تفسير رؤيا الذهاب للحج في المنام

قال ابن سیرین :

الذاهب إلى الحج : من رأى نفسه ذاهبا إلى الحج، أو رئي ذلك له؛ فإن كان مريضا؛ مات، وذهب إلى الله راكبا في نعشه بدلا من محمله، وإلا توجه إلى السلطان، أو إلى رئيس العلم في حاجة إلا أن يكون مدیانا؛ فإنه يبتدئ في؛ قضائه، أو يكون تاركا للصلاة؛ فإنه يرجع إلى القبلة، إلا أن يكون تزوج امرأة، ولم يدخل بها ؛ فيحمل هودجه ويتوجه به إليها ؛ ليدخل بها، ويطوف بها مع أصحابه .

دولج: وهو اللحاف الذي يلبس، وذلك في المنام قوة وظهر وسند وامرأة في بهاء وجمال، فمن رأى أنه التحف به مع إزار ونام، فإنه يتزوج امرأة، وإن رأی دراجه من لؤلؤ، فإن امرأته حافظة لكتاب الله

دیباج : في المنام من رأى أنه يملك حللا منه فإنه رجل متدين ورع، وينال رياسة ، أو يتزوج امرأة شريفة نبيلة جميلة ذات قدر. ومن اشتری دیباجا مطويا فإنه يشتري چارية أو يملك جواري حسانا، ومن رأى أنه لبس ديباج فإنه يتزوج جارية عذراء أندلسية ،والديباج للفقهاء يدل على طلبهم للدنيا ودعوتهم الناس للبدعة،

دیر: رؤيته في المنام کرؤية الكنيسة، وربما دلت رؤيته على زوال الهم والنكد، والخلاص من الشدائد، وإن كان الرائي مريض مات

قال عبد الغني النابلسي

ذات المغزل : من النساء، تدل رؤيتها في المنام على القناعة واتباع السنة، وبرم الأمور والانعكاف على الخير، فإن كانت المرأة تغزل وتنقض ما تغزله في المنام دل على السخط من الله تعالى عليها، وحلول العذاب

 قال عبد الغني النابلسي :

ذب عن الأعراض : في المنام دال على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وعلى صلة الرحم والإحصان الفاعل ذلك.

 ذر : من رأى في المنام أنه يعد الذر، أو يأخذه فإنه يدل على الظلم  والعدوان والفتنة يأتيها، والذر في النوم : ينسب في العدد إلى الذرية ، والجند وإلى المال وإلى طول الحياة ، والذر يدل على الضعفاء من الناس، وقيل : الذر جند من جنود الله تعالى والذر إذا دخل من مكان ليس له عادة كان دليلا على العلم والمال الذي لا يحصى عده

ذراریح: جمع ذراح بالتشديد، دويبة حمراء منقطة بسواد تطير. من رآها: في المنام، وكان عمله عملا وسخا دنيا تكون رديئة له، ومن كان مجهول الحال : دليل خير، وللعطارين وسائرالناس تدل على مسرة

الذراع : إذا ألمت فإنها على حزن وبطلان الأشياء التي تعمل باليد، وعلى عدم الخدم، والشعر على الذراعين دین

قال عبد الغني النابلسي

ومن رأى امرأة حاسرة الذراعين،فهي الدنيا.

قال ابن سيرين :

الذرة، والجاورس : مال كثير قليل المنفعة، خامل الذكر

قال عبد الغني النابلسي

ذرة في المنام مال کثیر وعدوبغیر شرف دنيء المخرج، ضعیف المنفعة، خامل الذكر،

قال ابن سيرين :الذرع: من ذرع ثوبا بشبره، أوأرضا، أو خيطا ؛ فإنه يسافر سفربعيدة فإن مسحه بعقد أصبع ؛ فإنه يتحول من محلة إلى محلة .

قال عبد الغني النابلسي

ذرع: في المنام وكذلك الشبر والمساحة سفر، ويكون السفر قدر ما ذرع، أو شبر في الكثرة والقلة , ومن مسح ثوبا بشبره، أو حائط أو أرض فإنه يسافر إلى قرية ، فإذا مسح ارضا بباعه فإنه يحج أو يجاهد أو يسافر سفرا طويلا، فإن مسح بعقد أصبع محلة أوبيتا أو موضعا يريد أن يكون فيه : فإنه يتحول إلى محله .

ذرق الطائر: في المنام كسوة لانتشاره في الثوب ، وربما دل ذرق النسر والعقاب على خلع الملوك.

قال ابن سيرين

الذريرة : ثنا حسن

 

 

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً