أنه صدق فإن يؤمن كما لو رأى مؤمن أنه آمن فإنه يصدق.

قال عبد الغني النابلسي :

والصدق في المنام نجاة من المكايد ، وقال بعضهم : الصدق حسن .

صدمة : من صدمه في المنام ما ابكاه دل على فراقه ولد أو مالا .

صديقون: *لم يثبت في السنة هذا الإسم

عليه السلام وهو الملك الموكل بالرؤيا وضرب الأمثال من اللوح المحفوظ تدل رؤيته في المنام على البشارة والأفراح وإنجاز الوعد والموت والحياة والسفر والقدوم منه والزواج والأولاد والولاية والعز والنصر والخذلان فإن أعطى الرائي في المنام شيئاً مما يدل على شيء أو أخبره به فهو كائن لأنه الملك الموكل بذلك وأمثاله تدل رؤيته على المترجم على ألسنة الملوك والمطلع على أسرارهم وربما دلت رؤيته على النجابة وعلم الكشف وعلى المدمن في التطلع في اللوح كالمؤدب أو الكتب الناسخ.

صرام: هو في المنام رجل مصلح بين الناس في المواريث فإن جلود الحيوان مواريث.

صرة  : هي في المنام سر فمن رأى أنه استودع رجلاً صرة أو كيساً فيه دراهم أو دنانير فإنه يستودعه سراً فجيدها سر جيد ورديؤها سر رديء فإن فتحها فإنه لم يحفظ السر.

صرح(1)   :*(1) صرح : القصر العالي ، والبناء الضخم

هو في المنام دال على الكذب والكبر والدمار وربما دل الصرح على الهداية والإسلام.

صرد (2)  :*(2) صرد : طائر ضخم الرأس والمنقار كانوا يتشاءمون منه

هو في المنام رجل ذو وجهين ولونين غير مليح ولا ذي خير بارد الكلام خشن المنطق.

صرع الجن للإنسان: من رأى في المنام أنه صرع من الجن فإنه يأكل الربا أو يعمل السحر أو يذهب ماله وهو مكروب مهموم.

صرير الباب(1)   :*(1) صرير : صوت

في المنام شر يكون من الحراس أو الحجاب أو بين الزوجين وربما دل على إفشاء السر وصرير قلم الكاتب على الكاغد أو اللوح لأرباب العلوم دليل على رفع درجاتهم وحسن ثنائهم عند اللّه تعالى وعند الناس ولغيرهم دليل على كشف أسرارهم وتعبهم.

قال ابن سيرين :

صاحب البستان : قيم امرأة .

قال عبد الغني النابلسي :

صاع (1)  : هو في المنام نكد وضياع وتهمة وشر أو سنة متعبة .*(1) صاع : مكيال تكال به الحبوب ونحوها

صافر: تدل رؤيته في المنام على الحيرة والاختفاء والركون إلى ذوي الأقدار وخوف العدو.

قال ابن سيرين :

الصباغ : صاحب بهتان فمن رأى كأن صباغا في منزله يتخذ له الصبغ فهو الموت وربما كان الصباغ يجري على يديه الخير.

قال عبد الغني النابلسي :

الصباغ : تدل رؤيته على صاحب الحال أو على قضاء الحوائج من عالم أو ذي سلطان وتدل رؤيته على التوبة من الذنوب والمعاصي إن كان قد صبغ في المنام الأبيض أخضر وإن صبغ الأبيض أسود دل على الردة عن الدين. ومن رأى في داره صباغاً ليأخذ الصبغ فإنه يموت شخص في تلك السنة في الدار.

قال ابن سيرين :

الصبر: من رأى كأنه يصير على ضر ؛ نال رفعة وسلامة ، لقوله تعالى : (( أولئك يجزون الغرفة بما صبروا )) [ الفرقان :75 ]

قال عبد الغني النابلسي :

صبر: هو في المنام رفعة وبشارة والصبر إنذار بوقوع المصائب وربما دل على حسن العاقبة فيما يخشاه. ومن رأى أنه صبر على تضرر أو شدة فإنه يرزق رفعة وخير أو حسن حال وسلامة وعافية وظفراً.

وهو المر المعروف الذي يدخل في الأدوية يدل في المنام على الهم والحزن والفراق والعيش النكد لمن شمه أو أكله وذلك لمرارته.

قال ابن سيرين :

فسر حلمك:

لتفسير المنام المتعلق برؤيا الصحابة رضي الله عنهم  في المنام أكتب الرؤيا أسفل التعليق مع كامل معلوماتك وما تراه مناسبا ويساعد في التفسير .

  1. العمر .
  2. الوظيفة.
  3. الزواج  و الأولاد.
  4. الحالة الصحية.
  5. تاريخ المنام (قديم أو جديد).
  6. البلد.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً