تفسير رؤية البيطار- البيع-البيوت

قال ابن سيرين :

البيطار: رجل يعين الجند. وكبراء الناس على أمورهم. وقيل: هو طبيب ومصلح . وجابر ,  وحجام وشعاب . لأنه بيطار الأجسام  .

قال عبد الغنى النابلسي

بيطار: هو في المنام رجل يزين أشراف الناس , ويقويهم في أمورهم وتدل رؤيته علــى عقـد الأنكحــة والأسفار, وعلى بائع الأوطية والتجار .

قال ابن سيرين

البيع : يختلف فى التأويل بحسب اختلاف المبيع , ومن رأى كأنه يباع أو ينادى عليه , فإنه إن كان مشتريه رجل ناله هم وإن اشتــرته امرأة أصاب سلطاناً أو عزاء وكرامة. وكلما كان ثمنه أكثر, كان أكرم. وإنما قلنا: إن البيع في الرؤيا يقتضي إكرام المبيع لقوله تعالى ﴿ وقال الذي اشتراه من مصر لإمرأته أكرمى الموتى ﴾ ] يوسف : 21 [ .

وكل ماكان شرآ للبائع , كان خيرآ للمبتاع , وما كان خيرآ للبائع , فهو شر للمبتاع, وقيل: إن البيع زوال ملك : والبائع مشتر , والمشتري بائع , والبيع إيثار على المبيع  فإن باع ما يدل على الدنيا آثر الآخرة عليها , وإن باع ما يدل على الآخـرة آثر الـدينـا عليهـا , وإلا استبدل حالاً بحال على قــدر البيـع والثمن , وبيع الحد , وبيع الحر : دلته , وحسن عاقبته , لقصة يوسف عليه السلام .

قال عبد الغني النابلسي:

ومن رأى كأنه يباع وكان مـن العبيد والفقراء والمأسورين , ومن يريد أن تتغير حالته, فإن ذلك دليل خيـر, وأما الميـاسيـر والمرضى وأصحاب الإمامات, فإن ذلـك دليــل شـر. والاختـلاف بيـن أن يعرض الإنسان للبيع وبين أن يشترى هو أن العرض للبيع قد يعرض لجميع من أراده وأما وقوع البيع , فإنه ربما لم يكن إلا أن يعرض على البيع . والبيع في المنام فراغ عما باعه ورغبة فيما اشتراه فإن باع في المنام شيئاً حقيرآ , واشترى شيئا نفيسا وكان في غزو مات شهيدا .

ولو باع شيئأ نفيسآ واشترى شيئاً حقيرآ دل على سوء الخاتمة. والعياذ بالله

وربما آثر الدنيا على الأخرة , أو الأمة على الحرة  أو المعصية على الطاعة.

وربما دل البيع على ذلة الحر إذا بيع في المنام لكن تكون عاقبته حميدة قياسآ على قصة يوسف عليه السلام

بيع الرائي كمملوك: من رأى أنه يباع مملوك , ضيق الله أمره وذل

بيع الغزل : يدل على الكفر

البيعة : من رأى كأنه بايع أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم وأشياعهـم , فإنه يتبع الهدى ويحافظ على الشرائع . فإن رأى كأنه بايع أميراً من أمراء الشغور فإنه بشارة له, ونصرة له على أعدائه. وجد في العبادة وأمة بالمعروفء ونهى عن المنكرء لقوله تعالى: ﴿ إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة ﴾ ] التوبة : 111 [ .

إلى قوله: ﴿ وبشر المؤمنين ﴾ ] التوبة : 112 [  فإن رأى كأنه بايع فاسقاً , فإنه يعين قوماً فاسقين , فإن بايع تحت شجرة ., فإنه ينال غنيمة في مرضاة الله تعالى , لقوله تعـالــى: ﴿ لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة ﴾ ] الفتح : 18 [ .

قال عبد الغني النابلسي

بيعة : وهي معبد اليهود . فمن رأى في منامه أن في منزله بيعة فإن قوله في القدر يضارع قول اليهود , وكذلك لو رأى أن منزله بيعة. فإن رأى أن منزله تحول بيعة , فإنه يخرج على رئيس خارجي. فإن رأى أنه في بيعة , فإن مذهبه مذهب اليهـود. وإن رأى أنه ينصب في بيعة فإنه يفتش من بدعة . والبيعـة في المنام دالة على الحكمة والعلوم المنسوخة والأطباء , فإن تحكم فيهـا , أي رأى نفسه في المنام يفعل

ما يفعله أهلها , دل على معاشرة اليهود. أو المتخلقين بأخلاقهم , أو يميل إلى مذهبهم , أو ينقض مبايعته كما أنه لو فعـل ذلـك فـي كنيستهــم , دل على معاشرته النصارى , أو يقول بمذهبهم , أو ينتصر لهم . فإن رأى المساجد والبيع مهـدومـة , دل على هجـوم العدو. وظفرهم بالمسلمين وربما دلت البيعة على المبايعة على تقوى الله وطاعته .

قال ابن سيرين

بين السماء والأرض: إن رآه بين السماء والأرض , فإنه أمد يلتبـس , لا يعرف المخرج منه . بمنزلة الضباب

البيوت: بيـت الرجــل: زوجته المستورة في بيته , التي يأوي إليها , ومنه يقال : دخل فلان بيته : إذا تزوج فيكنى عنها به , لكونها فيه , ويكون بابه فرجهاء أو وجهها , ويكون المخدع والخزانة بكراً , كابنته. أو ربيبته , لأنها محجوبة والرجل لا يسكنها , وربما دل بيته علـى جسمه أيضـآ . وبيــت الخدمة: خادمه, ومخـزن الحنطة: والدته التي كانت سبب تعيشه باللبن للنمـو والتـربيـة. والكنيـف يــدل على

الخادمة المبذولة للكنس وربما دل على الزوجة التي يخلو معها لقضاء حاجته خالية من ولده. وسائر أهله.

ونظر الإنسان من كوة بيته يدل على مراقبة فرج زوجته. أو دبرها , فما عاد على ذلك من نقص , أو زيادة , أو هدم أو إصلاح  , عاد إلى المنسوبة إليه مثل أن يقول: رأيت كأني بنيت في داري بيتاً جديدآ , فإن كان مريضاً أفاق وصح جسمـه, وكــذلــك إن كــان في داره مريض , دل على صلاحه , إلا أن يكون عادته دفن من مات له في داره , فإنه يكون ذلك قبر المريض في الدار لا سيما إن كـان بناؤه إياه في مكــان مستحيــل , أو كان مع ذلك طلاء بالبياض , أو كان في الدار عند ذلك زهر أو ريـاحيــن , أو ماتدل عليه المصائب. وإن لم يكن هناك مريض , تـزوج إن كـان عــزبـآ , أو زوج ابنته و وأدخلهـا عنـده , إن كـانت كبيـر أو اشترى سرية على قدر البيت وخطره .

ومن رأى أنه يهدم دارآ جديدة أصابه هم وشدة ومن بنى داراً , أو ابتاعها , أصاب خيراً كثيرآ , ومن رأى أنه في بيت مجصص  جديد , مجهول مفرج عن البيوت, وكان مع ذلك كلام يدل على الشر , كان قبره ومن رأى أنه حبس في بيت , موثقا ,مقفلاً عليه بابه والبيت وسط البيوت , نال خيرآ وعافية , ومن رأى أنه احتمل بيتاً أو سارية , احتمل مؤونة امرأة , فإن احتمله بيت أوسارية احتملت امرأة مؤنته .

وبــاب البيـت امرأة وكذلك أسكفته , ومن رأى أنه تغلق باباً , تزوج امرأة , والأبواب المفتحة أبواب الرزق وأما الدهليز فخادم على يديه يجري الحل والعقد. والأمر القوي. ومن رأى أنه دخل بيتاً , وأغلق بابه على نفسه , فإنه يمتنع مـن معصية الله تعالى لقـوله  تعالى : ﴿ وغلقت الأبواب ﴾ ] يوسف : 23 [ .  فإن رأى أثه موثق فيه مغلق الأبواب , والبيت مبسوط: نال خيراً وعافية. فإن رأى: أن بيته من ذهب: أصابه حريق في بيته , ومن رأى: أنه يخرج من بيت ضيق , خرج من هم والبيت بلا سقف , وقـد طلعت فيه الشمس أو القمر: امرأة تتزوج هناك ومن رأى في داره بيتاً واسعاً , مطيناً , لم يكن فيه , فإنها امرأة صالحة تزيد في تلك الدار. فإن كان أو مبنية بأجر, فإنه امرأة سليطة , منافقة , فإن كان تحت البيت سرب فهو رجل مكار فإن كان من طين , فإنه مكر في الدين .

والبيـت المظلـــم: امـرأة سيئة الخلق. رديئة. وإن رأته المرأة , فرجك كذلك . فإن رأى أنه دخل بيتأ مرشوشآ . أصابه هم من امرأة بقدر البلل . وقدر الوحل . ثم يزول. ويصلح . فإن رأى أن بيته أوسع مــا كـان: فإن الخيـر . والخشب يتسعان عليه وينال خيرآ من قبل امرأة ومن رأى أنه ينقش بيتاً أو يرزقه , وقع في البيت خصومة وجلبة.

والبيـت المضيء دليــل خيـر وحسن أخلاق المرأة .

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً