تفسير رؤية الإستعارة و الإستغفار و الإستغناء

قال ابن سيرين

الاستعارة:

من أعار, أو استعار نال مرفقاً لا يدوم , أو ناله , إن كان نوعه مما يستحب .

قال عبد الغنى النابلسي

استغفار :

الإنسان فى المنام يدل علئ سعة الرزق , ومن استغفر من غير صلاة يدل ذلك على الزيادة فى العمر وربما دل الاستغفار على النصر ودفع البلايا , ومن رأى أنه يستغفر الله  فإن الله يغفر له ويرزقه مالا وولد وخادمآ وجنانآ وأنهــارا فإن رأى أنه سكـت عـن الاستغفار فإنه منافق. فإن رأت امرأة يقال لها: استغفري فإنها تزني : ومن رأى كأنه يستغفر الله تعالى رُزق مال حلالاً وولداً ,  فإن رأى كأنه فرغ من الصلاة ثم استغفر الله تعالى ووجهه إلى القبلة فإنه يستجاب دعاء. وإن كان إلى غير القبلة يذنب ذنبآ ويتوب عنه.

الاستغناء فوق القدر المعروف :

مــن رأئ أنـه استغنـى فـوق قدره المعروف , فإنه لا يعدم أن يكون قانعأ في معيشته. راضيا بما قسم الله له فيها وكذلك القنوع هو الغنى في التأويل .

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً