تفسير رؤية السعي بين الصفا و المروة

السعي بين الصفا والمروة في المنام : يدل على صلاح ذات البين، وربما إن كان سمسارا عدل في قوله أو بين زوجتيه أو ولديه، وإن كان الرائي مريضا: أفاق من مرضه، وسعي في طلب الرزق.

سف الرمل والتراب : في المنام : يدل على الفاقة والأسف والطمع المردي، والبرطيل لأرباب الأمور.

سفنجة : وهي المسماة بالصلبان بين التجار فمن رأى في المنام أنه دفع إلى رجل ما ليكتسب له بذلك سفنجة من بلد إلى بلد آخر؛ فإنه يستقرض من رجل يرجو فيه التجارة والمنفعة، فيربح فيه، ويطلب نظراءه ويعلو أمره، فإن أخذ السفنجة إلى بلد دونه ، أو نظيره: فإنه يخسر عليه، أو يصل إلى رأس ماله.

قال ابن سيرين

السفر: يدل على الانتقال من مكان إلى مكان، وعلى الانتقال من حال إلى حال، وعلى المساحة. فمن

رأى كأنه يسافر فإنه يمسح أرضا، كما لو رأى أنه يمسح أرضا؛ فإنه يسافر

وأما الرجوع من السفر : فيدل على أداء حق واجب عليه . وقيل : إنه ، يدل على الفرج من الهموم، والنجاة

من الأسواء، ونيل النعمة، لقول الله تعالى : ( فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء )(آل عمران: ۱۷4], وربما تدل هذه الرؤيا على توبة الرائي من الذنوب؛ لقول الله تعالى : ( لعلهم يرجعون )[آل عمران: ۷۲]. فإن معنى التوبة: الرجوع عن المعصية.

 فإن رأى أنه يريد سفرا أو يشيعه قوم؛ فإنه فراق لحالة تحول عنها إلى خير منها أو شر، وكذلك إن شيع قوما.

قال عبد الغني النابلسي: 

سفر: في المنام دليل على الكشف عن أخلاق الناس. وإن كان المسافر فقيرا استغنى وإن قدم عليه مسافرون في المنام : ربما دلوا على أخبار ترد من جهتهم.

ويدل الرجوع من سفر على قضاء الحاجة، ومن رأى أنه سافر على. قدميه : فذلك دین غالب عليه. ومن

رأى أنه انتقل من دار مجهولة، فإنه . يسافر. وإن رأى المريض أنه يسافر إلى أرض بعيدة، أو ينتقل من دار إلى دار مجهولة، أو من بيت إلى بيت مجهول فهو دليل على موته. ومن رأى أنه أخذا زاد السفر: فإنه قدم خیرا

قال ابن سیرین

 السفرة : سفر جليل ينال فيه سعة، وقيل : هي سفر إلى ملك عظيم الشأن ، ونیل سعة وراحة لمن وجدها؛ لأنها معدن الطعام. والأكل، والقصة المتخذة من خشب تدل على إصابة مال في سفر، والخزفية تدل على إصابته في حضر، وأواني الفضة كلها خدم في التجارة، والدار، وخصوصا السكرجات، وقبل: القصاع والطاسات تدل على الجمال في تدبير معاش الإنسان، والقدر قيمم دار کثیره الإنفاق، وقيل : هي امرأة أعجمية فمن رأى أنه طبخ قدرا، فإنه ينال مالا عظيما من قبل السلطان، أو ملك اعجمي

قال عبد الغني النابلسي

والسفرة سفر، وقبض من الله تعالى وبسط.

 قال ابن سیرین :

والسفرجل قد كرهه اكثر المعبرين، وقالوا: إنه مرض؛ لصفرة لونه، ولما فيه من القبض ، وقيل : إنه: يدل على سفر، وقال قوم: إنه سفر واقع مع وفق، وقال بعضهم: إنه سفرلا خير فيه، وأنشد في ذلك

أهدى إليه سفرجلا فتطيرا … منه وظل نهاره متفكرا

خاف الفراق لأن اول اسمه … سفر وحق له بأن تطيرا

وشجرة السفرجل: رجل عاقل، لا ينتفع بعقله ؛ لصفرة ثمرها. وقال بعضهم: إن السفرجل محمود في

المنام لمن رآه على أي حال يراه؛ لأن أسمه بالفارسية: نهي، وهو خير، والتاجر إذا رآه ، دل على ربحه، والوالي إذا رآه دل على زيادة ولايته ، ومن رأى أنه يعصر سفرجلا  فإنه يسافر في تجارة، وينال ربحا كثيرا.

 قال عبد الغني النابلسي:

سفرجل: هو في المنام مرض ،ومن رأى أنه يأكله، وكان مريضا شفي، وإن كان واليا: نال مناه بولاية ، وإن كان أكله صاحب العافية هدي .وقيل: السفرجل رديء في المنام، وذلك لحال قبضه, والسفرجل الأخضر خير من الأصفر، والسفرجل يدل علي السفر الجليل، وربما دل على الشح وحفظ الأسرار لمسكه وقبضه، وتدل السفرجلة على المرأة الجميلة الجليلة.

وأقول: إنه ينبغي أن يكون دالا بصفرته على صفرة الذهب، وبقبضه على قبضه بوجه من الوجوه وقيل : إنه يدل على سفر، وقال قوم: إنه سفر واقع مع رفق. وقال بعضهم : إنه سفر لا خير فيه.

قال ابن سيرين

السفه: الجهل، فمن رأى انه سفه جهل؛ لقول الله تعالى : ( فإن كان الذي عليه الحق سفيها ) [البقرة 282], قالوا: جاهلا

قال عبد الغني النابلسي

 ومن رأى أنه سفه على الناس ؛ فسد دينه ، وكذلك إذا رأى أنه فسد دينه ، فإنه يسفه على الناس، والسفه في المنام دليل على النصر على الأعداء وعلو القدر والكلمة إذا كان السفه على ذمی أو مبتدع

قال ابن سيرين

السفود: قيم البيت، وقيل :هو خادم ذو بأس يتوصل به إلى المراد.

قال عبد الغني النابلسي :

 سفود : في المنام يدل على قضاء الحوائج عند السلطان، والتوسط بالخير والرزق والراحة والسفود: قيم

 البيت, وقيل: خادم ذو باس يتوصل به إلى المراد، ويتخرج على يده أقوام في فنون شتي .

 

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً