تفسير رؤية الحية في المنام

img

تفسير رؤية الحية في المنام

هناك أحلام مفزعة ، يرتعب منها الرائي عند إستيقاظه ، مثل رؤية حلم الحية أو الأفعى ، والذي يدل في الغالب على التعب و الضغط الذي يمر به الرائي سواء كان في عمله أو بيته أو غيره ، وقتل الحية أو الأفعى في الرؤيا يدل على الفرج ،والراحة والسعادة، ورؤية حلم الحية  في زمن الصيف أسوء منها في الشتاء.

  • ومن رأى حية تطارده دلت رؤياه على التعب فإن هرب منها كانت الرؤيا مبشرة له بالخير و الفرج.
  • والحية الصفراء تدل على المرض أو التعب .
  • و الحية السوداء دالة على أزمة مالية خاصة إن لدغت الرائي.
  • والحية المنقطة أو المزخرفة دالة على الأذى من امرأة.

قال ابن سيرين:

الحيات:

أعداء، وذلك أن إبليس اللعين توسل بها إلى آدم عليه السلام.

اختلف أهل التفسير وغيرُهم في كيفية وسوسة الشيطان لآدم، وقد أُخرج وأُهبِط من الجنة:

• فذهب بعضُهم إلى أنه دخل في فَمِ الحية، فمرَّت الحية على الخَزَنة فدخلت به الجنة وهم لا يعلمون!!! وهذه القصة وأمثالها من الإسرائيليَّات التي لا يشهد لها نقلٌ، ثم لا يقبلها عقلٌ، فإن كان خفي أمرُه على الخَزَنة، فهل يخفى على الله؟!

شاهد رابط المقال كاملا

https://www.alukah.net/sharia/0/124421/

  • وعداوة كل حية على قدر نکایتها، وعظمها، وسمها، وربما كانت كفارة، وأصحاب بدع؛ لما معها من السم.
  • وربما دلت على الزناة ،ولدغهم، وطبعهم.
  • وربما أخذت الحياة من اسمها، مثل أن ترى في الفدادين أو تنساب تحت الشجر فإنها؛ مياة، وسيول وقد شبهوا نفخها بحسو الماء.
  •  وقد تكون الحية سلطانا.

وقد تكون زوجة، وولدة؛ لقول الله تعالى : (إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحدزوهم) [التغابن : 14].

قتل الحية في المنام:

  • ومن قاتل الحية ، أو نازعها؛ قاتل عدوة، فإن قتلها؛ ظفر بعدوه، وإن لدغته ؛ ناله مكروه من عدوه بقدر مبلغ النهشة ، وأكل لحمها مال من عدو، وسرور، وغبطة، وإن قطعها نصفين ، انتصف من عدو.
  • ومن كلمته الحيه بكلام لين، ولطف ، أصاب خيرا يعجب الناس منه .
  • فإن رای حية ميتة؛ فهو عدو يكفيه الله شره بغير حول ولا قوة.
  • ويحكي : أن رجلا أتى ابن سیرین فقال : رأيت كأن حية تسعى، وأنا أتبعها، فدخلث جخرة، وفي يدي مسحاة فوضعتها على الجحر فقال : أتخطب امرأة؟ قال: نعم، فقال:إنك ستزوجها، وترثها فتزوجها،  فماتت عن سبعة آلاف درهم.
  • ورأى آخر كان بيته مملوء حيات ،  فقص رؤياه علی ابن سیرین، فقال : اتق الله ولا تؤوي عدو المسلمین.
  • وجاءته امرأة، فقالت: يا أبا بكرا امرأة رأت جحرين خرج منهما حيتان، فقام إليهما رجلان، واحتلبا من رأسيهما لبنا، فقال ابن سيرين : الحية لا تحلب لبنا، إنما تحلب السم، وهذه امرأة يدخل عليها رجلان من رؤوس الخوارج ، يدعوانها إلى مذهبهما، وإنما يدعوانها إلى شتم الشيخين رضي الله عنهما.
  • وبيضها: أصعب الأعداء، وسودها أشدهم.
  • فإن رأى أنه ملك من سود الحيات العظام جماعة، قاد الجيوش، ونال ملكة عظيما، فإن أصاب حية ملساء تطيعه، ولا غائلة، ولا سلاح يؤذي؛ أصاب کنزا من كنوز الملوك، وربما كانت جده إذا كانت بهذه الصفة.
  • ومن تخوف حية، ولم يعاینها؛ فهو أمن له من عدوه، وإنعاینها، وخافها؛ فهو خوف، كل خوفي، وكذا كل شيء يخافه ، ولا يعاینه .
  • وخروج الحية من الإحليل ولد، ومن أدخل حية بیتا مکر به عدوه ، فمن  رأى : أنه أخذها ؛ فإنه يصير إليه مال من عدو في أمن؛ لقول الله تعالى : ( قال خذها ولا تخف ) [طه: ۲۱].
  • والحية الصغيرة ولد.
  • وإن رأى الحيات تقتتل في السوق ؛ وقعت الحرب، وظفر بالأعداء.
  • والحية سلطان كتوم العداوة .
  • فإن رأى حية تخرج من ذكره مرة وترجع إليه مرة؛ فإنه يخونه.
  • والحية امرأة، فمن رأى أنه قتل حيه على فراشه ؛ ماتت امرأته ،
  • فإن رأى في عنقه حية، فقطعها ثلاث قطع ؛ فإنه يطلق امرأته ثلاثا.
  • وقوائم الحية ، وأنيابها قوه العدو، وشدة كيده.
  • ومن تحول حية ؛ فإنه يتحول من حالي إلى حال، ويصير عدو للمسلمين.
  • فإن رأى بيته مملوء من الحيات لا يخافها ؛ فإنه يؤوي في بيته أعداء المسلمين، وأصحاب الأهواء. والحيات المائية مال.
  • فإن رأى في جیبه، أو كمه حية صغيرة بيضاء لا يخافها ؛ فإنها جده.
  • فإن رأى حية تمشي خلفه؛ فإن عدؤه يريد أن يمکر به.
  • فإن مشت بين يديه أو دارت حوله؛ فإنهم أعداء يخالطونه، ولا يمكنهم مضرته.
  • فإن رأى حيات تدخل بيته، وتخرج من غير مضرة؛ فإنهم أعداؤه من أهل بيته، وقراباته، فإن رآها في غير بيته ، فالأعداء غرباء
  • ولحم الحية، وشحمها مال عدو حلال، وتریاق من عدو،
  • فإن رأى الحيات تقاتل في كل ناحية، فقتل منه حية عظيمة، فإنه يملك تلك البلدة، فإن كانت الحية المقتولة مثل سائر الحيات؛ قتل أحد جنود الملك، فإن كانت الحية تصعد في علو؛ أصاب راحة، وفرحة وسرور.
  • فإن رأى حيه تنحدر من علو؛ مات رئيس في ذلك المكان.
  • فإن رأى حيه خرجت من الأرض؛ فهو عذاب في ذلك الموضع .
  • فإن رأى بستانه مملوء حیات، فإن البستان ينمو، والنبات الذي فيه يزيد ويحيا.
  • وأما حبات البطن فهم الأقارب، اوخروجها من الرجل مصيبة في قريب الرجل.
  • حية : في المنام : عدو أو دولة أو كنز أو امرأة أو ولد، والثعبان إذا لم يخف منه الرجل : قوته ودولته، والحية عدو ذو مال، لأن تأويل السم: مال ، وإن رأى أنه أدخلها بيته، فإن عدوه يمكر به، فإن سال الدم على يده مات عدوه وورث ماله ، فإن أحرقها: قتل السلطان أعداءه، وظفر بهم، فإن طارت سافر، ومن قتل حية فهو موت ولد صغير، فإن اصطاد السلطان الحيات : . فإنه يخادع أعداءه، وينال منهم. فإن كلمته الحية بارعاد وابراق فان  البغي يرجع على العدو، إلا أن يكون مع ذلك لدغ وسم، فإن العمل أقوى من القول، فيؤخذ عند ذلك بالعمل ويترك القول، ثم أخره یکون الظفر للمبغي عليه، وينجو من ذلك العدو، وإن رأی حبة تخرج من كورة مرة وترجع مرة فإنه شیطان يحزنه ، فإن نازع حبة فإنه يقاتل عدو قوي وهو منه على خوف ووجل حتى يتفرقا، ويكون الظفر لمن غلب منهما. فإن لدغته، فإنه ينال. نائبة لا ينجو منها، فإن أخذ النصفين فإنه يستفيد رجلا رئيسا عدوا صاحب| أولاد وأتباع، فإن قطعها ثلاث قطع : فإنه ينازع عدوه، ويظفر به، ويخضع له ثلاثة من أعدائه : رجل رئيس، ورجل غني، ورجل ذو تبع وأولاد.
  • فإن أكل لحم الحية نيئا، فإنه يظفر بعدوه ويماله، ويفوز به في سرور.
  • فإن أكله مطبوخة : فإنه يظفر بعدوه، وينال منه مالا حلالا، ويكون المال من جهة الجهاد، فإن أصاب سمها فانتفخ فإنه يخاصم عدوا ويناله منه مكروه ومال عظيم، فإن عمل  السم فيه حتى تناثر لحمه وعظمه : فإنه يقاتل العدو ويتفرق أولاده في البلاد، فإن مات فإنه يقاتل عدوة فيقتله العدو وقوائم الحية وأنيابها: قوة العدو وشدة  كبده،
  • فإن أصاب أو ملك حيات ملسا تطيعه، ويصرفها حيث شاء، ليس لهن سم ولا غائلة : فإنه يصيب سبائك فضة، أو ذهب، أو إكسيرة، فيجعله كنزة، فإن جلب حية فإنه يأخذ مال عدوه حرام ويظفر به.
  • فإن رأى أنه نصف حية فإنه يقطع عداوة عدوه في تصفها.
  • فإن رأى ذلك أنه ملك : قهر ملكا، أو قتله من غير تعب.
  • فإن رأى أنه وجد جلدتها من ذهب: وجد كنزا من كنوز الملك كسرى.
  • فإن رأى أنه يكلم الحية ظهر عدو من الفراعنة . فإن رأى أنه يأكل لحم الحية: فإنه يصيب سرورة ومنفعة ومرتبة وعزة.
  • ومن رأى أن الحية ابتلعته: نال سلطانا.
  • ومن رأى أن على رأسه حية: ارتفع شأنه عند الملوك.
  • ومن رأى أنه يتخطى الحيات ويمشي بينها: دلت رؤياه على مطر عظيم تسيل منه الأودية.
  • ومن رأى الحية ذات القرون: ينال وزارة الملك إن كان أهلا لذلك، وإن كان تاجر، ينال ربحا في تجارته.
  • والحية تدل على السيل، وعلى الدولة والحياة.
  • ومن رأى أنه قتل حية: فإنه يتزوج امرأة.
  • ومن رأى أن الحية خرجت من دار خربت الدار ووقع الفناء بأهلها.
  • ومن رأى حیات خرجت من فيه، وكان مريض، فإنه يموت.
  • ومن رأى حية دخلت في فيه قهر عدوه، ومن رأى أن حية خرجت من أنفه، أو من ظهره، أو من إحليله : فإنه يولد له ولد، وإن خرجت من أذنه، أو من بطنه، أو من فرجه، أو من دبره، فإنه يرتكب معصية، ويفرط في دينه.
  • ومن رأى أنه شد وسطه بحية : فإنه يشده به میان، ومن رأى أنه يلقي الحيات من مقعده بيده ؛ فإنه ينال مصيبة من جهة أقاربه وأهل بيته. وحبات البيوت جيران.
  • وحيات البادية قطاع طريق.
  • والحية شر وحسد واحتيال و مكر وخديعة وتظاهر بالعداوة.

 

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!