تفسير رؤية الشفاعة المنام

قال ابن سيرين :

الشعرى (1) : تعبد من دون الله سبحانه وتعالى ، وتأويلها امر باطل .(1) الشعري : ام لنجمين نيرين ، وهما شعريان : الشعري العبور والشعري الغمضياء .

قال عبدالغني النابلسي :

شعري العبور: رؤيتها في المنام تدل على أمر باطل يكون فيه ذلك الرائي لأنها كانت تعهد من دون اللّه تعالى والشعرى العبور امرأة لا خير في دينها ولا في أحوالها.

شعرى : وهو المنسوب إلى الشعر وبيعه و رؤيته في المنام تدل على رجل قد آثر دنياه على دينه إذا أخد ثمنه دراهم

شعوذة: هي في المنام غرور وافتعال وفتنة.

قال ابن سيرين :

الشغل فمن رأى كأنه مشغول فإنه يتزوج بكرا ويفترعها لقوله تعالى ((إن أصحاب الجنة في شغل فاكهون)) } يس: 55 {  قالوا: هو افتضاض الأبكار .

قال عبد الغني النابلسي :

وشغل الإنسان في المنام بغير شغله إن كان الشغل الذي انتقل إليه كافياً فهو دال على تجديد الرزق والأزواج والأولاد والعبادة.

قال ابن سيرين :

والشفاعة قيل : إنها تدل على غش وقيل إنها تدل على عز وجاه فإنه لا يشفع من لاجاه له

قال عبد الغني النابلسي :

وقيل أنها تدل على الغش وقيل تدل على الأجر من غير مذلة ومن رأى القيامة في منامه ورأى من يأتي الناس إليه من الأنبياء عليهم السلام يوم القيامة لطلب الشفاعة ويأتي ذلك فإنه دليل على توقف الأحوال وعدم المساعد لذوي الحاجة عند من هو من ملته لأنهم يتوقفون عند الشفاعة وكل يقول لست لها لما خص اللّه تعالى به سيد المرسلين محمداً صلى اللّه عليه وسلم وجعله صاحب الشفاعة يوم القيامة واعتبر شفاعة الجار يوم القيامة فإن شفع فيه جاره في المنام يوم القيامة دل على أنه ينتفع به وينال راحة من أحد أصحابه أو يجد مساعداً من معارفه في وقت حاجته وشدته وإن شفع فيه ولده في المنام دل على أن ينتفع به أو من جهته وكذلك أن شفع في غيره وإن شفع فيه القرآن المجيد انتفع من العلم ونال منزلة علية.

شفر العين (1): في المنام وقاية الدين*(1) شفر العين : حروف الأجفان التي ينبت عليها الشعر ، وهو الهدب .

فمن رأى فيه جمالاً وحسناً فهو في الدين كذلك. ومن رأى أن أشفار عينيه ابيضت دل على مرض يصيبه من الرأس والعينين أو الأذنين أو الطرش.

شفرة: هي في المنام تعبر باللسان وبالمرأة الناهضة في الخدمة وربما دلت على در الرزق والمعيشة وشفرة القلم ولد كيس يحسد عليه فمن رآها بيده رزق ولداً حسناً. ومن رأى في يده شفرة القلم فإنه تعود إليه امرأة قد كان فارقته.

شفع ووتر: تدل رؤية صلاتهما في المنام على حسن العاقبة في الدين والدنيا وربما دل ذلك على قبول الشفاعة والوصية.

شفعة: هي في المنام دالة على الصلح مع الأعداء والزواج للأعزب والنكاح للأهل والأقارب والمحافظة على الصلاة وربما دلت على الولد والمال.

شفق : تدل رؤيته في المنام على اليمين لقوله تعالى: ((فلا أقسم بالشفق)) } الإنشقاق: 16 {  وربما دل على ظهور الحركة من الملوك ونوابهم.

شق القماش: في المنام يدل على الطلاق والاستحلال بغير وطء ثان من زوج آخر.

قال ابن سيرين :

الشقراق (1)  : امرأة جميلة ، غنية .*(1) الشقراق : طائر صغير مرقط بخضرة وحمرة وبياض .

قال عبد الغني النابلسي :

شقرة اللون: هي في المنام دناءة ورذالة.

شقة: من رأى في المنام أنه يطوي شقة أو اشترى شقة أو وهبت له فإنه يسافر سفراً بعيداً لقوله تعالى: ((ولكن بعدت عليهم الشقة)) } التوبة : 42 {. ومن رأى أنه ينسج شقة أو يطويها أو ينشرها فإنه يسافر.

شقيق: هو في المنام يدل على النار لحمرته أو البعير أو الخد المورد والشامة السوداء فيه وربما دل على مرض الشقيقة أو الأخ الشقيق.

شك: في تصريح الشرع أو في كلام اللّه تعالى في المنام دليل على النفاق والمكر والخديعة وربما كان ذا الوجهين الذي لا ينظر اللّه تعالى إليه الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه أو يقع في زوجته المحصنة.

شكر إلى اللّه تعالى  : في المنام نجاة من الهم فمن رأى أنه يشكر اللّه تعالى فإنه ينجو من هم وينال قوة ومالاً وخيراً وخصباً وثواباً وإن كان والياً فإنه ينال كورة عامرة زاهرة حسنة ومن رأى أنه يشكر اللّه تعالى فإنه موحد وقيل من رأى أنه يشكر اللّه تعالى فإن كان ذمياً أسلم وإن كان منافقاً أخلص وإن كان مسلماً صحب رجلاً شريفاً عظيم الخطر بعيد الصيت.

شلجم : هو في المنام امرأة قروية جلدة صاحبة فضول، وقيل: هو هم وحزن فإن كان نابتا فهم أولاد محزونون.

شلل: في اليد وأوصالها في المنام فمن رأى أن يديه قد شلتا فإنه يذنب ذنباً عظيماً فإن شلت اليمنى فإنه يضرب بريئاً ويظلم ضعيفاً  وإن شلت اليسار مات أخوه أو أخته وإن يبست إبهامه فإنه يصاب بوالده وإن يبست سبابته أصيب بأخته وإن يبست الوسطى أصيب بأخيه وإن يبست الخنصر أصيب بابنته وإن يبست البنصر أصيب بأمه أو أهله وقيل المحنة في اليد والآفة فيها يكون ذلك في الأخوة وفي أصابعها في أولاد الأخوة. ومن رأى أن يمينه شلت وقفت معيشته.

شم : من شم رائحة في المنام طيبة ناله مرض يسير والرائحة القبيحة كلام رديء أو هم لمن شم رائحة قبيحة.

قال ابن سيرين :

الشمار (1): يدل على ثناء حسن .*(1) الشمار : نوع من النبات

قال عبد الغني النابلسي :

شماع: تدل رؤيته في المنام على الأفراح والمسرات وعلى الموت للمرضى وربما دلت رؤيته على الهداية والعلم وتدل رؤيته على الأمراض والنقص في المال ومحقه وعلى البكاء.

 

 

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً