تفسير رؤية الإرضاع و الأرضة و إرعاد الإنسان

الإرضـاع :

إن رأت امرأة كأنها ترضع إنسانآ , فإنه انغلاق الدنيا عليها , أو حبسها , لأن  المرضع كالمحبوس ما لم يخل الصبي ثديها , وذلك: لأن ثديها في فم الصبي , ولا يمكنها القيام وكذلك الذي يمص اللبن كائنأ من كان مـن صبي , أو رجل , أو امرأة , وإن كانت الموضع حبلى , سلمت بحملها .

الأرضة :أجير أو جار أو خادم لصٌ , يسرق قماشات البيت قليلاً قليلاً , والأرضة من الخشب, بمنزلة الدّود في الجسد .

قال عبد الغنى النابلسى :

أرضة : رؤيتها في المنام تدل على المنازعة فى العلم و وطلب الجدال, ومن رأى فى كيسه أو عصاه أرضة , فإنه يدل على موته .

إرعاد الإنسان :

في منامه يدل على الإرعاد من مرض , أو هم , أو كبر , وربما دل ذلك على شفاء المريض وحدّة مزاجه وظهور قوته. يقال: أرعد فلان اجتهد وقام في الأمر.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً