تفسير رؤية الحديد- الحج

قال ابن سيرين

الحج والعمرة: قـال الأستـاذ أبو سعد: من رأى كأنه خارج إلى الحج في وقته , فإن كان صرورة , رزق الحج وإن كان مريضا عوفي , وإن كان مديونا , قضى دينه. وإن كـان خائفآ , أمن وإن كان معسرآ , أيسر وإن كان مسافرآ , سلم, وإن كان تاجرآ ربح وإن كـــان معـزولا , رقت إليه الولاية , وإن كان ضالا , هدي وإن كان مغموما , فرج عنه

فإن رأى كأنه خارج إلى الحج ففاته , فإنه إن كان واليآ , غزل. وإن كان تاجرآ خسر, وإن كان مسافرأ , قطع عليـه الطـريــق, وإن كــان صحيح , مرض فإن رأى أنه حج. أو اعتمر , طال عمره واستقام أمره , فإن رأى أنه طاف بالبيت , وانه بعض الأئمة أمرأ شريف.

فإن رأى أنه طاف على زمكة , فإنه يأتي ذات محرم, فإن رأى كأنه يلبي في الحرم , فإنه يظفر بعدوه ويأمن خوف الغالب. فإن لى خارج الحرم. فإن بعض الناس يغلبه , ومن رأى كأن الحج واجب عليه. ولا يحج دل على خيانته في أمانته , وعلى أنه غير شاكر لنعم الله تعالى , ومن رأى كأنه في يوم عرفة , وصل رحمه ويصالح من نازعه  وإن كان له غائب رجع إليه في أيسر الأحوال , فإن الله تعالى جمع بين

آدم وحواء , في هـذا وعزفها له. فإن رأى أنه يصلي في الكعبة: فإنه يتمكن من بعض الأشراف والرؤساء وينال أمن وخيراً , ومن رأى كأنه أخذ من الكعبة شيئاً فإنه يصيب من الخليفة شيئاً

قال عبد الغني النابلسي

حج : من رأى في المنام أنه حج حجة الإسلامء وطاف بالبيت , وعمل شيئا من المناسك. فإن ذلك صلاح دينه واستقامته على وثواب يرزقه , وأمن ممن يخافه , ودين يقضيه وأمانات يؤديها للمسلمين

والحج في المنام دليل على التردد في القصد وعلى قضاء الدين وفعل الخيرات , أو السعي على من يجب عليه بره كالوالدين والأستاذ , أو أو زيارة عالم أو عابد. وإن كان بطالاً سعى في خدمة. وربما دل الحج على زواج الأعزب. وهو للملك تحصن من الأعداء , وخذلان أهل البغي , وفتح بلد عظيم من بلاد الكفر. وربما دل الحج على الغزو. وإن كـان طـالبآ للعلم, حصل له مراده , وإن كان فقيرأ استغنى وإن كان مريضاً أو عاصي تاب . وإن كان مزوجا , طلق زوجته أو عاشر من ينتفع به في دينه أو دنياه. وإن كان كافرا أسلم . فإن سافر إلى الحج راكباً , رزق عونآ على ما ذكرناه كله علئ ما يدل من دل المركوب عليه . فإن كان راكبأ جمال بختيا عاشر رجال كذلك لأنه مركب سراة الناس. فإن قاد راحلة بلغ ذلك بإعـانة امرأة. وإن ركـب فيلاً حـج بصحبة ملك . فإن سافر راجلاً وقع في يمين يجب عليه الكفارة فيها. وربما دل على الرزق والغنيمة والقدوم من السفر وفرج بعد شدة وصحة من مرض, ورجوع لما كان الإنسان عليه . فإن حمل معه زاداً , دل على التقوى وربما دل حمل الزاد للفقير على الغنى , وعلى المديون لقضاء دينه. ومن حج ولم يعمل شيئا من أعمال الحج. فإنه يقصد السلطان في حاجة . ومن رأى أنه يخرج إلى الحج وحده والناس يودعونه ويرجعون عنه. دل ذلك على موته

حجـل: فـي المنام على رجل واحدة من فعله ربما كان سارقآ أو كاتم لأسرار, أو قوادآ يمشي على من ستره وأخفاه

حجلة  : وهي الستر على التخت في المنام امرأة حرة طيبة أو رجل حسن الكلام

حجلة : في المنام : تدل علئ امرأة غير آلفة حسناء , وأخذها تزوجها.

وقيل: لحم الحجل كسوة ومن رأى أنه أصاب حجلة ذكرآ: فإنه يصيب ولدا غلامآ مباركا يكثر أنسه , وتقر به وإن رأى أنه أصاب حجلة أنثى , فإنه يصيب امرأة حسناء غير موافية له. فإن كانت امرأة حاملا: فإنها تلد أنثى ولا يكاد أمرها يتم : ومن رأى أنه ذبح حجلة فإنه يفتظل جارية. ومن رأى أنه يزق حجلة فإنه يلقن امرأة كالماء والحجل الكثير : النساء

حد: في المنام لمن طلبه أو لمن طولب به , دليل على الدين والمطالبة به وربما دل الحد على وقوف الإنسان عنـد حده. أو الزواج لـأعــزب وإحصائه

قال ابن سيرين

الحدأة: تلك حامل الذكر. شديد الشوكة , مقتدر , لقربه من الأرض في طيرانه  وقلة خطئه في صيده مع ما يحدث فيه . فمن ملك حدأة وكـان يصيــد له , فإنه يصيب ملكـآ وأموالا  فإن رأى أنه أصاب حداً وحشي ال يصيد له ولا يطاوعه. ورأى كأنه ممسكه بيدهة فإنه يصيب ولدآ غلام لاا يبلغ مبلغ الرجال حتى يكون ملكا.

فإن رأى أن ذلك الحدأ ذهب منه على تلك الحال, فإن الغلام يولد ميتاً أو يلبث إلا قليلا حتى يموت. وفراخه , أوالده  والـواحــدة: امـرأة تخــون. ولا تستر. وقيل: الحـدأة تـدل على اللصـــوص , وقطاع والخطافين , والخداعين , يخفون الخير عن أصدقائهـم

قال عبد الغني النابلسي: والحدأة تدل على الحرب والقتال. وتدل على الرجــل المحترم. والمرأة الـزانيـة وجميع الحدأة تدل على من يحل قتالهم لكفرهم وشركهم

قال ابن سيرين

الحداد: ملك مهيث بقدر قوته وجذقه في عمله ويدل على حاجة الناس إليه , لكون السندان تحت يده. والسندان ملك. والحديد رأسه وقوته فإن رأى كأنه حداد يتخذ من الحديد ما يشاء فإنه ينال ملكآ عظيمآ , لقصة داود عليه السلام : ﴿ وألنا له الحديد ﴾ ] سبأ : 10 [ .

وربمـــا دل الحداد علـى صـاحـب الجنـد للحـرب لأن النـار حرب , وسلاحها الحديد. وربما دل على الرجل السوء العامل بعمل أهل النار, لأن النبي صلى الله عليه وسلم شبه الجليس السوء بالحداد إن لم يحرقك بناره , أصابك من شراره

وإن قيل في المنام: إت فلانأ دفع إلى حداد أو دفع أمره إليه ,  فإنه يجلس إلى رجل لا خير فيه, فكيف به إن أصابه شيئ من دخانه , أو ناره أو شراره فضة ذلك يبصره , أو ثوبه , أو ردائه , فأما من عاد في منامه حدادآ . فإنه ينال مزرجوه ذلك ما يليق به مما تأكدت شواهده

قال عبد الغني النابلسي

حداد: هو في المنام ملك عظيم أو سلطان مهيب بقدر قوته وحذقه فى عمله . والحداد ملك الموت . والحديد بأسه وقوته , لقوله تعالى:  ﴿ وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس ﴾ ] الحديد : 25 [ .

والمنافع هي الأمتعـة والأواني والأشياء التي ينتفع بها الناس والبأس تليين الحديد في يده. ويتخذ منه ما يريد إن شاء اتخذ فأسآ أو سيفآ أو سكينآ أو غيرها. فإذا اتخذ الحداد ما يريد من الحديد. فإنه يصيب ملكا عظيما . فمن رأى أنه حداد وقد لان له الحديد ويعمل منه الالات. فإن كان الرجل من أهل الملك. أو كان في أجداده فإنه ينال ملكأ وال ينظر إليه فى ضعفه بل يعبر على أجداده . والحداد المجهول سلطان عظيم , أو ملك بقدر خطره وقوته في عالجه الحديد.

والحــديـد تدل رؤيته على السرور والأنكاد ومنع التصرف , وربما دلت رؤيته علئ تيسير العسير.

وإن قيل: في المنام فلان رفع إلى حداد أو رفع أمره إليه. فإن كان معافى نزلت حادثة تلجئه إلى السلطان, أو إلى مـن يلـوذ به. وإلا يجلس إلى رجل الا خير فيه فكيف به إن أصابه شيء من دخانه أو شرره ,  فضر ذلك ببصره أو ثوبه أو ردائه . وأما من عاد في منامه حدادآ فإنه ينال من وجوه ذلك ما يليق بما تأكدت عليه شواهده . ويدل الحداد على كل من يتعيش بالنار كالطباخ والخباز والنحاس ومن أشبههم . ومن دخل على حداد وجلس عنده. فإن كان مريضا أو ميتاً , صار إلى النار لا سيما إذا كانت ثيابه سود أو وجهه ودخل إلى السجن لأن العرب تسمي السجان حداد.

قال ابن سيرين

الحـدبـة: مـن رأى أنه أحـدب أصاب مالا كثيراً وملك من ظهر قوي من ذوي قراباته

قال عبد الغني النابلسي: ويرزق مع ذلك فطنة , والحدبة أمر فيه شهرة ودين يجمع عليه فيعجز عن قضائه , لأن الظهر محل الحمل. وربما كانت وزراً. وقيل: الحدبة طول حياة. وقيل أولاد

حدث: في المنام من رأى كأنه يحدث حدثا أصغرء يذهب غمه. فإن كان صاحب مال. فإنه يزكي ماله. فإن رأى من يحدث أن الغائط كان كثيرآ غالبا وأراد سفرآ فلا يسافر فإنه يقطع عليه الطريق. ومن رأى أنه أحدث وكان الحدث جامدا فإنه ينفق ماله في عافية وإن كان سائلاً , فإنه ينفق عامة ماله.

فإن كان موضع الحدث معروفآ مثل المتوضع فإن نفقته معروفة بشهوته.

وإن كــان مجهــولا فإنه ينفق فيمـا لا يعرف مالا حرام لا يؤجر ولا يشكر عليه . وكل ذلك بطيبة النفس منه. فإن رأى أنه أحدث في موضع وخبأه في التراب , فإنه يدفن مالا

قال ابن سيرين

الحديد: قال الله تعالى : ﴿ وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس ﴾ ] الحديد : 25 [ . والحديد مال وقوة وعز وأكلـه مـع الخبــز: مــداراة واحتمال , لأجل المعاش , ومضغه: غيبة . والحديد: صفر

وحكى : أن رجال أتى جعفــرا الصادق عليه السلام فقال: رأيت كأن ربي أعطاني حديداً , وسقاني شربة خل ثقيف , فقال : تعلم ولدك صنعة داود عليه الالم. والخل: مال حلال في مرض يطول فيه مضجعك , وتموت فيه على وصاية

ومن رأى داره حديداً أو ثوبه أو ساقه , أو بعض أعضائه: دل ذلك على طول عمره ومن رأى شيئا من ذلك قوارير مجهولة , قصر عمره

قال عبد الغني النابلسي

حديد: هو في المنام مال وقوة لمن راه في بده وعز من بعد ضعف إذا أخذه ورآء . فمن رأى أنه يأكل الحديد. فإنه يظفـر حيـث يكـون. فإن مضغه بأسنانه  فإنها غيبة وضرر لقولهم بأس وقوة. ومـن رأى أنه أصـاب حـديــدا مجموعآ أو رصاصة أو صفراء فإنه يصيب خيرآ من متاع الدنيا وقوة على ما يريد من امرأة . ومن رأى الحديد لأن له فإنه يصيب ملكا ورزقأ واسعآ. ومن رأى أنه سبك حديدآ ونحاسا فإنه يعمل عمال يتمكن به. ومن رأى أنه يذيب حـديـداً فإنه يقع في السنة الناس ويغتابونه. وما صنع من الحديد. فإنه منفعة لإنسان وقوة له. فالقدوم والمسحـاة والفـاس وغيرها خادم الأنسان. أو أجيـر فمارئى فيها من صالح , أو فساد عائد عليه وراجع تأويله إليه. ومن ملك حديد في المنام نال رزقا بتعب لما فيه من الكلفة في قطعه من معادنه

قال ابن سيرين

الحذاء : تخامى الجواري يزين أمور النساء , لأن النعل امرأة.

قال عبد الغني النابلسي

حذاء النعال: في المنام رجل يلي أمور النساء ويزينها ويهيتها. وذلك أن الحذاء يعالج النعال , والنعال , الرؤيا النساء

حذر :  المنام دال على النفاق والعدول عن الحق أو نسيان القرآن أو شيء منه إذا كان من شىء لا يمكن الحذر منه

حر: من وجل حرأ في المنام فإن كانت الرؤيا في زمان الشتاء دل على الفوائد والأرزاق والكساوي النفيسة. وإن كان في زمان الصيف دل على عكس ذلك

قال ابن سيرين

الحــراث : ذو أخطــار. وقيــل: مشتغل بعمل صالح

قال عبد الغنى النابلسي

حراث :. هو في المنام رجل يعمل أفضل الأعمال إن نبت زرعه واخضر واستحصد. وإن كان مما ينسب إلى الأعمال فإنه يتوب. وإن دل على الدنيا فإنه خير وخصب

قال ابن سيرين

الحــراســة: إن رأى أن غيــره يحـرسـه , فإنه يقع فى محنة , لأن النبي صلى الله عليه وسلم ما دام أصحابه يحرسونه كان أصحابه في محنة , فلما فإن رأى كأنه يحرس غيره كيلا يظلم , فإنه يأمن شك الشيطان , لما روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ثلاثة أعين لا تمسها النار عين حرست في سبيل الله ..

وقيل: إن حارس الغير يرزق الجهاد,  له لذا الخبر الذي رويناه

قال عبد الغنى النابلسي

حراسة: من رأى في المنام أنه يحرسه غيره فإنه يدل على تعقد أموره وامتناعها وعلى عسر يناله ومرض شديد. ومن هو في شدة. فإن ذلك يدل على خالصه. والحراسة في المنام والية وعز وأمان من الخوف للمحروس , وللحارس هم ونكد

قال ابن سيرين

الحرب: اضطراب لجميع الناس ما خلا الفؤاد وأصحاب الجيش. ومن كان عمله بالسلاح أو بسبب السلاح فإنه لهم دليل خير وصلاح. والسيف والد ذكر وسلطان , وقبعته ولد , ونعله ولد , فمن رأى أنه تقلد سيفآ , تقلد ولاية كبيرة , لأن العنق موضع الأمانة والحديد أمل شديد. فإن رأى أنه استقل السيف وجره فى الأرض , فإنه يضعف عن ولايته  فإن رأى نن الحمائل انقطعت , غزل عن ولايته. والحمائل فيها جمال ولايته فإن رأى أنه ناول امرأته نصلاً أو ناولته امرأته نصلاً , فهو ولد ذكر

فإن رأى أنه ناول امرأته سيفأ فى غمده , رزقت بنتآ. وإن ناولته سيف فى غمده رزق منها ابناً. وقيل: بنتأ , فإن رأى أنه متقلد أربعة سيوف: سيفأ من حديد وسيف من رصاص , وسيفأ من صفر وسيفاً من خشب , فإنه يولد له أربعة بنيـن , فالحـديـد شجاع,  والصفر ولد يرزق غنى, والرصاص ولد مخنث. والخشب ولد منافق

وإن رأى أنه سل سيفه وهو صدئ , ولد له ولد  قبيح , وإن انكسر السيف في غمده , مات الولد في بطن أمه وإن انكسر الغمد , وسل السيف, ماتت المرأة , وسلم الولد. فإن انكسرا جميعا مات الولد ولأم, فإن رأى أنه سل سيفآ من غمده ولم تكن امرأته حبلى , فهو كان قد هيأ. فإن كان السيف قاطعا لامعا  فإن كلامه حق , وله حلاوة. وإن كان السيف ثقيلا , فإنه يتكلم بكلام ولا يطيقه , فإن كان فى السيف ثلمة

فهو عجز لسانه عما يتكلم به. فإن رأى أن في يده سيفـآ مسلـولا وكـان في الخصومة فالحق  له. وإن وجد السيف , فتناوله , فإنه صاحب حق يجده. فإن دفع إليه سيف فهي امرأة: لقول لقمان عن الكيف : ألا ترى ما أحسن منظره وأقبح أثره

الحرب في المنام على ثلاثة أضرب: أحدها بين سلطانين  والثاني بين السلطان والرعية  والثالث بين الرعية

فأما الحرب بين السلطانين , فتدل على فتنة أو وباع نعوذ بالله منها , وإذا كانت الحرب بين السلطانين والرعية دلت الرؤيا على رخص الطعام وإذا كانت الحرب بين الرعية , دلت على غلاء الطعام

والحرب: طاعون.

قال عبد الغني النابلسي

حـرب: في المنام تدل على المحاولة والمخادعة لمن حاربه فى المنام, أو لمن دل عليه . والحرب تدل على غلاء السعر. فمن رأى أهل مدينة يتحاربون , فإن السعر يغلو

قال ابن سيرين

الحرباء : تذم للملك. كصاحب حرب يهتجها بين الناس

قال عبد الغني النابلسي

حرباء : في المنام وزير الملك وخليفته. لا يكاد يفارقه ولا يـزايله طرفي النهار ونديم له ينادمه ويجالسه .

والحـرباء: رجل له عزم في الأمور, وهي تدل على الخدمة للبطال أو الفتنــة فـي الديـن. أو المـرأة المجوسية , لأنها تدور أبداً مع الشمس فتطلع إن طلعت وتختفي إن غربت وتدل على الندب على الميت .

حرث: في المنام تزوج . فمن رأى أنه يحرث في أرض لغيره وهو يعرف صاحبها, فإنه يتزوج امرأته

قال عبد الغي النابلسي

حردون: هو في المنام حر من الناس دون. وربما دلت رؤيته على:

الطمع والشره في الكسب, واختلاف الخلق والمزاج

حرش: من رأى في المنام : أنه يأكل الحرش , صار إليه رزق في تعب , وقيل: بل الحرش: رجل سريرته خير

قال ابن سيرين

الحرمل: مال يصلح به مال فاسد

قال عبد الغى النابلسي

حرير: المحلول منه يدل في المنام على العشق لمن رأه . ومن لبس ثوب الحرير من الملوك يتكبر. وإذا رأيت الحرير على الميت  فإنه منعم والحرير الأصفـر والأحمـر مرض. وقيل: ليس بمرض , وهو زينة الرجال في الحرب. وثياب الحرير للفقهاء تدل على طلبهم الدنيا ودعوة الناس إلى البدعة  ولغير الفقهاء تدل على أنهم يعملون أعمالا يستوجبون بها الجنة. ويصيبون مع ذلك رياسة ويدل الحرير أيضآ على التزويج بامرأة شريفة. والتسري بجارية حسناء

حريري : تدل رؤيته في المنام على الأفراح , لما عنده من الألوان المفرحة , وربما دلت رؤيته على العالم بالأمور المشكلة المفرج للهموم والمحلل للعقد

قال ابن سيرين

حـريق النار: إن رأى أن النار أحرقت بعض أعضائه , فإنه يصيبه ضر بقدر الحرق. إذا مـا احترق بعـض الثوب. أو بعض الأعضاء , فإن كان جميع الثوب. أو جميع جسده , فإنه التأويل , أو في بعض نفسه , أو فيمن بعد عليه. فإن كان للنار لهب , أو لسان , فإن ذلك الضر الذي يصيبه على يدي سلطان أو في حرب. فإن لم يكن لها لهب , فإن ذلك يكون في أمراض , وطاعون , وبرسام

الحزام : نظام الأمر.

قال عبد الغنى النابلسى

حزام : وهو الذي يحزم الأحمال تدل رؤيته على الأسفار , وعلى المال والادخار وجمعه والبخل به. وربما دل

قال ابن سيرين

الحـزن . من رأى أنه محـزون  أصابه سرور.

الحساب : من رأى كأنه قرب من الحساب , فإن رؤياه تدل على غفلته عن الخير وإعراضه عن الحق ,  تعالى: ﴿ اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون ﴾ ] الأنبياء : 1 [ فإن رأى  كأنه حوسب حسابآ يسيرآ , دلت رؤياه على شفقة زوجته عليه, وصلاحها وحسن دينها. فإن رأى كأنه حوسب حساب شديدآ , دلت رؤياه على خسران يقع له , لقوله تعالى: ﴿ فحاسبناها حساباً شديداً ﴾ ] الطلاق : 8 [

فإن رأى كأن الله سبحانه وتعالى حاسبه وقد وضعت أعماله في الميزان , فرجحت حسنائه على سيئاته , فإنه في طاعة عظيمة ووجب له عند الله مئوبة عظيمة وإن رجحت سيئاثه على حسناته , فإن أمر دينه مخوف

قال عبد الغني النابلسي

حساب: هو للميت في المنام دال على عذابه. وإن حوسب الإنسان في المنام على مصروف أو محصول حسابآ سهلاً , وكان في اليقظة مسافرا , دل على في سفره ورجوعه إلى وطنه سالم. وإن حاسب النسان نفسه في المنام فإنه يدل على توبته وإنابته إلى ربه.

قال ابن سيرين

الحسد: فساد للحاسد, وصلاح للمحسود كأموال الدنيا التي ينال فيها كل إنسان ما قسم له ربه وجعله رزقهء الأنه يعود لحمآ ولبنأ وزبدآ وسمنأ وعسلاً وصوفأ وشعرآ ووبرأ فهو كالماء الذي به قوام الأنام . ومن رأى كأنه في حشيش يجمعه أو يأكله نظرت إليه , فإن كان فقيرآ استغنى , وإن كان غنيأ ازداد غنى وإن كان زاهد في الدنيا راغب عنها عاد إليها وافتتـن بهـا. والحشيـش المباح أرزاق خبيثة وعيشة حقيرة

قال ابن سيرين

الحصــى : يدل على الـرجـــال والنساء وعلى الصغار مـن النساء وعلى الدراهم البيض المعدودة , لأنها من الأرض , وعلى الحفظ  والإحصاء لما ألغ به طالبه من علم أو شعر, وعلى الحج  ورمي الجمار , وعلى القساوة والشدة وعلى السباب , والقذف . فمن رأى طائرة نزل من الماء إلى الأرض , فالتقط حصاة , وطار بهاء فإن كان ذلك في مسجر, هلك منه رجل صالح أو من صلحاء الناس . فإن كان صاحب الرؤيا مريضا , وكان من أهل الخير أو ممن يصلي أيضا فيه ولم تشركه في المرض أحد مكن يصلي أيضا فيه , فصاحب الرؤيا ميت, وإن كان التقاطه

للحصاة من كنيسة , كان الاعتبار في فساد المريض كالذي قمناه. وإن التقطها من دار , أو من مكان مجهول فمريض صاحب الرؤيا من وللء أو غيره هالك. فأقا من التقط عددا من الحصى , وصترها في ثوبه. أو ابتلعها في جوفه فإن كان التقاطه إياها من مسجد أو دار عالم, أو حلقة ذكر , أحصى من العلم والقــرآن , وانتفع مـن الــذكــر والبيان بمقدار ما التقط من الحصى . وإن كان التقاطه من الأسواق أو من الفدادين , وأصول الشجر, فهي فوائد من الثنياء ودراهم تتألف لها من سبب القمار أو النبات أو من التجارة. والسمسرة . أو من السؤال , والصدقة , لكل إنسان على قدر همته , وعادته في يقظته

وإن كان التقاطه من طف البحر فعطايا من السلطان , إن كان يخدمه. أو فوائد من البحر, إن كان يجر فيه , أو علم يكتسبه من عالم , إن كان ذلك طلبه , أوهبة  وصلة من زوجة , غنية , إن كانت له. أو ولد , أو نحوه. وأتا من رمى بها في بحر؟ ذهب ماله , وإن رمى بها في بئر, أخرج مالا في نكاح , أو شراء خادم. وإن رمى بها في مخطر, أو ظرف من ظروف الطعام أو في مخزن من مخازن البحر, اشترى بما معه , أو فيه وال يعرف ذلك به وكان الحصاد منه في الجامع الأعظم , أو بين المحلات , أو فوق متفرق الدور. فإنه سيف الله تعالى بالوباء , أو بالطاعون. وإذا كان ذلك فى سوق من الأسواق . كثرت فوائد , ودارت المبيعـــات بينهـــم بالأرباح , وإن كان ذلك في مسجد أو جامع من مجامع الخير. وكان الناس هم

الذين تولوا الحصاد بأنفسهم دون أن يروا خلقأ مجهوال يحصد لهم , فإنها: أجور وحسنات. ينالها كل من حصد. وأما رمية الحصيد في فدادين الحرث: فإن ذلك يعد كمال الزرع وطيبة صلاح فيه , وإن كان قبل تمامه فهو جائحة في الزرع . أو نفاق في الطعام والحصاد يدل على أجر وثواب يجزى به الحاصد , وإن

كان الحصاد في غير وقته: فإنه موت, أو قتال , فإن كان في الزرع الأخضر:

فهو موت الشباب , وإن كان في الزرع الأبيض فهو موت الشيوخ ومن مشى في زرع محصـودء فإنه يمشي بيــن صفوف المجاهدين

حصاد: وهو الذي يحصد الزرع تدل رؤيته في المنام على الفتن . وجميع الحصادين إذا نزلوا في الزرع الأخضر , دل على العاهة تحدث فيه. وربما دلت رؤيتهم في غير أوان الحصاد على العدو والسيف الواقع في أهل تلك البلدة أو المحق والغناء

حصار: في المنام يدل على التربص والثبات في الأمورء وربما دل على النصر على المشركين وأخذهم وربمـا دل على مـرض بالحصر .

قال ابن سيرين

الحصبـة : اكتســاب مــال مـــن سلطان وخشية هلاك. وقيل: هي تهمة

قال عبد الغني النابلسي

والحصبة: جائحة في الزرع

حصري: تدل رؤيته في المنام: على النساج , وتدل على المـرخـم والمبلط . وعلى العاقد الذي يتم به عقد النكاح , وعلى الرسام والمهندس أو  النساج للبسط

قال ابن سيرين

الحصن: حصانة في الذين لمن رأى أنه فيــه , ومــن جمع لـه أمره واستمكن من الثنياء فقد أشرف على الزوال , وتغيير الحال , لأن كل شيء إذا تم زال.

قال عبد الغني النابلسي

حصـن : فـي المنـام دليــل على اعتماده الصدق, لما قيل: الصدق حصن , وربما دل الحصن على ملاكه أو من فيه من جند أو عدو. وربما دل على العلم والقرآن ومــا يتحصــن بـه مـن الشيطان وجنوده كالهياكل والأسماء العظيمة. فأبراجه أمراؤء. وشرفاته حراسه أو ومراميه جواسيسه , وأبوابه حجابه , وقلته وزيره وربضه أهله وأقاريه أو خزائنه التي ينفق منها ويحمل إليها . فإن رأى كأنه في حصن فإن كان يليق به الملك ملك. أو تزوج إن كان أعزب. أو رزق ولداء أو اشترى ملكا , أو أسلم إن كان كافرا. أو تاب واستقال إلى الله تعـالئ مـن ذنوبه.

والحصن يدل على اإلسالم. فمن رأى أنه ففى حصن أو فى قلعة فإنه يرزق نسكآ في دينه وصلاحاء وإقلاعآ عن ذنوبه بقدر موضعه من الحصن , وتمكنه فيه وإن كان الحصن في ماء في اليقظة ورأى في المنام أنه صار في قفر تمكن منه عدوه وملكه . وإن كان في قفر ورأى أنه صار في جبل أو ماء تحصن من محاربه ورجع عنه خائبآ. ومن رأى أنه بنى حصنآ فإنه يتحصن من أعدائه أو أحصن فرجه من الحرام وماله ونفسه من البلاء والذل . ومن رأى أنه خرب حصنه أو داره أو قصره , فهو فساد دينه أو موت امرأته . ومن رأى كأنه قاعد على شرف حصن استفاد أخا أو رئيس أو ولدأ ينجو به. وقيل: الحصن رجل حصين لا يقدر عليه أحد , فمن راء من بعيد , فإنه علو ذكره وتحصين فرجه

قال ابن سيرين

الحصير : دال على الخادم, وعلى مجلس الحاكم, والسلطان. والعرب

تسكى الملك: حصيراً فما كان به من حادث , فبمنزلة البساط. وأما التحافة

فدال على الحصار, والحصر في البول وأما من حمله , أو ليسهة فهو حسرة تجري عليه , وتناله ويحل فيها من تلك الناحيـة. أو امرأة أو مـريــض أو محبوس

قال عبد الغني النابلسي

ومن رأى أنه جالس على حصير: فإنه يأتي أمرآ يتجسر عليه ويندم

حض : الإنسان غيره على إطعام أو فعل الخير في المنام, دليل على التوبة للفـاسـق , أو الوقوف على متابعة الرسول صلى الله عليه وسلم بما له من الحظ الوافر

قال ابن سيرين

حضــانة البيض: مـن رأى أنه يحضـن بيضـاً , فإنه يصيب نســاء ويمكث معهن

قال عبد الغنى النابلسى

حط الثقل: عـن الإنسان وعن الحيوان في المنام دال على الصدقة والإحسان إلى من يعرف , وإلى من لا يعرف .

قال ابن سيرين

الحطاب : ذو نميمة وشغب

قال عبد الغنى النابلسى

حطاب: يـدل في المنام: على صاحب المواريث , لأنه يتصرف فيما يموت من الأشجار, وربما دلت رؤيته على الأرباح والفوائد خصوص في الشتاء . وربما دلت رؤية الخطاب على نقل الكلام . وعلى الوزر والذنب والخطاب رئيس النمامين,  ذو شغب وكلام

قال ابن سيرين

الحطب . من رأى أه يحتطب فى أرض , فإنه يكون مكثارآ نكامآ , لقوله تعالى : ﴿ وآمرأته حمالة الحطب ﴾ ] المسد : 4 [  . يعني : النميمة.

والحطب : رطبه , ويابسه : كلام نميمة وخصومة

والحطب : نميمة , وإيقاده بالنار , سعاية إلى سلطان قال عبد الغني النابلسي: ومن رأى عودين أو ثلاثة من الحطب وضعها على النار ليوقدها , فإنه يقع هناك كلام خشن ينمو ويزداد. ومن رأى الحطب وكان ينسب إلى الدين. فإنه يذنب ذنبأ مثل السرقة أو الزنى أو القتلء ويرفع خبره إلى السلطان, ويأمر بإقامة حد الله تعالى عليه. و كل من أوقد ناراً في حطب فهي سعي بأحد إلى حاكم, وربما كان الحطب لمن حمله في المنام كلام مؤلمآ وقدحآ فى أعراض الناس. فإن رأى أن عنده حطب دل ذلك على الرزق وقضاء الحوائج والميراث أو المال من الوقف المتعطل . فإن كان الحطب مما يحتاج إلى كسر ونشر, فهو رزق بتعب أو شر.

وإن كان مجهزاً دل على القرب من السلطــان وتيسيـر العسيـر , وربمــا دل الحطب على البال , أو البخل بالموجود لأنه يقال فلن حطبة إذا كان بخيال أو بليدآ. والحزمة من الحطب مال مختلف الأنواع . ومن كان بطالاا ورأى معه حزمة من الحطب , خدم رجال جليلاً وجمع الأحطاب للمريض طبه وبرؤه. وكل طب ينسب في المنام إلى ثمرة , دل على فساد مال تلك الثمرة. ومن قدم حطب إلى النار, دل على المقربة إلى ربه أو يقدم صغيره إلى مؤدب أو غريمآ إلى حاكم. أو مريضا إلى طبيب. فإن اشتعل الحطب بالنار قبل قربانه وأقلح صغيره وانتصر على غريمه فإن أكل الحطب في المنام أكل مال حرام أو ضرب بالحطب في اليقظة . ومن كان له سفينة ورأى في المنام أنها احترقت أو احترق عندها حطب. دل على غرق سفينته. والقرمة من الحطب. دليل على الزمانة والقعود عن الحركة. والقرمة للشواء والإسكاف واللحام وشبههم , دليل على الفائدة والمعاش , هـذا إذا كانت مهيأة معدلة . وإن لم تكن كذلك. دلت على اعوجاج المرأة أو الصانع أوتعطيل الفائدة

حفاء : في المنام تعب. إذا لم ير أنه خلع النعل , ومشى حافيا , فإنه ينال ولايـة. وقيـل: الحفـاء ذهاب الهم. وقيل: طالاق الزوجة أو موتها. ومن رأى أنه سافر حافيآ أصابه دين يعجز عن وفائه. ومن رأى أنه يمشي في نعل واحد فارق شريكه

قال ابن سيرين

الحفـار : رجل صاحب مكــر وخديعة حتى يظهر الماء. فإن ظهر الماء فهـو حيز عقده إن كـــان ذلـك لـه.

والأصـل في الحفر: المكـر , وحقفار الجبال رجل يزاول رجالا عظـامـآ.

وقيل: إن الحفار رجل في عناء ومشقة  لا ينجو من ذلك ما عاش , فإن رأى كأنه يحفر في الشرى , فإنه يشرع في باطل لا ينتفع به , وقيل: إن الحفار رجل حقوة. مكار

قال عبد الغني النابلسي

حفار: في المنام رجل في أمر صعب لا يستريح  يكون سؤاله عنه وبالا عليه. ونجاة

وحفار الآبار والجبال : رجل مكار حازم فـي مكــره حقــود خادع كاتم العداوة. وإذا أخذ عليه أجرا فإنه يكون رجال مكارآ جازمآ محتالا لأن الحفر مكر . والحفار تدل رؤيته على السجان, والستر لأمور القبيحة

قال ابن سيرين

الحفـائـر: دالة علـى المكر والخــداع . والشبــاك , ودور الــزنـاة , والشجــون. والقيــوده والمـراصـد , وأمثال ذلك. وأصـل ذلك مـا يحفرللسباع مـن الربـى لتصطـاد فيهـا إذا  سقطت إليها. والمطمورة ربما دلت على الأم الكافلة الحاملة المربية, لأن قوت الطفل في بطن أمه مكنوز بمنزلة الطعام فى المطمورة يقتات منة صاحبة شيئا بعد شيء , حتى يفرغ أو يستغني عنه بغيره . وربما دلت المجهولة على رحبة الطعام جرت فيما تجري الحفائر فيه , لأنها حفرة

فمن رأى مطمورة انهدمت أو ارتدمت . فإن كانت أنه عليلة هلكت وإن كانت عنده حامل . وردم قبرها , لأن قبر الحامل مفتوح , إلا أن يأتي في الرؤيا ما يؤكد موتها , فيكون ذلك دفنها . وإن لم يكن شيء من ذلك , فانظر, فإن كان عنده طعام فيها في اليقظة , باعه وكان ما ردمت به من الغراب والأزبال عوضه , وهو ثمنه. وإن رأى طعامه بعينه زبالء أو ترابا , رخص سعره , وذهب فيه ماله وإن لم يكن له فيها طعام ورأها مملوءة بالزبل  أو التراب , ملأها بالطعام عند رخصه . وإن كانت مملوءة بالطعام , حملت زوجته إن كان فقيرأ أو أمته . فإن كانت المطمورة مجهولة في جامع, أو سماط , أو عليها جمع من وكان فيها طعام وهي  ناقصة , نقص من الشعر في الرحبة بمقدار ما نقص من المطمورة . وإن فاضت . وسالت , والناس يفرقون منها , ولا ينقصونها رخص السعر,  وكثر الطعام

وإن رأى نارآ وقعت في الطعام , كان في الطعام الذي فيها غالة عظيم أو حادث مـن السلطان في الحبة أو جراذ , أو حجد فى الفدادين . فإن رأى في طعامها تمرآء أو شكرآء فإن الشعر يغلو , والجنسن الذي فيها من الطعام يغلو على قدر ما فيه من الحلاوة فى القلة والكثرة. فإن كان كقدر نصف طعامها , فهو على النصف وإلا فعلى هـذا المقدار. وأما مـن سقط في مطمـورة , أو حفيــر مجهــول , فعلى ما تقدم في اعتبار السقوط في البكر

الحفر: مـن حفر أرضـآ , وكـان التراب يابسآ , نال بقدره مالا , وإن كان رطبآ , فإنه يمكر بإنسان لأجل مال يناله. ويناله من ذلك المكان تعب بقدر رطوبة التراب

قال عبد الغني النابلسي : والحفر: مكر وخداع . وربما قتل الحافر, وربما عاد مكره عليه . ومن رأى أنه يحفر أرضا ويستخرج ترابآ فإن كان مريضا أو عنده مريض. فإن ذلك قبر وإن كان مسافرة كان ذلك سفره. وترابه كسبه فيه. ومن رأى أنه يحفر حفرآ أو بثرآ أو قنوات أو اعتقد بحفرها إجراء الماء. فإن كان لنفسـه , فهــو معيشة خـاصـة وإلا فله وللعامة. فإن كان أجرى الماء فيما يحفره. فإن ذلك عقدة فى معيشته . فإن رأى أنه اعتقد بحفرها أنه يدخل أحد فيها , فإنه يمكر به. وإن رأى أنه يدخلأحدا فيهاء فإنه يمكر به. وإن رأى أنه دخلها هو بنفسه عاد ذلك المكر عليه دون من أراد ذلك به. فإن رأى أنه يأكل من األرض التي يحفرها , فإنه يصيب من المال بقدر ما أكل منها. والمال الذي يصيبه من مكر يمكره , ومن رأى أنه في حفرة طلق امرأته. فإن رأى أنه على حفرة ولم ينزل فيها كان بينهما خصام ثم يصطلحان. ومن رأى أنه خرج من حفيرة , فإن كان مريضا أو مسجونا , خرج مما هو فيه . ومن رأى أنه يغيب في حفرة ليس منها منفذ , فإنه يمكر به في أمر بقدر مبلغ الحفر وعمقه ووسعه. ومن رأى أنه سقط فى حفرة فيستغيث بمن يرفعه. ولا يأتى له أحد فإن تلك حفرته. والحفرات تدل على السفر القريب. والحفر مكيدة. وهي أيضآ حرفة من اشتقاقها. والحفرة امرأة فقيرة سائرة غير مستورة. وربما دلت الحفرة على الأمن من الخوف والخلاص من الشدائد. خصوصا لمن اختفى فيها من عدو في المنام. فإن وجد في الحفرة مأكوال طيب أو ماء حلوآ أو ما يواري به عورته رزق رزقآ من حيث لا يحتسب أو اصطلح مع من كان يمكر به

حفصـة: زوجـة النبى صلى الله عليه وسلم بنـت عمـر بـن الخطـاب ـ رضي الله عنه وعنها -. رؤيتها في المنام تدل على المكروه. ومن رأى من الرجال غيرها من زوجات النبي صلى الله عليه وسلم وكان أعزب.

تزوج امرأة صالحة. وكذلك إن رأت المرأة واحدة منهن , دلت رؤيتها على زوج صالح يكفلها وتقدم هذا في أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في باب الألف

حفظ : ذكر أو تسبيح أو شيء من المدائح النبوية , والقصائد الربانية , في المنام : دليل على الاهتداء بعد الضلالة , والرزق بعد التقتير, وتفريج الهموم والأنكادء والعز والولد بعد اليأس منه والفرج بعد الشدة , فإن سبح أو أنشد في المنام بصوت مطرب : نال منزلة عالية وصيتا , إن كان يليق به ذلك , وإلا اشتهر بالشر والفتن بين الناس

حفظة : وهم الكرام الكاتبون من الملائكة وهم في المنام علماء أعالم أمناء. وقيل: من رأى الكرام الكاتبين بشر وسر في الدنيا والآخرة , وختم له بالجنة إن كان تقيآ. وإن كان غير ذلك. فليحذر من قول الله تعالى : ﴿ وإن عليكم لحافظين كراماً كاتبين , يعلمون ما تفعلون ﴾ ] الانفطار : 10-12 [

حق: في المنام إذا رآه الإنسان وسمعه كظهور نور أو سماع قرآن. فإن ذلك دليل على اتباع الهدى والأعراض عن الباطل وعن أهله. وموت المريض وأداء الحق الذي في المنام رجوع عن السفر.

قال ابن سيرين

الحقة : تقديم الحقة إلى قاض , إن كانت أخ صاحب الرؤيا في الأحياء , فإنها تلد أخا له من أبيه

قال عبد الغني النابلسي

حقة : هي في المنام قصر. فمن رأى أنه أصاب حقة وفيها فإنه يصيب قصرأ فيه خدم وجوار. وحق الأشنـان , دال علـى تفـريــج الهمـوم والأحزان وقضاء الدين لمن ملكه. والحق اليماني , دال على الولد الذي يتجمل به أو الزوجة الحافظة. وربما دل على الكتاب المجلد ذي الدفتين . وحقة النسوان. وهـي المقشـرة , دالة على الهموم والأنكاد , وربما دلت على الفرج لمــن هـو في شدة وعلى الأفراح

والأزواج والأوالد. وحــق الزجاج صديق لا وفاء له. وحق الخزف تدل رؤيته على الجارية والخادم

قال ابن سيرين

الحقتة : من رأى أنه يحتقن من داء يجده في نفسه , فإنه يرجع في أمر له فيه صلاح في دينه , وإن احتقن من غير داء يجده , فإنه يرجع في عدة يعدها إنسانا , أو نذر نذزه على نفسه , أو كلام يكلم به , أو في غبطت خرجت منه ونحو ذلك ,وربما كان من غضب شديد يبتلى به

قال ابن سيرين

حكـاك الفصوص: رجل يسيء القول للناس

قال عبد الغنى النابلسى

حكاك الفصوص والجواهر :تدل رؤيته في المنام على المؤدب الداب الجهالة ,وعلى العالم بمقاصد الناس في العلم والحكمة وربما دلت رؤيته على الشـر, والخصـومـات والتردد والأسفار

قال ابن سيرين :

الحكة فى الجسد: تفقد أحوال وافتقادهم , واحتمال التعب

قال عبد الغنى النابلسي

حكة : في المنام فقر ولزوم طلب العيال. فإن كان مع الحك دم أو قيح , وفقره ف ودام طلبهم له . فإن احتك ولم تسكن الحكة . فإنه يرد عليه أمر عيا به ولا يطيقه. وإن سكنت الحكة. فإنه ينال خيرآ بتعب وراحة من هم. ومن رأى الحكة في طريق أو في مجمع الناس أصابه هم مع مال واشتهر به

حل معقد : فى المنام أو الجسم الصلــب , دال علــى الرزق وتيسيـــر ما يخاف عسره وربما دل على إبطال السحر.

قال ابن سيرين

الحالب: حـالـب الغنم: رجل حسن الذكر عامل بالفطرة جامع للمال الحلال. طالب للعلم . وحالب البقر: رجل يطالب العمال. وحالب الأغنام : جماغ الأموال

قال عبد الغنى النابلسي

حالب في المنام  دال على الرزق والفائدة وحسن السياسة ولين الكلام

حلاج القطن : تدل رؤيته في المنام على العالم, أو الحاكم: الذي تتم على يديه الأمور , وربما دل على النقاد الذي يخرج الجيد من الردي  أو الرجل الكثير النكاح والنسل

قال ابن سيرين

الحلاق: رجل تصلح أمور الناس عند السلطان

قال عبد الغنى النابلسى

حلال : لمن اكتسبه في المنام يدل على التوبة لأرباب الذنوب , وإسلام الكافر وعكس ذلك االاهتمام بالحرام

قال ابن سيرين

الحــلوي : أوعيــة الحــلاوي وجـاماتهـا , تدل على جوار حسان مليحات

قال عبد الغنى النابلسي

حلاوي: تدل رؤيته في المنام على العلم, وعقد الأنكحة  وتجديد المناصب والأوالد . والحلاوي رجل   بار لطيف إذا لم يكن يأخذ الثمن . فإن أخذ الثمن, فإنه يؤثر الكلام على المال والخير. والحــالوي ذو كـــلام حلـو وخلق لطيــف. وقيل: هـو مصنف العلوم. وقيل: هو رجل يتشوق لإلقاء العداوة بين الناس والنميمة

حلب الشاة ونحوها: في المنام دال علـى حسـن العشـرة والمـداهئنـة والسياسة وتحصيـل الرزق. واعتبـر المحلوب. فإن رأى عبدآ يحلب بقرة مواله , فإنه يتزوج امرأة مواله. ومن رأى أنه يحلـب بقرة ويشرب لبنهـا , استغنى إن كــان فقيـرآ , وعـــز وارتفع شأنه. وإن كان غنية ازداد غناه وعزه.

ومن رأى أنه يحلب إبلاً أصاب مال من سلطان. فإن حلبها دم أصاب مال حرامآ. والحلب تأويله المكر. وحلب الناقة عمالة على أرض العرب, وحلب البختية عمالة على أرض العجم. فإن حلبها فخرج دمء فإنه يخون سلطانة في سلطانه. فإن حلبها سمناً فإنه يجنى مالاً حرامآ. فإن حلبها تاجر لبناً أصاب رزقآ حلال وربح في تجارته ودرت عليه الدنيا. بقدر ما در عليه الضرع وقيل: من حلب ناقة وشرب لبنها , دل على أنه يتزوج امرأة صالحة. وإن كان متزوجا ولد له غالم فيه بركة

حلبة : في المنام : مال عسر مع كد وتعب

حلزون: رؤيته في المنام نقلة من مكان إلى مكان

قال ابن سيرين

الحلف : في الأصل دليل الغرور, والخداع , لقوله تعالى: ﴿ وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين , فدلاهما بغرور ﴾ ] الاعراف : 21 – 22 [ . وقوله: ﴿ فيحلفون له كما يحلفون لك ﴾ ] المجادلة : 18 [  والحلف الصادق: ظفر وقول حق لقوله تعالى :

﴿ وإنه لقسم لو تعلمون عظيم ﴾ ] الواقعة : 76 [  والحلـف الكاذب: خـذلان. وذلة. وارتكـاب معصية وفقر لقوله تعالى : ﴿ ولا تطع كل حلاف مهين ﴾ ] القلم : 10 [

قال عبد الغني النابلسي

حلف : من رأى في منامه أنه حلف لرجل أو حلف له. فإن الرجل يدليه بغرور ويخدعه. ومن رأى أنه حلف صادقا , فإنه يظفر. ويقول قولا حقآ ويجري على يده أمر فيه رضا الله تعالى  واليمين بالطلاق غرور وهم من جهة السلطان , فإن رأى أنه حلف كاذبا, فإنه يخــذل ويصيب إثمـآ عظيمـآ ونــدامـة ويصيبه ذل وإدبار وصغار ويهون في أعين الناس . فإن حلف على المجاز أو حلف له , فإنه مكر وخديعة . وإذا حلف في المنام بالصليب أو بالكواكب أو البحر وما أشبه ذلك. دل على الميل إلى الضـلالـة أو النفاق أو التحـريـش في القول , وإن حلف بالله عز وجل أو بما تجب فيه الكفارة. دل على اتباع الحق والاقتداء بالسنة

قال ابن سيرين

الخلفاء : حكى : أن رجلا رأى في منامه كأن الحلفاء نبتت على ركبتيه فقصن رؤياه على معبر, فقال: هو لك وللشركاء في عمل واسع خيد وبركة.

وللمدبرين يأس رجائهم وللمرضى موتهم فعرض لصاحب الرؤيا جميع ذلك

 

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً