الرئيسية / مقالات عامة / تفسير رؤية الشجرة في المنام

تفسير رؤية الشجرة في المنام

تفسير رؤية الشجرة في المنام

قال ابن سيرين :

   الشجر المعروف عدده : هم الرجال وحالهم في الرجال بقدر الشجرة في الأشجار . فإن رأى أنه زاول منها شيئا ؛ فإنه يزاول رجلا بقدر جوهر الشجرة ومافعها . فإن رأى له نخلا كثيرا ، فإنه يملك رجالا بقدر ذلك ؛ إذا كانت النخل في موضع لا يكاد النخل يكون في مثل ذلك الموضع ، وإن كانت في مثل بستان أو أرض تصلح لذلك فإن جماعة النخل عند ذلك عقدة لمن ملكها . فإن رأى أنه أصاب من ثمرها ؛ فإنه يصيب من الرجال مالا ، أو من العقده مالا ، ويكون الرجال أشرافا والعقده شريفة على ما وصفت من حال النخل وفضله على الشجر في الخصب والمنافع .    

وأما الشجر العظام التي لا ثمر لها ، مثل السرو والدلب ؛ فرجال صلاب ضخام لا خير عندهم وما كان من الأشجار طيب الريح فإنه الثناء على الرجل الذي ينسب إليه تلك الشجرة مثل ريح تلك الشجرة وكل شجرة لها ثمر ؛ فإن الرجل الذي ينسب إليه مخصب بقدر ثمرها في الثمار في تعجل إدراكها ، ومنافعها . والشجر التي لها الشوك : رجل صعب المرام ، عسر . ومن أخذ ماء من شجرة فإنه يفيد مالا من رجل ينسب إلى نوع تلك الشجرة . ومن رأى أنه يغرس في بستانه أشجارا ؛ فإنه يولد له أولاد ذكور ، أعمارهم في طولها وقصرها كعمر تلك الأشجار .

فإن رأى أشجارا نابتة ، وخلالها رياحين نابته فإنهم رجال يدخلون ذلك الموضع للبكاء والهم والمصيبة .

     ومن رأى شجرة مجهولة الجوهر في دار فإن نارا تجتمع هناك أو يكون هنام بيت نار لقول الله تعالى : ( جعل لكم من الشجر الأخضر نارا) (9 يس : 80) 

وربما كانت الشجرة في الدار أو في السوق مشاجرة بين قوم ؛ إذا كانت الشجرة مجهولة ؛ لقول الله تعالى : (( حتى يحكموك فيما شجر بينهم )) ( النساء : 65 )

 ومن رأى أنه غرس شجرة فعلقت ؛ أصاب شرفا أو اعتقد لنفسه رجلا بقدر جوهرها لقول الناس : فلان غرس فيه : إذا اصطنعه ، وكذلك إن بذر بذرا ، فعلق أو لم يعلق ذلك ناله هم . وغرس الكرم نيل شرف . وقيل : من رأي في الشتاء كرما حاملا أو شجرة فإنه يعثر بامرأة أو رجل قد ذهب مالهما أو يظنهما غنيين .

     وأما من رأى شجرة سقطت أو قطعت أو احترقت أو كسرتها ريح شديدة فإنه رجل أو امرأة يهلكان أو يقتلان ، يستدل على الهلاك بجوهرها أو بمكانتها وبما في اليقظة من دليلها ، فإن كانت في داره ؛ فالعليل فيها من رجل ، او امرأة هو الميت او من أهل بيته وقرابته وإخوانه أو مسجون على دم أو مجاهد أو مسافر وإن كانت في الجامع فإنه رجل أو امرأة مشهوران يقتلان أو يموتان موتة مشهورة . فإن كانت نخلة فهو رجل عالى الذكر بسلطان أو علم أو امرأة ملك أو أم رئيس فإن كانت شجرة زيتون فعالم أو واعظ أو عابر أو حاكم أو طبيب ثم على نحو هذا يعبر سائر الشجر على جوهرها ونفعها وضرها وونسبها وطبعها.

     وأما من ملك شجرا كثيرا ؛ فإنه يلي على جماعة ولايه تليق به ، إما إمارة أو قضاء أو فتيا أو إمامة محراب أو يكون قائدا على رفقة أو رئيسا على سفينة أو في دكان فيه صناع تحت يده على هذا النحو . وأما من رأى جماعتها في دار ؛ فإنها رجال أو نساء أو كلاهما يجتمعان هناك على خير او شر . فإن رأى ثمارها عليها والناس يأكلون منها ، فإن كانت ثمارها تدل على الخير والرزق فهي وليمة وتلك موائد الطعام فيها . وإن كانت ثمارها مكروهة تدل على الغم فهو مأتم يأكلون فيه طعاما وكذلك إن كانت في الدار مريض .

وإن كان ثمرها مجهولا ، نظرت ، فإن كانت ذلك في إقبال الشجر كان طعامها في الفرح وإن كان في إدبارها ؛ كان مصيبة لا سيما إن كان في اليقظة قرائن أحد الأمرين .

   فمن نفسه فوق شجرة أو ملكها في المنام أو رئي ذلك له نظرت في حالة ، وفي حال شجرته فإن كان ميتا في دار الحق ؛ نظرت إلى صفة الشجرة فإن كانت الشجرة كبيرة جميلة حسنة فالميت في الجنة ولعلها شجرة قبيحة ذات شوك وسواد ونتن ، فإنه في العذاب ولعلها شجرة الزقوم ، قد صار إليها لكفره أو لفساد طعمته .

 فإن رأى ذلك المريض انتقل إلى احد الأمرين على قدره وقدر شجرته وإن كان حيا مفيقا ؛ نظرت إلى حاله ؛ فإن كان رجلا طالب نكاح أو أمراة لزوج نال احدهما زوجا على قدر حال الشجرة وهيئتها ؛ إن كانت مجهولة أو على طبع نحو طبعها ونسبها وجوهرها ؛ إن كانت معروفة ، وغن كان زوج كل واحد منهما في اليقظة مريضا ؛ نظرت إلى الزمان في حين ذلك ،فإن كانت تلك الشجرة التي ملكها، أو رأى نفسه فوقها في إقبال الزمانء قد جرى الماء فيها؛ فالمريض سالم قد جرت الصحة في جسده. وظهرت عالمات الحياة على بدنه؛ وإن كانت في إدباره؛ فالمريض ذاهب إلى الله تعالى وسائر إلـى التراب والهلاك . وإن رأهـا في حانوته ، أو مكان معيشته فهي دالة على كسبه؛ ورزقه. فإن كانت في إقباله؛ أفاده واستفاده وإن كانت في إدباره؛ خسر، وافتقر، وإن رأها في مسجد؛ فهي دالة على دينه، وصلواته، فإن كانت في إدبار الزمان؛ فإنه غافل في دينه، لاه عن صلواته. وإن كانت في إقباله؛ فالرجل صالح، مجتهد، قد تمت أعماله وزكت طاعته .

وأما الشجرة المجهولة الجوهر، فمن رأها في داره؛  فإنها تدل إما على مشاجرة بين أقوام، وإما على نار في تلك الدار.

  وشجـرة الساج : ملــك، أو عالم، أو شاعر، أو منجم.

    وأما شجرة الحنظل(1) : (1) الحنضل : نبات عشبي بري ، ثمرته في حجم البرتقاله  ولونها ، فيها لب شديد المرارة

فرجل جزوع،  جبان، لادين له مثر. وقد سماها الله تعالى خبيثة؛ وقد وصفها بأن لا ثبات لها، فقال: (( كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار )) ( إبراهيم : 26 ) . وثمرة : هم ، وحزن .

     شجر الجوز: إن كانت شجرة جوز؛ فإنه رجل أعمى، شحيح، نكد، عسر، وكذلك ثمره هو مال لا يخرج إلا بكد ونصب. فإن رأى أنه أصاب جوز يتحرك، وله صوت؛ فإن الجوز إذا تحركه أو صوت؛ أو لعب به؛ فإنه صخب، ويظفر القامر بصاحبه وكل ما يقامر به، كذلك إذا قمر صاحبه، ظفر بما طلب، وأصل ذلك كله حرام فاسد. فإن رأى أنه على شجرة جوز؛ فإنه يتعلق برجل أعمى ضخم. فإن نزل منهاء فلا يتم ما بينه وبين ذلك الرجل . فإن سقط منها، أو مات؛ فإنه يقتل على بد رجل ضخم، أو ملك، فإن انكسرت به؛ هلك ذلك الرجل الضخم وهلك الساقط؛ إذا كان رأى أنه مات حين سقط،فإن لم يمت حين سقط، فإنه ينجو، وكذلك لو رأى أن يديه، أو رجليه انكسرتا عند ذلك؛ فإنه يشرف على هلاك، وينال بلاء عظيما،  إلا أنه ينجو بعد ذلك. وكذلك كل شجرة عظيمة تجري مجرى الجوزء وتنسب في جوهرها مثل الجوز إلى العجم .

  شجر الخالف : رجل مخالف لمن والاه، مخالط لمن عاداه .

  شجـر السدر: رجــل شـريـف حسيب، كريمه فاضل، مخصب بحسب الشجر وكرم ثمرتها .

  قال عبد الغني النابلسي:

 شجرة:

هي في المنام :

إذا عرفت بحالة في اليقظة ثم رئيت في المنام تدل على حالتها في اليقظة. والأشجار تدل على النساء والرجال المختلفين في الأخلاق. ورؤية األشجار دالة على المشاجرة واألشجار المجهولة دالة على الهموم والأنكاد والجزع خصوصا إن رآها في المنام ليلا؛ إلا أن يستظل بها من حر أو يتوفى بها من مطر أو أسد فإنها تدل على الرزق والاستناد إلى ذوي الأقدار وإن كان على بدعة انتهى عنهاء أو كان كافرا أسلم خصوص إن كان فيها ثمر، وإن لم يكن فيها ثمر استند لمن ليس فيه راحة وال علم. واعلم أن من الشجر ما هو مخصوص بالمشمـوم. ومـاهـو مخصـوص بـالمشمـوم والمطعـوم  ومـاهـو مخصوص بالمطعوم دون المشموم وما ليس فيه مطعوم ولا مشموم، فما كان منه مخصوص بالمشموم كشجر الحناء والورد والبان. وهو الخلاف.،فرؤيته دالة على أرباب الصلاح والعلم بغير عمل أو القول بغير فعل. وذلك بالنسبة إلى ما يؤكل من الثمار. ورؤية ما هو مخصوص بـالمشـمـوم أو المطعـوم كشجـرة النارج والليمـون, والكبـاد والأترج فإن زهرها زكي الرائحة وثمرها في غاية النفع، فرؤيته تدل على صلاح الظاهر والباطن والعلم والعمل والقول والفعل. ورؤية مـاهـو مخصوص بالمطعوم دون الشم كالنخلة والجوز والجميز وما أشبه ذلك تدل رؤيته في المنام على السادة الذين لا يؤخذ من عندهم إلا يبذل الجهد والتعب. ورؤيته ما ليس بمطعوم ولا مشموم كالحور والسرو والأثل والفرظ وما يدبغ به الجلود تدل على الشح والبخل .

 وكل شجرة يسقط عنها ورقها دالة على الفقر والغنى والحفظ والنسيان والأفراح والأحـزان وكـل شجـرة لا يسقط عنها ورقها دالة على طول العمر ودوام الرزن(1) والغيرة والثبات على الدين ومن رأى أنه اضطجع على أشجار كثرت أولاده ، ومن رأى أنه علا شجرة نجا مما يحذره، والأشجار المعروفة الأعداء رجال يطلبون الحلال من الرزق. ومن غرس شجرة فعلقت فإنه يصاهر قومأ ويصيب شرفأ.

   ومن رأى أنه قطع شجرة ماتت امرأته ويكون في بيعة ينكث فيها، وإن بست شجرة مات مريض هناك أو غائب. ولحاء الشجرة بركة الرجل وثمارها جنوده. وإن رأى سلطانا قطع شجرة بالفأس فإنه يرسم رسم على رجال، يكون هلاكهم فيه. فإن قطعها بالمنجل فإنه يطاليهم بما لا يطيقونه  فإن رأى أنه أخذ مالا من الشجر فإنه يستفيد مالا شريفأ من رجال ينسبون إلـى نـوع الشجر وأوراق األشجــار دراهم صحاح .

     ومن رأى أن الأشجار أحاطت بحبل من الحبال فإنه يكثر نسل ملك تلك البلدة أو يجتمع عليه أتباعه، 

(1) ” الرزن ” : الوقار

والشجرة التي تكون في الدار إن كانت قدام البيت ندل على الموالي، وإن كانت داخل البيت فالمذكرة تدل على الرجال والمؤنثة تدل على النساء إذا كانت كبارأ أو الصغار تدل على القرابات , والأصغر منها مثل الآس تدل على العبيد.

و لا خير في رؤية الشجرة التي نهي آدم عليه السلام من أكلها في غير زمانها، وتدل الشجرة التي كلم الله تعالى عندها موسئ عليه السلام على

القرب من الله تعالى. والشجرة تدل على النعمة من الله تعالى. والشجرة اليابسة هداية ورزق لأنها مـدن للوفود، وكل شجرة غريبة فإنها دالة على الرجل أو المرأة أو الكسب المشتبه أو العلم القـديــم، والجلوس تحـت الشجرة مع الناس دليل على رضوان الله تعالى عن الرائي باتباعه كتاب الله وسنة رسوله عليه السلام.

وإن كان الرائي كافرا أسلم أو عاصيا تاب إلى الله  وربما بايع سلطانا على السمع والطاعة إن كان أهلا لذلك وإن كان مع قوم يذكرون الله تعالى فتلك شجرة طوبى يكون في ظلها يوم القيامة. وشجرة طوبى رؤيتها في المنام دالة لمن استظل أو استند إليها على حسن المآب، وربما دلت على الانقطاع والتبتـل للعبادة والنفع من الأصحـاب أو أرباب الجاه, ورؤيــاه أشجـار الجبــال والأوديــة دال علـى النوافل في الأعمال والأرزاق من حيث لا يحتسب.

  والشجرة الطيبة مثل النخلة كلمة طيبة. والشجـرة الخبيثة كلمـة خبيثة وهي كالثوم والبصل والحنظل، ومن رأى أنه يجني من شجرة غير ثمرها فإنه يأخذ مالا من غير حل، ومن رأى شجرة حملت من غير ثمرهاء فإنها امرأة تحمل من غير زوجها، إن كانت شجرته فهي امرأته، ومن قطع شجرة فإنه يقتل إنسانأ،  وقيل : قطع الشجرة مرض يصيب القاطع وأهله، وإن استعلى شجرة فهي رجل، وإن نزل عن شجرة فارق رجالا، وإن رأى أنه سقط من شجرة ومات فإنه يموت في قتال رجل، وإن انكسرت يده مات أخوه أو أخته في قتال رجـل، وإن انكسرت رجلاه ذهب ماله في مخاصمة إذا كانت الشجرة مما ينسب إلى الدين كشجرة الزيتون ، فإن رآها شائكة فإن شوكها منعه من الفواحش. ومن رأى أن له أشجار نخل كثيرة فإنه يملك رجال بقدر ذلك إن كانت النخل في موضع لا يكون فيه النخل. فإن كانت في بستان أو أرض فإن جماعة النخل عقدة لمن ملكها، فإن رأى أنه أصاب من ثمرها فإنه يصيب من الرجال مالا أو من العقدة، وإن كانت شجرة جوز فإنه رجل أعجمي شحيح نكد عسر وكذلك ثمـره، وهـو مال لا يخرج ألا بكـد وربما دلت الشجرة على الحوانيت والموائد والعبيد والخدم والـدواب والأنعـام وسائر الأمـاكــن المشهورة بالطعام والأموال والمطامير والمخازن، وربما دلت على الأديان والمذاهب . 

وشجرة السفرجل: رجل عاقل لا ينتفع بعقلـه. وشجـرة اللـوز رجــل غريب .

 وكل شجرة عظيمة تجري مجرى اللوز وتنسب في جوهرها مثل الجوز إلى العجم. والنيلة رجل عالم عربي أو ولد وقطعها موته .

 وطلع النخل يدل على الولد. والنخلة اليابسة رجل منافق. وإن قلع النخلة ريح وقع في البلدة وباء وربما كان عذابأ من سلطان. وشجرة الموز رجل غني مدبر صاحب دنيا ودين. وشجرة العناب رجل صاحب سرور وعز وسلطنة. وشجرة التين رجل نفاع لأهله تأوي إليه أعداؤه فالحياة تأوي إلى شجرته, وشجرة التوت رجل سخي مع الناس ومع أهله قريب من الضعفاء كثير المال والأولاد

 وشجرة الفستق: رجل غني كثير المال خفيف الروح سخي مع أهله صاحب سرور. وشجرة المشمش رجل مستقيم لا ينتفع به، وقيل: هو رجل طلق الوجه. وقيل: هو رجل منافق، وقيل امرأة: موسرة،  ومن جنى منها تزوج ، وشجرة التفاح رجل ذو همة،

وشجرة الخوخ: رجل غني يجمع مالا كثيرا. وشجرة الكمثرى رجل أعجمي شجاع يداوي أهله. وشجرة الطرفاء رجل منافق نفاع للفقراء ضار للأغنياء. وشجـرة البرفوق رجـل نفاع لجميع الناس. وشجرة الجميز رجل نفاع ثابت في الخير شديد البأس كثير المال. وشجرة الخرنوب رجل قليل المنفعة قليل الخير. وشجرة الليمون رجل نفاع كثير المنفعة، وقيل : امرأة كثيرة المال مشهورة بالخير والمنفعة في جميع الأحوال.

فسر حلمك:

لتفسير رؤياك الخاصة بالشجرة في المنام أكتبها في التعليقات أسفل هذا المقال مع إرفاقها بمعلوماتك :

  • العمر.
  • الزواج و الأولاد.
  • الوظيفة.
  • الحالة الصحية.
  • البلد.
  • تاريخ الرؤيا.

 

عن admin

شاهد أيضاً

تفسير رؤية الدخان في المنام

تفسير رؤية الدخان في المنام: رؤيا الدخان في المنام دالة على الفتن من أمراض أو …

2 تعليقان

  1. إذا رأيت نفسك تأكل من ثمرها أو تأخذ منه دل ذلك على رزق يأتيك وإن كنت متزوجا فلعل الرؤيا دالة على حمل زوجتك

  2. مامعنى رؤيت شجرة التين ويسقط منها ثمرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!