تفسير رؤية الإضطراب – الأصم – أصوات الحيوانات

الإضطـراب: خادم الرؤساء ,  وإنسانٌ متصل بالسلطان , فمن رأى أنه أصاب أضطراباً , يصحب إنسانأ كذلك , وينتفع به على قدر ما رأى في المنام وربما كان متغيراً  بالأمر , ليست له عـزيمـة صحيحـة , ولا وفـاءٌ ولا مروءة ,

الأصم : من رأى أنه أصم أو أخرس , فإن ذلك فساد في الدين .

أصــوات الحيوانات: صهيــل الفرس: نيل هيبة من رجل ذي شرفه , وكلامة كما تكلم به , لأن البهائم لا تكذب , ونهيق الحمار: تشنيعٌ من رجل عدو وسفيه , وشحيج , البغل صعوبة يراها من رجل صعب. وخوار الثور وقوع في فتنة. ورغاء الجمل سفر عظيـم . كالحـج والجهــاد , وتجارة رابحة . وثغاة الشاة برٌ من رجل كريم , وصيــاح الكبــش والجــدي سرور وخصب . وزئير الأسد خوف من سلطان ظلوم . وضغاء الهرّة تشنيعٌ من خادم لص . وصوت الظبي إصابة جارية جميلة عجمية , وصياح الكلب كيد من رجل كاذب. ونباح الكلب ندامة من ظلم , وصيـاح الخنزير بـأعـداء جاه وأموالهم. وصوت الفار ضرر من رجل , نقاب , سارق فاسق , و وعوعة ابن أوى صياح النساء , والمحبوسين , والفقراء

وصياح الفهد كلام رجل وصياح النعــام إصابة خادم شجاع , وهـديـل الحمامة امرأة قارئة مسلمة شريفة. وصوت الخطاف موعظة واعظ .

وقيل: كلام الطير كلها صلاح ,  ودليل على ارتفاع شأن صاحب الرؤيا , وكشيش الحية: إبعاد من عدو كاتم للعداوة , يظفـر بـه. ونقيـق الضفدع دخول في عمل بعض الرؤساء والسلاطين, أو العلماء .

وأتى ابن سيرين رجلٌ فقال: رأيت كأن دابة كلمتني , فقال له: إنك ميت , وتلا قوله تعالى : ﴿ وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم ﴾ ]النمل : 82 [ . فمات الرجل من يومه ذلك .

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً