تفسير رؤيا السنور

سمكري: تدل رؤيته في المنام على المؤدب والدهان والمصور، وربما دلت رؤيته على الكذاب قولا وفعلا .

 السمور : رجل ظالم، لص ، يأوي المفاوز، لا ينفع ماله إلا بعد موته

سنة: هي العام والحول ربما دلت رؤيتها في المنام على الجدب والقحط، وربما دلت رؤية السنة : على الارتياب والشك في الدين

أو تدل رؤية ذلك على الشدة والتهدد، وربما دلت رؤية ذلك على زيادة العلم، والحول رؤيته في المنام دليل على تغيير الأحوال. ورؤية العام دليل على الفتنة ، يراها الرائي في نفسه، أو في غيره. وإذا رأي العام،

وكان الناس في قحط: دل على كثرة الخير

وسنة: تدل في المنام للمرأة الحامل على الخلاص من الولادة.

سندان : تدل رؤيته في المنام على الصبر والثبات في الأمور، وعلى الشر او على الخصومات، وربما دل على ما يداس ويتوصل به إلى المقاصد کالجسر والدابة والمداس

سنديان: هو من أشجار الجبال والأودية، ورؤيته في المنام : دالة على مال رابح، وعز ثابت، وربما دل على معاشرة أمل الغفلة، أو المنحرفين في القفار، أو أماكن الصلحاء المنقطعين

سنط : هو نوع من الشجر. وتدل رؤيته في المنام على الشح والشر، والعمل بأعمال أهل النار.

قال ابن سيرين

السنور : هو الهر، وهو القط ، وقد اختلف في تأويله، قيل: هو خادم حارس. وقيل : هو لص من أهل البيت، وقيل : الأنثي منه امرأة سوء، خداعة، صخابة، وينسب إلى كل من يطوف بالمرء، ويحرسه، ويختلسه ويسرفه، فهو يضره، وينفعه، فإن عضه، أو خدشه  خانه من پخدمة أو يكون ذلك مرض يصيبه

. وكان ابن سیرین يقول:

 هو مرض سنة

وإن كان السنور وحشيا؛ فهو أشد، وإذا كانت سنورة ساكنة، فإنها سنة فيها راحته وفرحته، وإذا كانت

 وحشية كثيرة الأذى؛ فإنها سنة نكدة ، ويكون له فيها تعب، ونصب

وحكي: أن امرأة أنت ابن سیرین، فقالت: رأيت سنورا أدخل رأسه في بطن زوجي و أخرج منه شيئا فأكله، فقال لها : لئن صدقت رؤياك. ليدخلن الليلة حانوت زوجك لص زنجي، وليسرقن منه ثلاثمئة وستة عشر درهما، فكان الأمر على ما قال سواء، وكان في جوارهم جمامي زنجي فاخذوه، فطالبوه بالسرقة،

فاسترجعوها منه . فقيل لابن سیرین كيف عرفت ذلك؟ ومن أين استنبعلته؟ قال : السنور لص، والبطن : الخزانة ، وأكل السنور منه سرقة، وأما مبلغ المال، فإنما استخرجته من حساب الجمل، وذلك السين: ستون،والنون: خمسون، والواو : ستة  والراء : مثتان، فهذه مجموع السنور .

قال عبد الغني النابلسي

ومن رأى أنه باع هر فإنه ينفق ماله ومن رأى أنه أكل لحم سنور: تعلم السحر، ومن رأى أنه تحول سنور ، فإن معيشته من التلصص، وما لا خير فيه. ومن رأى أن سنور دخل دار ، فإنه يدخل هناك  لص، فإذا ذهب السنور بشيء فانه يذهب اللص بشئ هناك 

ومن رأى أنه ذبح سنور أو قتله وأصابه : فإنه يصيب لصا ويظفر به . ومن رأى أنه أصاب من لحم السنور، أو من شحمه : فإنه يصيب من مال، أو مما يسرق. ومن رأى أنه نازع سنورا حتى خدشه، أو عضه: فإنه يصيبه مرض طويل ثم يبرأ ويصيبه هم شديد، ثم يفرج الله تعالی عنه . وإن كان السنور هو المغلوب : بريء من مرضه، أو من همه عاجلا، وإن كان السنور هو الغالب: فإنه أشد في المرض أو الهم والسنور: هو القط والهر. والقط في المنام : يدل على الكتاب لقوله تعالى

( وقالوا ربنا عجل لنا قطنا قبل يوم  الحساب)( ص :۱۹). وربما دل القط على الجفاء للزوجة والأولاد، والخصام والسرقة والزنى، وعدم الوفاء واستراق السمع، والغمز، والصخب. وربما دل على الولد من الزنى واللقيط الذي لا يعرف أبوه. ويدل على الإنسان الملاطف المتحبب بالنط والرقص إلى قلوب الناس، وهو مع ذلك پرمق الأشياء فإذا وجد فرصة أفسد, فإن اتفق الهر والفار، أو الذئب والغنم كان دليلا على النفاق والملق، وإن كان، الناس في خوفه : أمنوا من عدوهم . وربما كان ذلك دليلا على العدل في الرعية، أو فسادا حول العالم، وهكذا الأحوال كلها إذا اتفقت، وربما دل ذلك على دفع الأعداء، وقهر الخصوم، وعلى الغلام و الشاطر. وربما دلت الهرة: على المرأة الحريصة على تربية الأولاد في كنفهم و تأديبهم، فإن خدش الهر إنسانا وسال دمه، أو قلع عينه: دل على عدو ومجاهد، وقط الزباد : رؤيته في المنام دالة على رجل فيه سيما الأشرار ، وأخلاق الأخبار.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً