تفسير رؤية الرقبة

قال ابن سيرين :

الرعشة: عسر في الأمور التي تنسب إلى ذلك العضو المرتعش. ومن رأي يده اليمنى ترتعش تعسرت عليه

معیشته، فإن رأى فخذه يرتعش: دخل عليه عسر من قبل عشيرته، وارتعاش الرجلين عسر في المال.

قال عبد الغني النابلسي

رعشة : من رأى في المنام أن رأسه يرتعش: ثال عزة من رئيسه، أو غضب عليه

رعي النجوم: من رأى في المنام أنه يرعى النجوم، فإنه يلي على الناس ولاية. ومن رأى أنه يرعى غنمة من الضأن، فإنه يلي الناس من العرب

رغيف: مر أيضا ذكره في الخيز

رف: في المنام يدل على الحافظ ، للأسرار، والساتر للعيوب، والزوجة الجليلة ذات الإعانة ، فإن رأى أن عنده رفا يعلوه شيء من طرائف الألات : دل على أنه يرزق ولدا ذكيا عالما بفنون شتي، أو امرأة مصونة، حافظة لسره، شريفة في نفسها، خصوصا إن كان تحته كباس، وربما دل الرف على الأمين أوالشريك العامل فيما يعود عليه وعلى صاحبه منه نفع

قال ابن سيرين

الرفاء : معتذر بعد الرمي بما لا عذر فيه، وصاحب خصومة، فإن رفأ ثوب أمرأته بعد أن ظهرت عورتها؛ فإنه ينسبها إلى فاحشة، ثم يعتذر إليها من الكذب، فإن رقأ ثوب نفسه ؛ خاصم بعض أقربائه، وصاحب من لا خير فيه ،

قال عبد الغني النابلسي

 رفاء : تدل رؤيته في المنام : علىالصلاح والسداد والصيت والبرء من الأسقام، وربما دل على التسلح والمطر، وقيل : الرفو رجوع عن ذنب، وقيل: اعتذار بالباطل، ولم يتحلل من صاحب الظلامة

قال ابن سيرين :

الرفس: من رأى كأن رجلا يرفسه برجله ؛ فإنه يعيره بالفقر،ويتصلف عليه بغناه

قال عبد الغني النابلسي

رفس : في المنام جحود ما رفسه .

 رق: هو في المنام يمين يحلفها الرائي

قال ابن سيرين

الرقاد على الظهر : تشتيت، وذلة ، و موث، وربما دل على فراغ الأعمال،  والراحة من الأحزان ؛ إذا كان حامد لله عز وجل، والنوم على الجنب : خبر، أو مرض، أو موت

 ومن رأى أنه مضطجع تحت أشجار؛ كثر نسله، وولده

 قال عبد الغني النابلسي

رقاص : هو في المنام صاحب مصيبة إذا رقص لنفسه، والرقص وقوع أمر يطير له صاحبه: مثل الحب على

النار، فإنه رقص لغيره فإن المرقوص عنده يصاب بمصيبة بشركه فيها.الراقص، والرقاصة تدل على الدنيا

الدنيئة والراحة للتعبان. ورقاص القردة تدل رؤيته على مؤدب أهل الشرك وأولادهم رقاق الخبز في المنام رزق واسع، فمن رأى أنه أكل خبزا رقاقا : فإنه يتسع في الرزق، فإن أكل الجراد فإنه يكون في معيشته وسطا. ومن رأى في يده رقاقتين يأكل من هذه ومن هذه فإنه رجل يجمع بين الأختين، وسبق في حرف الخاء في الخبز ذكر الرقاق.

رقام : تدل رؤيته في المنام على الدهان والمصور أوالرسام، ومن صارفي المنام رقاما صار كاتبا، أو انتصر للقمار. والرقامة تدل رؤيتها على اللاعبة بالحنك .

قال ابن سيرين :

الرقبة : ضرب الرقبة في المماليك يدل على العتق . وقيل : من رأى أن رقبته تضرب، إما بحكم الحاكم، وإما بقطع الطريق، وإما في الحرب، أو غيره، فإن ذلك مذموم لمن كان أبواه باقيين، وكان له ولد، وذلك أن الرأس يشبه بالوالدين ؛ لأنهما سبب الحياة، ويشبه أيضا بالأولاد من أجل الصورة، فإن رأى ذلك خائف، أو من حكم عليه بالقتل؛ فهو محمود؛ لأن البلاء يصيب الإنسان مرة واحدة، وليس يصيبه مره ثانية ، فأما في الصيارفة وأرباب رؤوس الأموال فإنه يدل على ذهاب رؤوس أموالهم، ويدل في المسافرين على رجوعهم، وفي المخاصمين على الغلبة ؛ لأن البدن إذا قطع رأسه ؛عدم الشفاء، وإن رأى أن رأسه في يده ؛ فذاك صالح لمن لم يكن له أولاد، ولم يقدر على الخروج في سفر

وإذا رأى كأن في يده رأسه، وله رأس آخر طبيعي؛ دل على أنه يقاوم شيئا من الآفات التي تكتنفه، ويصلح شيئا من أموره الرديئة التي في تدبيره

 وروي أن رجلا  جاء إلى النبي ، فقال : يا رسول الله ! رأيت رأسي قطع، فكأني أنظر إليه بإحدى عيني ! فتبسم، وقال : بأيهما كنت تنظر إليه؟  فلبث ما شاء الله أن يلبث، ثم مات .*تأكد من صحة الحديث*

 والنظر إليه اتباع السنة، والرأس: الإمام، ورأى ابن مريم ستين جارية يدخلن داره، وفي يد كل جارية طبق عليه رأس إنسان مغسول ممشوط، فكان تاليا يتلو : ( وما كان لبشر أن يكلمه ألله إلا وحيا أو من وراء حجاب) [الشورى: ۵۱]. فقص رؤياه، فقيل له: إن الخليفة يقلدك حجيته، وإنك تنال ستين ألف دینار ، فكان كذلك.

 ومن رأى رؤوس الناس مقطوعة بيده في محله ؛ فإن الناس ينقادون إليه، ويأتون ذلك الموضع، وربما اجتمع الناس هناك، فإن رأى أنه ملك رأسا فإنه مال يصير إليه أقله ألف درهم وأكثره ألف دينار، فإن رأى الإمام في رأسه عظما فهو زيادة وقوة في سلطانه ، فإن رأى كأن رأسه رأس كبش،فإنه يعدل، وينصف، فإن رأى كأن رأسه رأس كلب ، فإنه يجور، ويعامل رعيته بالسفه

قال عبد الغني النابلسي

رقبة : هي في المنام رقبی، وربما دلت الرقبة على العنق والملك. فإن رأى العبد في رقبته غلاما: دام ملكه، وإن انفك عنقه دل على عتقه

. قال ابن سیرین :

الرقص: هم، ومصيبة مقلقة والرقص للمريض يدل على طول مرضه. وقيل: إن رقص الفقير غني لا يدوم، ورقص المراة وقوعها في فضيحة ، وأما رقص من هو مملوك؛ فهو يدل على أنه يضرب، وأما رقص المسجون؛ فدليل الخلاص من السجن وانحلاله من القيد؛ لانحلال بدن الرقاص، وخفته .

وأما رقص الصبي؛ فإنه يدل على أن الصبي يكون أصم أخرس،ويكون إذا أراد الشيء؛ أشار إليه بيده، ويكون على هيئة الرقص، وأما رقص من پسير في البحر؛ فإنه ردئ، ويدل على شده يقع فيها، وإن رقص إنسان لغيره؛ فإن المرقوص عنده يصاب بمصيبة، يشترك فيها مع الرقاص، ومن رأى كأنه رقص في داخل منزله، وحوله أهل بيته وحدهم، ليس معهم غريب؛ فإن ذلك خير للناس كلهم بالسواء

قال عبد الغني النابلسي

رقص: هو في المنام مصيبة و من رقص لغيره فإنه يشاركه في المصيبة.و من رقص في منزله وحده فرح وشبع

لأن الرقص لا يكون إلا عن شبع وبطر والمريض إذا رقص کثر قلقه ومن جذب ، إلى الرقص فإنه نجاة من شدة وتهمة ، والرقص على المكان المرتفع: خوف . ومن رأى أن امرأته أو ابنه أو بعض قراباته برقص: فإن ذلك خير ويدل على  فرح وعز. ورقص المرأة : يدل على فضيحة كبيرة وسماحة فعل يعرض لها غنية كانت أو فقيرة

رقعة الشطرنج: في المنام هي الدنيا التي ترفع وتضع ويحيا فيها من يحيا ويموت من يموت، ويظهر فيها  المستقيم والمعوج، وفيها الركض والحرب وفيها الحقد والفتن والحسد والغني والفقر .

رقوقي: تدل رؤيته في المنام :على العلم والهداية والمحاكاة

قال ابن سيرين

الرقی : باطل إلأ رقيه فيها القرآن ، أو ذكر الله تعالی.

قال عبد الغني النابلسي

رقية في المنام إن كان الرائي يذكر في الرقية على المريض شيئا مما وردت به السنة، أو شيئا من القرآن دل على الأمان من الأوصاب، ودفع الهموم والأحزان، وإن رقی بخلاف ذلك : دل على الكذب في المقال، أو الرباء بالأعمال، وإن كان الرائي صانع غش الناس في صناعته، أو عالم: كتمهم النصح، أو أبدى الرخص، وإن كان حاكما حكم بالباطل. ومن رأى أنه شرب ماء في قدر، أو سقى غيره في قدح: فإنه يدل على طول حياته، ومن رأى أنه يرقي أو يرقي : فإن الرقى باطل وكذب، إلا رقية  فيها بسم الله الرحمن الرحيم، أو أية آية من القرآن،

رکاب : تدل رؤيته في المنام على المداراة، وبلوغ المقاصد بالجد والتعب

رکاب : في المنام إذا رئي منفردا عن السرج فهو ولد غلام، وإذا رئي مع السرج: فإنه ولد معتمد عليه في أمره،وقيل: هو فرج المرأة فهو قوام البيت . ومن رأى أنه وضع رجله اليمنى فيه: فإنه يأتي امرأته في دبرها، والركاب: دال على ما يركب من الإبل، وربما دل ، الركاب على الراحة من التعب، أو الخدمة للبطال والسفر، وربما دل على ما يداس عليه من مداس أو حصير، أو أرض ، وربما دل الركابان: علی الزوجتين أو الولدين أو الغلامين

والركاب: مال شريف ورياسة وكثرة حليه ارتفاع الرياسة والذكر، وكون حليه من ذهب لا يضر. ويدل الركاب على جارية حسناء، وكونه من حديد: قوة صاحب الرؤيا، وكونه من رصاص: يدل على وهن أمره ودنيته، وكونه من فضة مطلية بالذهب: يدل على جوار وغلمان حسان. ومن رأى أنه أفاد رکابة أو رکابين لسرجه: فإنه يصيب څادما أو خادمین. ومن رأى أن ركابه قطع أو سرق: مات خادمه أو باعه رکاب دار الملك : رؤينه فيالمنام : تدل على الأسفار والحركات في البر والبحر، وعلى الشفاء من الأمراض

قال ابن سيرين

الركبة : الركبه كد الرجل، ونصبه في معاشه، ومطلبه، فإن رأى بها حدثا فإنه تنسب إليه الركبه، قوه جلدها وقوة معیشته، وانسلاخ چلدها زیاده کد وتعب، وغلظ جلدها، وظهور الورم فيها إصابة مال من تعب، وقيل: إن المريض إذا رأى في ركبته الماء، أوعلة، دل على موته . وقيل : إن الركبتين ينبغي أن يجعل تأويلهما على قوة البدن،وحركته، وجودة علمه، ولهذا السبب متى كانتا صحيحتين قويتين؛ فإن ذلك دليل على سفر، أو حركة أخرى، وعلىأعمال يعملها صاحب الرؤيا على صحة البدن، وإن رأى فيهما علة، أو ألم ،فإن ذلك يدل على نقل الركبتين في الأعمال.

والرجل قوام الرجل، وماله،ومعيشه؛ التي عليها أعتماده، وربما كانت الساق عمر صاحبها، فإن رأى أن ساقه من حديد ، طال عمره، وبقي ماله،وإن رأی ساقه من قوارير؛ لم يلبث أن يموت، ويذهب ماله وقوامه ؛ لأن القوارير لا بقاء لها، فإن رأى رجله قطعت؛ ذهب نص ماله. فإن قطعتا جميعا ذهب ماله وقواه، أو مات إذا بانت منه، وقيل: الرجلان الأبوان، والمشي حافيا يدل على الشعب، والمشقة، وقيل: من رأى له أرجلا كثيرة؛ فإن كان مسافر؛ سهل عليه سفره، ونال خيرا، وإن كان فقير؛ نال ثروة، وإن كان غنيا مرض

ورؤية الرجلين مخضوبتين، منقوشئين للرجل موت الأهل، والمرأة موت بعلها، ومن رأى كأنه رفع ساقا ،و مد سافا، فالتفت إحدى ساقيه بالأخرى، فإنه قد قرب أجله، ويلقاه أمر صعب، ويدل على أن صاحب الرؤيا كذاب، ورؤية الرجل ساق أمرأة دليل على التزوج، وكشف المرأة عن ساقها حسن دینها و إصابتها أمرأ خير مما كانت فيه

 قال عبد الغني النابلسي

الركبة للمسافر: مركبه وركابه ودابته، فما حدث فيها فانسبه إلى ما ذكرنا، والركبتان يعبران بالإخوة ، والشركاء، وقد يعبران بالموالي، والرجلان يخدمانها، والركبة قد يشتق منها الكربة ، كما أن الأخذ من الفخذ،

وربما دلت الركبة على إتمام الركوع والسجود، وتدل على أخذ الإنسان وعطائه وحركته وسكونه، وسفره ومقامه، وتدل على ما يجمعه من المال، وما يصرفه، وتدل على الصحبة والألفة والمحبة، فمن رأى أن ركبته قد کبرت، أو اشتد عظمها، أوحسن حالها: فإن كان في كربة فرج عنه وربما دل ذلك على ملازمته الصلاة والقيام بشروطها، وإن رآها قد انفکت أو انكسرت، أو حصل فيها قرح، أودماء سائلة: دل على تعطيل حركته ، أو ثوران سكونه، وإن كان يقصد سفرا قعد عنه ، وربما تعذر عليه نفع ماله، وإن كان بينه وبين أحد مودة انفصلت، وربما دل على تعطل المركب و الدابة .

قال ابن سيرين

الركض على الدابة أو على الرجلين: دال على سرعة ما يطلبه وعلى النجاة، والأمن ممن يخافه ، لقول موسی، كما أخبر عنه تعالى في القرآن : *ففررت منكم لما خفتكم* (الشعراء: 1۲۱]. إلا أن يكون هربه من الله تعالى، أو من ملك الموت ؛ فإنه مدرك هالك

والركض على الدابة أو على القدمين : ارتكاض في طلب الدنيا.

قال ابن سيرين :

ركوب الدابة : من رأى كأنه ركب دابة؛ فإنه يركب هوى غالبا . وقيل : إن ركوب الدواب كلها نيل عز، ومراد . فإن لم يحسن ركوبها ؛ فإنه يدل على ، اتباع الهوى، فإن ركبها، وأحسن الركوب، وضبط الدابة  سلم من فتنة ، الهوى، ونال المني . فإن رأى كأنه ركب عنق إنسان ، فإنه يموت، ويحمل المركوب جنازته، وقيل: إن ركوب عنق الإنسان يدل على أمر صعب، فإن أسقطه من عنقه ، فإن ذلك الأمر الذي طلبه لا يتم

وإن رأى: أنه ركب دابة مقلوبة ،أو لبس ثوبا مقلوبة ؛ فإنه يأتي أمرا من غير أن يعلم .

 ومن ركب دابة مقلوبة؛ فهو يأتي ، أمرأ من غير وجهه منكرا إن كان تعمد ذلك، فإن لم يكن تعمد؛ فهو كذلك من غير أن يعلم

 قال عبد الغني النابلسي

ركوب: في المنام من رأى أنه ركب دابة، فإنه يركب هوى غالبا اوركوب الدواب كلها عز وسلطان، فإن

رأى أنه ركب فرسا، ولا يحسن ركوبها:ركب هوى، فإن أحسن الركوب وضبطه : فإنه يسلم، فإن رأى أنه ركب الفرس بجميع الته، وكان له دار وخدم وحشم يشاكل الدار، فإن ذلك عز من أجداده ومملكته، يصل إليها وينالها فإن ركب عنق رجل جبرا: فإنه يموت ويحمل المركوب جنازته عنوة، فإن رکبه بطيبة من نفسه؛ فإن المركوب يتحمل مؤنة الراكب وأذاه، وقيل: بل هو أمر صعب، فإن أسقطه وتركه فإنه لا يتم ذلك، فإن ركب معكوسا: دل على أنه لا يقبل عذرا، ولا يسمع نصحا، وعلى أنه يولي الأدبار عند الحاجة ، أو يأتي الأدبار أو الحيض

قال ابن سيرين

ركوب العجلة : من ركب عجل ؛أصاب سلطانا أعجميا، ونال شرفا  وكرامة

قال عبد الغني النابلسي

ركوة: في المنام تدل على الزهد والعبادة والولد والخادم والسفر،والرقيق المعين على الدين والدنيا، والركوة السلطان كورة عامرة وللتاجر: تجارة باستحلال منه للناس ، رکوع : من رأى في المنام أنه راكع، وصلى لله تعالى، فإنه يخضع له سبحانه ويتبرأ من الكبر، ويقيم حدود الله تعالى وفرائضه، ويكثر الصلاة، وينال ما يتمناه في الدين والدنيا سريعآ  وظفر بمن عاداه، ومن رأى أنه في  الصلاة لا يركع، حتى يذهب وقتها: ، فإنه لا يؤدي الزكاة. والركوع في المنام : خدمة للبطال، وربما دل الركوع على طول العمر والانحناء، وإذا رأت المرأة أنها تركع ركوعا تاما : دل ذلك على التوبة، ورفع الذكر بالصيانة .

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً