تفسير رؤية الجهاد، جهنم في المنام

تفسير رؤية الجهاد، جهنم في المنام

قال ابن سيرين

الجنون:

مال يصيبه صاحبه بقدر الجنون منه إلا أنه يعمل في إنفاقه بقدر ما لا ينبغي من الشرف فيه مع قرين سووء وقيل: كشوة من ميراث , وقيل: نيل سلطان لمن كان من أهله وجنون الضبيع غنى أبيه من ابنه , وجنون المرأة خصب السنة

قال عبد الغني النابلسي:

جنون :

في المنام غنى وعز إذا كان من غير عارض وهو يدل على إقبال الدنيا والأفراح والمسرات بمن يرجو الصلة. فإن تخبط في المنام من مس شيء , كان دليلاً على أكل الربا. وقيل الجنــون يدل على دخوله الجنـة والجنون يدل على العشق. والجنون يدل على الضرب المؤلم, ويدل الجنون أيضآ على الأعمال الصالحة

جنينة البيت: في المنام دالة على صون النساء وعفة الرجال , ونفي الشبهة عن المال والولد. وربما دل ذلك على الشح , ومنع الطالب لما يحتاج إليه من علم أو عون. وربما دل ذلك على أعمال السر التي لا يطلع عليها كل أحد كالصوم وقيــام الليـل. وربما دل على الزهد والورع والتسبيح والتقديس لله تعالى.

وربما دل علـى نكاح الأقـارب دون الأجانب , وربما دلت الجنينة في الدار,على جنون من في الدار , أو على غرامة وكلفة

قال ابن سيرين

الجهاد :

حدثنا محمد بن شادان, قال: حدثني محمد بن سليمان عن الحسـن بــن علاء عـن حســان بــن محمد بن مطيع المقدسي , عن سعيد بن منصور, عن ابن جريج عن عطاء

قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم  في المنام , فقلت: يارسول الله!  مسألة. قال: هاتها , قلت: الجهاد أفضل أم الرباط؟ فقال ـ عليه الصلاة والسـلام ـ : االـربـاط رباط يوم وليل خير من عبادة ألف سنة , قال الأستاذ أبو سعد – رضى الله عنه – : بلغنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنه قال : الكاد على عياله. كالمجاهد في سبيل الله ,  فمن رأى كأنه يجاهد في سبيل فإنه يجتهد في أمر عياله وينال خيرآء وسعة , لقول الله تعالى : ﴿ يجد في الأرض مراغما كثيرا ﴾ . ( النساء : 100 )

ومن رأى كأنه في الغزو وقد ولى وجهه للقتال , فإنه يترك السعي في أمر عياله. ويقطع رحمه ويفسد دينه لقول الله تعالى ﴿ فهل عسيتم أن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا ارحامكم ﴾ ( محمد : 22 )

ومن رأى كأنه يذهب إلى الجهاد: فئه ينال غلبة , وفضلاً وثناء حسنا ورفعة. لقول الله تعالى: ﴿ وفضل الله المجاهدين على القاعدين أجراً عظيماً( النساء : 95 )

فإن رأى كأن الناس يخرجون إلى الجهاد: فإنهم يصيبون ظفرآ , وقوة. وعزة. وكذلك إذا رأى كأنه يقاتل الكفار بسيف وحده يضرب به يمينأ وشمالاً  فإنه ينصر على أعدائه. فإن رأى كأنه نصر في الغزوة ربح في تجارته. فإن رأى غاز كأنه تغير , نال غنيمة فإن رأى كأنه قتل في سبيل الله , نال سرور ورزقا ورفعة. لقول الله تعالى : ﴿ بل أحياء عند ربهم يرزقون , فرحين بما أتاهم الله من فضله ﴾ ( آل عمران : 169 – 170 )  والفتــوح في الغزو فتوح أبواب الدنيا

قال عبد الغني النابلسي:

جهاد:

هوفي المنام دال على المسارعة فى قوت العيال. وينال ثناء حسنة وذكر جميلا . وقيل: الجهاد يدل على الرزق. وقد يدل على سلوك طريق الخير, والسداد ومناظرة أهل البغي والعناد. ومن رأى أنه يذهب إلى الجهــاد , فإنه ينال غنيمة وفضلاً ودرجات في الآخرة , والجهاد لأعداء الدين في المنام دليل على مشاقة أهل الظلــم والنفــاق , والنصـرة عليهـم والجهــاد في البحـر دليــل على الفقر والفشــل والـوقـوع فـي المهــالـك. والدخول تحت الدرك بين عدوين البحر والعدو , أو طلب الرزق من البحر, أو

ممن دل البحر عليه وجهاد أهل البغي في المنام يدل على الانتصار للدين أو لاباء والأمهــات أو الغيــرة على الزوجة. فإن صار الإنسان من حرب أهل البغي خشي عليه الردة عن الإسلام , أو مخالفة الوالدين, أو خلف من تجب عليه طاعته , أو ترك الصلاة

قال ابن سيرين:

الجهبذ : رجل نحوي

قال عبد الغنى النابلسي:

جهد : هو في المنام للمريض موت. والجهد: الكد على العيال أوالجهاد

جهر : بما ينبغي الإسرار به وربما دل على الجهر بالصدقة وربما دل على رفع الذكر والمنزلة وعلو الكلمة

جهل: هو في المنام يدل على السفـه. فمــن رأى أنه جهــل سفـه والجهل في المنام بكلام خطأ أو فحش رديء عمد , أو شر , أو قنوط من رحمة لله تعالى دليل على الرفض أو السب أو الصلاة محدثأ بغير طهارة , وربما دلت الجهـالـة في المنام على الكـلام فـي الأعراض والفسق

قال ابن سيرين:

جهنم : قال القيرواني : أما من أدخل جهنم فإن كان كافر مريضآ , مات , وإن كان مؤمنا تقياً , مرض وحم لأن الحمى من فيـح جهنـم وافتقر وسجن . وإن كان سوقيآ , أتت كبيرة أو داخل الكفرة. والفجرة في دورهـم , أو خـالطهـم في أعمالهم وأسواقهـم.

فإن رأى : أنه يأكل من طعامها أو شرابها , أو ناله من حرها , أو أذى من فإن كل ذلك أعمال المعاصي منه.

فإن رأى : أنه لم يزل فيها , لم يدر متى دخلها: فذلك لا يزال مضيقآ عليه , متفرقآ أمره . مخذولاً , حتى يخرج منها فإن رأها , ولم يصبه مكروه منها  فإن ذلك من غموم الدنياء وبالياها  يصيبه من ذلك على قدر ما يناله منها , أو راه.

وإن رأى : أنه دخل جهنم  ثم خرج منها في يومه ذلك , فإن ذلك براءة أصحاب المعاصي وذلك نذير ينذره , ليتوب ويرجع

قال عبد الغني النابلسي :

جهنم :

من رأى في المنام أنه دخل جهنم فإنه يرتكب الكبائر. فإن خرج منها من غير مكروه وقع في هموم الدنيا . من رأى النار قد قربت , فإنه يقع في شدة ومحنة سلطان لا ينجو منها وأصابته غرامة وخسران فاحش , وهو نذير له ليتوب , ويرجع عما هو فيه. فإن دخلها , فإنه يأتي الذنوب والكبائر والفواحش التي أوجب الله تعالى عليه بها الحد. وينسى ربه. فإن دخلها وسل سيفأ فإنه يتكلم بالفحشاء والمنكر. وإن رأى أنه دخلها متبسمـا  فإنه يفسـق ويطغىء ويعصي الله تعالى . ويفرح في نعيم الدنيا. فإن رأى أنه أدخل النار, فإنه يغويه الذي أدخله ويحرضه على ارتكاب ذنب عظيم مثل قتل أو زنى فإن رأى أنه لم يزل محبوس في جهنم لا يدري متى دخل. فإنه لا يزال في الدنيا فقيرآ محزونا محرومآ ولا يصلي ولا يصوم ولا يذكر الله تعالى . وإن رأى أنه يحوز على الجمر فإنه يتعمد تخطي رقاب الناس . وإن رأى أنه طعم من زقوم جهنم وحميمها وصديدها أو أصابه من حرها فإنه يكتسب الإثم ويسفك الدم وتشتد عليه أموره ومن رأى أنه أسود الوجه أزرق العينين في جهنمء فإنه يصاحب عدو الله تعالى ويرضى مكره

وجنايتـه , فيـذل ويسـود وجهه عند الناس , ويعاقبه الله تعالى في الاخرة بظلمه . ومن رأى جهنم في منامه عيانا , فليحـذر مـن أو مـن غضـب الرحمن ومن رأى كأنه دخل جهنم فإنه يفتضح من كل ذنب لم يتب منه فإن رأى كأنه خرج من جهنم فإنه يتوب من المعاصي . فإن شرب من شرابها أو طعم من طعامها لم يزل يرتكب المعاصي أو يطلب علم يصير ذلك العلم عليه وبالا . وجهتنم في المنام . دالة على زوال المنصب في الدنيا لمن دخلها , وربما دلت على الفقر بعد الغنى , والوحشة بعد والوقوع في الشدائد والسجن الدائم والخزي في الدنيا. فإن دلت على الزوجة. كانت زوجة نكدة. وإن دلت على المعيشة كان كسبها حرامأ  وإن دلت على المسكن, كان مجاورة لأهل الفسق والغفلة. وإن دلت على المرض , كانت عاقبته الموت مع سوء الخاتمة, وإن دلت على الخدمة. كانت مع ذي سلطان جائر وإن دلت على العلم كان بدعة. وإن دلت على العمل. كان عمال غير مقبول  وإن دلت على الولد كان ولداً من الزنى وربما دل دخول النار على ذل السؤال بعد الغنى

وتدل على دار البدعة. والفساق وعلى الكنيسة والبيع , وبيوت النار والحمام والمدبغة والمسلخ والفرن ما يوقد فيه النار لمصلحة . ويدل دخولها على الظفر بالشهوات. وإن دخل لظى كان ممن جمع فأوعى . وكذلك الحظمة. وربما كـانت الحطمـة لـذي الهمـز واللمـز والجمع , وجهنم للكفار والمنافقين ,

وسقر تدل علئ ترك الصدق والخوض فيما لا يعني. والشح . وعلى التكذيب بيوم الدين. والسعير للشياطين ولمن تخلق بأخلاقهم , والهاوية دالة على البخس في الكيل والميزان أي لمن خفت موازينهم  والجحيم لمن طغى وأثر الحياة الدنيا, والدرك الأسفل لأرباب النفاق فإن أكل من زقومها , أو شرب من غسلينها أو لدغته عقاربهاء أو نهشته حياتها , أو تبدل جلده بجلود أهلها أو سحب على وجهه أو تردى من صعود على رأسه أو ضـرب بمقـــامهــاء أو نهــرتـه , فذلك كله وما أشبه دليل على البدع في الدين. ومشاركة الظلمة والتمسك بسنن الكافرين. والتخلق بأخــلاق المشركين والمستهــزئيـنومخـالفـة النبييــن وهجـران والردة عن الدين والبخل بمال الله عن المستحقين والمعصية لرب العالمين أو إنكار ربوبيته وقدرته وتشبيهه بخلقه سبحانه وتعالى . ورؤية مالك خازن النار دالة لمن ينتقل في صفته أو أطعمه شيئأ حسنأ على المحبة لله تعالى ولرسوله وللمؤمنين والعزة والسلطان. وعلى البعد من النفاق , والإقلاع عن الذنوب والمعاصي. والهـدى بعـد الضـلالة وعلى الغيرة في الدين فإن رأى الخازن عليه السلام مقبلا دل على سلامته  وأمنه من ناره وإن رآه معرضا عنه أو متغير عليه بوجهه أو هيئته. دل على وقوعه فيما يوجب ناره وخزنة جهنم هم الأمناء والحفظة والجنود والأعوان وأصحاب الشرطة والأهل والأقارب. لمن دل مالك عليه . ومن رأى أن مالكا أخذ بناصيته وألقاه فى النار, فإن رؤياه توجب له ذال. وإن رأى أنه دخل النار وخرج منها , فإنه يدخل الجنة إن شاء الله تعالى أو يصيب معصية ويتوب منها

وإن رأى جوارحه تكلمه. فإنه دليل على الزجر عن المعاصي , والتيقظ لأمرالآخرة.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً