تفسير رؤية التسبيح

تسبيح : ومن رأى أنه يسبح الله تعالى في المنام, فإنه رجل مؤمن, أولا يسبح الله تعالى فهو كافر. وإن قال: سبحان الله , فإن كان مغمومآ أو محبوساً أو مريضاً أو خائفاً فرج الله عنه حيث لا  يحتسب . فإن نسي التسبيح فإنه يحبس أو يناله غم وهم. ومن رأى أنه يسبح الله تعالى فإن الله تعالى يفرج عنه ويكشف عنه كل هم. ومن صلى في المنام فريضة ثم سبح أو هلل أو كبر , كان دليلاً على قضاء الدين وبراءة الذمة والوفاء بالنذر والعهد والقيام بالشرط .

التسري : في المنام رؤيته دالة على الأفراح والسرور. وإن كان مريض سري عنه مرضه. وربما دل ذلك على الغنى بعد الفقر والعز بعد الذل. والصناعة على الصنـاعــة , والمنصـب على المنصب. أو الدابة مع الدابة , وإن كان الرائى أهلاً للسفر سافر وجد به السير. وربما دلت الزوجة أو السرية على اليمين , لأن الناس يحلفون بالطلاق والعتاق .

قال ابن سيرين

التسعط : من تسعط فإنه يغضب ويبلــغ منـه الغضــب بقــدر وكذلك الحقنة: إلا أن يكون ذلك لداء يتداوى به

قال عبد الغنى النابلسي

تسميـر آذان الإنسان: في المنام يدل على حيرة وتبدد وتفريق حال أو يكذب عليه .

قال ابن سيرين

تشبه المرأة بالـرجــل: إن رأت المـرأة كـأن عليهـا كسـوة الــرجـال  وهيئتهم , فإن حالها يحسن. إذا كان ذلك غير مجاوز للقدر فإن كانت الثياب مجاوزة للقدر, فإن حالها يتغير مع خوف  وحزن . فإن رأت كأنها تحولت رجلاً , كان صلاحها لزوجها .

قال عبد الغني النابلسى:

والتشبه باليهود والنصارى وبمن عداهم من الطوائف دليل على الميل أهوائهم أو إلى دينهم , أو طلب الزواج منهم , أو السرور بأعيادهم

قال ابن سيرين

تشبيــك الأصـابـع : إن رأى أنه مشبك أصابعه مشتغل بذلك عن العمل بها , فإنه في ضيق في ذات يده لمكان أهل بيته وولد وإن كانوا جميعآ في أمر حزنهم , أو يخافون منه على أنفسهم , فإن أمرهم بينهم مجتمع , قد انضـــم بعضهـم إلـى بعـض , يستظهـر بعضهم ببعض.

قال عبد الغني النابلسي

تشهد: من رأى في المنام كأنه قاعد يتشهد في الصلاة فرج عنه همه وقضيت حاجته. ومن رأى أنه قاعد للتشهد فإنه يرفع إلى الله تعالى حاجته.

ويبلغ مراده فيها. وإن كان في هم فقد فرجه . وقراءة التحيات في المنام دالة على ولي لا يصح النكاح إلا به , أو شرط يجب القيام به بين الشركاء وربما دلت قراءة التحيات في المنام على رد المال بما هو أفضل منه

تعارج الإنسان: في المنام دليل علـى الإدراء بالنعـم , وكتمـانهـا , والتظــاهـر بــالفقــر, والاحتيال , وهجر الأهل أو الزوجات أو الأولاد والجحود للخير , وكذلك التفالج والتعامي .

قال ابن سيرين :

التعزية: مـن رأى كأنه عـزى مصابآ , نال أمنا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: »من عزى

مصاباً فله مثل أجره« . وإن رأى كأته عزي , نال بشارة  لقوله تعالى: ﴿ وبشر الصابرين ﴾ ] البقرة : 155 [  .

قال عبد الغنى النابلسي :

تعزية : في المنام فيمن كان ذا يسار وحسن حال , دليل مضرة تصيبه . وفيمن هو فى شدة , دليل منمعة , وأما فى المبشر والراجين للمال. فذلك دليل على احتياجهم إلى تعزية الناس لهم لما يعرض لهم من المصائب والمضار والتعزية لمن هو في شدة تدل على رخاء وخير وذهاب الشدة عنه .

والتعزية فى المنام بغير مصاب , تدل على حادث يوجب التعزية , وربما دلت التعزية على التقرب بالأخلاق والتحبب للناس بالصدق واللين في الكلام والتعزية بالمصاب , وربما كانت كذلك تعزير , الإنسان: في المنام وقار له وتعظيم , قال تعالى: ﴿ لتئمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه ﴾ ] الفتح : 9 [

تعلم الإنسان: في المنام لقرآن يتلقنه , أو حديث نبوي يكتبه , أو حكمة  يتلقنها , أو صناعة يتعلمها. فإنه يدل على الغنى بعـد الفقر والهدى بعـد الضلالة . وإن كان الرائي أعزب تزوج  أو يرزق ولدا أو يصحب من يرشده ويهديه إلى الحق. وإن تعلم سرقة أو فاحشة أو كفرا. كان ذلك دليلاً على ضلالته بعد هدايته , أو فقره بعد غناه . أو يسلك سبيل الغنى , أو يرتد بعد إيمانه  والعياذ بالله تعالى

قال ابن سيرين

التقــاح : هـو همـة الرجـل , وما يحاول وهو بقدر همة من يراه فإن كان ملكا: فإن رؤية التفاح له ملكة.

وإن كان تاجرأ,  فإن التفاح تجارته , وإن كان فإن رؤية التفاح حرثة وكذلك التفاح لمن يراه همة التي تهمه فإن رأى أنه أصاب تفاحا , أو أكله , او ملكه فإنه ينال من تلك الهمة بقدر ما وصفت

وقيل : التفاح الحلو: رزق حلال. والحامض : حرام ومن رماه السلطان فهو رسول فيه مناه. وشجرة التفاح : رجل مؤمن قريب إلى الناس.

فمن رأى أنه يغرس شجرة التفاح فإنه يريت يتيمآ . ومن رأى أنه يأكل فإنه يأكل ما لا ينظر الناس إليه , وإن اقتطفها , أصاب ماال من رجل شريفي مع حسن ثناء . والتفاح المعدود: دراهم معدودة , فإن شم تفاحة في مسجل فإنه يتزوج , وكذلك المرأة فإن شكته في مجلس , فإنها تشتهر , وإن أكلتها في موضع معروفي , فإنها تلد ولداً حسناً.

وعض التفاح : نيل خيره ومنية , وربح

وقـد حكي: أن هشـــام بــن عبد الملك رأى قبل الخلافة كأنه أصاب تسع عشرة تفاحة ونصفاً فقصق رؤياه على معبر, فقال له: تملك تسع عشرة سنة ونصفاً فلم يلبث أن ولي الخلافة المذكورة .

قال عبد الغني النابلسي

تفاح: هو يدل في المنام على الأولاد وعلى حسان الوجوه

والتفاح يمثــل بالأصـدقاء والإخوان. وقيل: من رأى أنه يأكل التفاح , فإنه يظهر له عدو. والتفاح يدل على شهوة الجماع الكثيرة , والتفاح الحامض يدل على تشتيــت ومضـار وصخب , وشجرتة تدل على فزع .

تفليس : في المنام دليل على نقص حال المفلس في دينه أو دنياه , لأن التفليس مأخوذ من الفلوس التي هي أحسن أمواله. وإن كان المفلس في المنام مريضة دل على موته ونفاذ رزقه . وينتقل من صنعته إلى ما دونها , أو من بلدة إلى غيرها

قال ابن سيرين

تقبيــل العبــد: مـودة بيــن المقاتل وسيده , فإن رأى كأنه قتل والياً ولي مكانه. وإن قتل سلطاناً أو قاضية قبل ذلك السلطان , أو القاضى قوله. وإن قتله أو القاضى  , نال منهما خيرآ . فإن رأى كأن رجال قتل بين عينيه فإنه يتزوج .

وتقبيـل الصبي: مـودة بيـن والد الصبي وبين الذي قبله .

أمـا القبلــة بـالشهــوة , فظفـر بالحاجة .

قال عبد الغنى النابلسى

تقصير: رؤيته في المنام تدل للقادر على حلق رأسه وعلى التقصير في العمل والاقتصار على الرخص

تكبر: من رأى في المنام أنه تكبر لتمكنـه بسـرور الدنيـا وفـوزه بنعيمهـا واستقامة أمورها فإنه يدل على نفاد عمره . والتكبر في المنام يدل على الرزق والمنصب لكن عاقبته في ذلك إلى شر.

تكبير : يدل في المنام على ملازمة التوبة. ومن رأى أنه قال في منامه: الله أكبر , فإنه يظفر بأعدائه , ويرى قرة عينه ويجد فرح وسرورآ أو شرفاً

قال ابن سيرين

التكة : التكة في السراويل , إذا كانت جديدة قوية , كان سبب ما ينسب السراويل إليه في التأويل وثيقا محكما , وإن كانت التكة بالية متقطعة كان ذلك السبـب ضعيفـآ مـوهنآ. وكذلك لبه القميص إذا كـانت صحيحة جـديـدة بأزرارها , كان صاحبها لذلك مجتمع الشأن , حسن الحال , وإن كانت اللبة بالية منقطعة , أو رأى أنها سقطت عن قميصـه , فإنه بتفوق على صاحب القميص شـأئه. وأمـره , لأن جيــب

القميص شأنه وأمره .

ولـو رأى شـراكهـا التي يمسكها بـاليأء أو متقطعـآ ضعيفآ , فإن حال صاحبها في سفره ذلك, أو في امرأة يطـؤهـا على قدر جوهر الـشراك , وجماله وقوته , وهيئته

والتكة تابعة للسراويل , وقيل : إنها مال. وقيل: من رأى في سراويله تكة فإن امرأته تحرم عليه. أو تلد له ابنتين , إن كانت حبلى , وإن رأى كأنه وضع تيكته تحت رأسه , فانه لا يقبل ولده .

وإن رأى كأن تكته انقطعت : فإنه يسيء معاشرة امرأته أو يعزل عنها عند 2 فإن رأى كأن تكته حية فإن صهره عدو له. ومن رأى كأن تكته من دم , فإنه يقتل رجال بسبب امرأة أو يعين على قتل امرأة الزاني . ومن رأى أنه لبس رانا فإنه يلي والية على بلدة إن كان أهلاً للولاية. ولغير الوالي امرأة غنية ليس لها حميم ولا قريب

قال عبد الغني النابلسي

تكة : في المنام امرأة , وهي للمرأة أخ وصهر وعم . والتكة للحامل بنت , والتكة مال ظهير وقيل: صهر المرأة أو أخوها أو عمها أو سيدها , وقوتها قوة ظهير. ومن رأى أنه سلك تكة في حزة سراويله ولدت له بنت. ومن رأى أنه يستنكح تكة من دم , فإنه يقتل رجلاً من غير امرأة أو غلاما أو يدخل في دم امرأة

قال ابن سيرين

التلبية لغير الله : إن لبى غير الله أو كان فى تجرد  أعمى البصر, أو أسود الوجه. أو على غير المحجة  فإن يخلع ربقة الإسلام من عنقه في عمل يقصده أو سلطان يؤفه , لأن الحج القصد في اللغة .

تلف : من رأى أنه أتلف في المنام  شيئا حسنآ أفسد ما هو عليه من الخير أو ينقض شهادة أو عهدا أو يسلك مـذهبآ غيـر مذهبه. أو يتزوج بكـرآ. لا يحسن إصابتها , فإن كان المتلف مصنـوعـآ كالمصــوغ مـن الذهـب أو الفضة , ربما صدر منه في حق صائغ كلام سوء. وربما دل التلف على الحقد لأنه سبب إتلاف االأئتلاف

تلفت الإنسان في صلاته: في المنام يدل على التطلع إلى الدنيـا وزينتـــا , والإعــراض عـــن الآخــرة ونعيمها , والميل مع الأهواء النفسانية

تمار: تدل رؤيته في المنام على الكسب الحلال المجتمع , أو العالم بالسنة

تمتمة الإنسان  : في المنام من رأى في منامه أنه تمتام , فإنه يصيب فقها أو فصاحة , أو يصيب رياسة وظهور على أعدائه

 

تمريخ : في المنام ثناء حسن وريح طيبة في الناس . والتمريخ بالدهن الطيب ثناء حسن, وبالدهن المنتن ثناء قبيح. والتمريخ في المنام لأرباب الكد والسعي كالسعاة والمكارية دليل على الراحة وتجـديـد الرزق ومضاعفة القوى

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً