تفسير رؤية الدب – دبر

دابة : تدل رؤيتها في المنام : على ظهور أشياء خفية، وتدل على مضار وعلى موت المريض. والدابة تسمي القابلة، وتدل على قول النصح لأنه من أسمائها، وربما دلت رؤيتها على الإقبال على الأموال، وربما دلت على إخراج المجوس وتفريج الهموم والأنكاد وربما دلت على إثارة الفتن والشرور وربما دلت على الغرامة

دب: في المنام سرقة أو تجسس على أخبار من قصده في المنام من آدمي أو حيوان .

قال ابن سيرين

 الدب: الرجل الشديد في حاله الخبيث في همته، الغادر، الطالب للشر في صنعة الممتحن في نفسه. وقيل : هو عدو، لص، أحمق، مخالف، مخنث، محتال على الحجيج، والقوافل، پسرق زادهم وهو الممسوخ فمن ركب دبا نال ولايه والا دخل عليه خوف وهول ثم پنجو، وقيل : إنه يدل على امرأه ، وذلك أن الأب كان امرأة ومسخ  

قال عبد الغني النابلسي:

دب  في المنام تدل رؤيته على ذي العامة والفتنة، وربما دلت رؤيته على المكر والخديعة أو على المرأة الثقيلة البدن، الوحشة المنظر، ذات اللهو واللعب والبسط، وربما دلت رؤيته على الأسر والسجن، وهو يدل على أمرأة وعلى سفر ثم رجوع إلى مكانه . وقيل : الدب امرأة زانية، فمن ركبها فليحذر من الزني  

دباب : – وهو الذي يصيب الدب ويؤدبه ويعلمه الرقص والمحاكاة – تدل رؤيته في المنام على المؤدب لأرباب الجهل أو القيتات، وعلى ذي الكسب الحرام : كالمصور والملهي بقوله وفعله  قال ابن سیرین

الدباديب: أغنياء بخلاء، ومن رای علی بابه الدبادييب والصنوج تضرب ؛ نال ولاية في العجم ؛قال عبد الغني النابلسي:

 دباغ: هو المصلح لجلود  الحيوان، ويدل في المنام على الحجام لما في الحجم من الشفاء، ومن رأى طبيب عاد دباغا للجلود؛ فهو دليل على حذقه وكثرة من يبرأ على يديه ، إلا أن يرى أن دباغه فاسد عفن، فهو جاهل مداس، والدباغ إن دل على أمر الدنيا فإنه ينجو من التهلكة، وإن دل على أمر الدين : فإنه يطعم مسكين في قحط

والدباغ: رجل مصلح أو متصرف في شركات الهالكين، وربما دلت رؤيته على الهموم والأنكاد والدباغ رجل ظالم

دبدبة : هي التي يضرب بها الزنوج الحبش، وهي في المنام رجال تجار أغنياء، ينظر الناس إليهم لإمساكهم الدنانير وشحهم عليها، والدبادب في المنام : قوم أغنياء بخلاء

دبر: في المنام يعبر بالزوج والمال. فمن رأی دبره قد سد: فإنه يموت، والدبر: رجل ذليل، وقيل: هو رجل زمار وطبال، وقيل : هو بعض المحارم، وقيل: هو رجل يكتم الأسرار، ومن رأی دبر رجل : فإنه يناله منه إدبار إن كان شاب، وإن كان شيخ معروفا؛ فإنه يوقعه هو بعينه في إدبار وإن كان مجهولا: فإنه ينال إدبارا من حيث لا يشعر، ومن قطع دبره قطع رحما، وإن كان أميرا له زامر: طرده،  ومن رأى دبر أمه بطل حجه إن كان عزم عليه، وإلا وقف معاشه وأدبر کسبه . ومن رأى دبر إنسان : فإنه پری وجها عبوسا، ومهما خرج منه دم أو غائط : خرج منه مال على قدر ذلك، وإن خرج.  منه الغائط في مكان معتاد : خرج منه مال  في مصلحة، وخروج الغائط من غير  الموضع المعتاد؛ خروج مال من غير مصلحة ، وقيل الدبر : رجل سفيه، ودبر المرأة المجهولة : إدبار الدنيا عمن رآه .وقيل: الدبر دبر الراهب، والوطء فيه: كنس الأقذار، ومن رأى أنه شرب الماء بدبره : فإنه مأیون، أو يحتقن، ومن رأی الدود يخرج من دبره فارق عياله، والدم إذا خرج من الدير : فإنه أولاد الأولاد ومن تلطخ بدم خروج منه، فإنه مال حرام، ومن خرج من بطنه أو دبره خرقة فارق قوما غرباء، كانوا يأكلون من مال لعياله، ومن رأى أنه ينكح امرأة في دبرها: فإنه يطلب أمرأ من غير وجهه ، و بالأحرى أن ينتفع به، ومن رأى أنه  يسحب علی دبره ، فإنه يضطر ، والدبر کیس الرجل، أو صندوقه، أو مخزنه ، ، أو بيت ماله، أو جارته، أو مجلسه. فمن رأى أنه حدث فيه شيء فهو حادث في ذلك، وربما دل الدبر في المنام على

ما يباشره في اليقظة من كنيف أو سراويل، أو ما يجلس عليه من حصير ، أو يركب عليه من دابة أو سرج، وربما دل على ما يباشره من سقم أو ضرب، وربما دل على إقباله في الأمور العظيمة، وإدباره عنها، وربما دل الدبر على طاعة صاحبه ومعصيته، وربما دل على باب سره أو خادمه المباشر لأوساخه، وربما دل على خير الحداد وبوق البواق، وعلى ما يبدو منه من الكلام الطيب أو الرديء، ويدل على المزراب الذي يذهب بأوساخ الدار. وبدل الدبر على الدار الوحشية التي لا يزورها أحد، أو الأرض السبخة التي لا يزرعها ولا يحصدها أحد، ويدل على الرجل المبعود عنه لشره وجهله، أو مكان البدعة والفسق، وربما دل الدبر على الفم الأبخر، ويدل على الأفراح والسرور، فإن ظهر من دبره في المنام زيادة رديئة دل على إدباره عن الزحف، أو عن ما دبره، في رأيه ، وربما كان كثير الحرج أو يحجر عليه فيما يريد أن يتصرف فيه، وربما وجد سبیلا لمصلحته، فتعذر وصوله إليها عند الحاجة ، وربما قعد عن سفر. ومن رای أنه خرج من دېره طاووس ولدت له بنت حسناء، فإن خرجت سمكة: ولدت له بنت قبيحة، وإن كان دود ، أو قملا أو يطعم في جرفه : فإنه يفارق من عياله الأقربون، فإن خرج منه مثل الحيات : فهم عيال على كل حال غرباء من الأبعدين

قال ابن سيرين

 الدبس(۱): رجل ناصح، واعظ.

الدبوس: أخ موافق، أو ولد ذكر، أو خادم يذب عن صاحبه، مشفق عليه .

قال عبد الغني النابلسي

دبوس: هو في المنام بؤس، وإن كان حديدة بلا عصا، فهو خدمة غير طائلة ، أو امرأة بلا جهازه

قال ابن سيرين

الدجاج والطير : صاحب الدجاج والطير نځاس الجواري.

الدجاجة: امرا رعناء، حمقاء ذات جمال، من نسل مملوك، أو من أولاد أمة سرية، أو خادمة، ومن ذبحها؛ افتض جاريه عذراء، ومن صادها أفاد مالا حلالا هنيئا، ومن أكل من لحمها فإنه يرزق مالا من جهة العجم. ومن رأى الدجاجة والطاووسة يهدران في منزله ؛ فإنه صاحب بلايا وفجور، وقيل : الدجاجة ، وريشها مال نافع فإن رأى أنه ذبح دجاجة، أو ديكا من قفاه ؛ فإنه ينكح مملوكا في دبره. قال عبد الغني النابلسي: ومن رأیأنه ذبح دجاجة سوداء تزوج عذراء أو، أو افتضها . وقد تكون الدجاجة امرأة تربي الأيتام، وتسعى لهم لأجل الصدقات تنبش الكنسات، وهي ذات نفع

والدجاج نساء ذليلات مهينات ،والرقادة ذات نشاط وأصالة، والزبلية دنيئة الأصل وفروخها ولد من الزنى،وربما دلت الدجاجة على ذات الأولاد ودخولها على المريض عافية، وكذلك الفروج، وآذان الدجاجة شر ونكد أوموت، وربما دل دخول ذلك للسليم على إنذار بمرض يحتاج فيه إلى ذلك،وربما دل دخولها أو ملكها على زوالالهموم والأنكاد والأفراح و التظاهربالرفاهية والنعم. والفروج ولد أو ملبوس مفرج، أو فرج لمن هو في شدة ،ومن رأى الدجاج في بيته كثير لا يحصى فهي رئاسة وغنى، ويذهب خوفه وتقبل دولته .

دجاجي: تدل رؤيته في المنام:على تفريج الهموم والأحزان، وعلى نخاس الجواري والمماليك، وربما

دلت رؤيته على الشفاء من الأمراض.

 قال ابن سیرین :

 الدجال: إنسان مخادع يفتنالناس فإن قتل الدجال؛ ملك كافر مبتدع، وقد يقوم عليه قائم، أو يقدمعليه إمام عادل وأما خروج الدجال فدل على مفتون متبوع يدعو إلى بدعة تظهر وتقوم

 قال عبد الغني النابلسي

دجال : هو في المنام سلطان  مخادع جائر، لا يفي بما يقول، وله أتباع أردياء، وخروج الدجال في المنام : يدل على تسلط العدو، وانتشاره  في الأرض ما يظهر منه من السفك والفساد والفتنة، وإن كان الرائي مسافر: قطع عليه الطريق، ويدل على  فتح مدينة من مدائن الكفر، وتدل رؤيته على السحر والكذب، وعلى العاهة لمن  صحبه في المنام، أو انتقل في صفته ، وظهور الدجال في المنام ربما دل على اصلاح حال اليهود ليهلكهم الله تعالی بعد صالح دعائهم، وأما الأماكن التي يمر بها في المنام، فإنها تدل على الهموم والأنكاد والظلم، والإجاحات في الغلات والأملاك، أو منع الخبر من قطع الغيث

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً