تفسير رؤية الأبنوس و رؤية الأبواب المفتوحة

الأبنوس[1]: *نوع من الخشب*

امرأة هندية موسرةٌ أو رجلٌ صلبٌ موسرٌ.

الأبواب المفَّتحة : أبواب الرزق ,

وباب الدار: قيِّمها. فما حدث فيه فهو في قيم الدَّار . فإن رأى في وسط داره باباً

صغيرآ , فهو مكروهٌ لأنه يدخل على أهل العورات وسيدخل تلك الدار خيانةٌ في امرأته.

وأبواب البيوت معناها يقع على النِّساء. فإن كانت جددآ , فهن أبكارٌ , وإن كانت خالية من الإغلاق , فهن ثيباتٌ وإن رأئ باب دار قد سقط , أو قلع إلـى خارج أو محتـرقاً أومكسورآ,  فذلك مصيبة في قيم الدار , فإن عظم باب داره أو اتسع ,  وقوي , فهو حسن حال القيّم . فإن رأئ أنه يطلب باب داره  فلا يجده  فهو حائرٌ في أمر دنياه. ومن رأى أُنه دخل من باب , فإن كان في خصومة فهو غالبٌ .

لقوله تعالى : ﴿ اَدْخُلُواْ عَلَيْهِمُ اَلْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوا فَإِنَكُمْ غَالِبُونَ ﴾ ] المائدة : 23 [

فإذا رأى أبوابآ فُتحت من مواضع معروفة , أو مجهولة: فإن أبواب الدنيا تفتح له ما لم يجاوز قدرها. فإن جاوز: فهو تعطيل تلك الذار وخرابُها فإن كانت الأبواب إلى الطريق فإنَّ ما ينال من دنياه تلك يخرج إلى الغرباء والعامَّة . فإن كانت مفتحة إلى بيت الدار, كان ما يناله لأهل بيته. فإن رأى أن باب داره اتسع فوق قدر الأبواب فهو دخول قوم عليه بغير إذن في مصيبةٍ , وربما كان زوالُ باب الدار عن موضعه

زوالَ صاحب الدَّار عن خلقه. وتغيره لأهل داره. فإن رأئ أنه خرج من باب

ضيق إلى سعة فهو خروجه من ضيق إلى سعة ومن هم إلى فرج . وإن رأى

أن لداره بابين ,  فإن امرأته فاسدةٌ . فمن رأى لبـابـه حلقتيــن , فإن عليـه دينآ

لنفسين . فإن رأى أنه قلع حلقة بابه , فإنه يدخل في بدعةٍ . وانسداد باب الدار:

مصيبة عظيمة لأهل الدار .

وإن رأى فى السماء أبواباً مفتحةٌ , كثرت الأمطار في تلك السنة وزادت

الميـاه , لقول تعالى: ﴿ فَفَتَحْنَا أَبَوبَ اَلْسَمَاءِ بِمَآءٍ مُنْهَمِرٍ ﴾ ] القمر : 11 [

ومن رأى أنه يقرع باباً , فإنه يستجاب دعاؤه , لقولهم : من ألح على قرع الباب ,

يوشك أن يفتح له وربما كان ظفراً بأمرٍ يطلبه , فإن قرع الباب , وفتح له كاد يوشك له الاستجابة والظَّفـر وكـلُّ ما كان له قوة على غيره ,  ورفعةٌ على ما سواه . فهو سلطانٌ , ومالك , وقاهر وكل ما كان وعاء  للمال. وجيد المتاع فدالٌ على القلــب. وكـلُّ ممزوج ومدخول بعضُه في بعض , فدالٌ على الاشتراك.

والخروج مـن الأبــواب الضّيقة بشارة بالنجاة , والسلامة لمن لا ذنب له من الصغار, ولأهل الخير من الكبار, وفي المـرضـى  دالة على  المـوت, والخلاص من الدنيا , والراحة , ولمن كان سـالمـآ دالة على المرض, لأن السلامة لا يسر بها الا من فقدها .

  • (( الأبينوس )) نوع من الخشب .

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً