تفسير رؤية أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم

تفسير رؤية أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم

قال عبد الغني النابلسي

أبو بكر الصديق : – رضي الله عنه –

تدل رؤيته على الخلافة والامامة والتقدم على الاقران والحظ الوافر عند ذوي الاقدار, وربما دلت رؤيته على الانفاق في سبيل الله تعالى , بالمال والولد وعلى الحفظ والصداقة , وتدل رؤيته على عتق المملوك وحصول الشهادة , وعلى الصدق في المقالة والشيخوخة والرأي ‏ السديد والحظ في الرقيق.

‎وعبارة الرؤيا تدل على النكد من جهة بعض أولاد البنين والبنات , وعلى الخوف والاختفاء والنجاة من الشدائد والغزو في سبيل الله والحج والنصر على الاعــداء والعلـم . مـن رأى أبا بكـر الصديق ـ رضي الله عنه ــ حيـآ أكـرم بالرأفة والشفقة على عباد الله . ومن رأى أنه جالس مع أبي بكر ــ رضي الله عنه ـ فإنه يتبع الحق ويكون مقتديآ بالسنة ناصحاً لأمة محمد صلى الله عليه و سلم

قال عبد الغني النابلسي  :

أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم :

من رآهم في منامه في الصفات الحسنة كان دليلاً على حسن معتقده فيهم واتباعه لسنتهم , وربما دلت رؤيتهم على حركات الجند وبعث البعوث , وربما دلت على انتشار العلم , والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

وتـدل رؤيتهــم علـى الألفـة والمحبة , والأخـوة والمعــاضـدة والمســاعــدة والسلامة من العداوة والحسد وزوال , الغل من الصدور. وعلى التودد لأنهم – رضي الله تعالى عنهم –  كانوا على ذلك .

فإن كان الرائي فقيرا استغنى لأنهم – رضي الله عنهـم ــ فتحوا الفتوحات وغنموا الغنائم. وإن كان الرائي غنياً آثر الآخرة على الدنيا وبذل نفسه وماله في مرضاة الله تعالى . وتدل رؤيتهم رضي الله عنهم لمن أقبلوا عليه في المنام على الأبنية الشريفة كالجوامع والمساجد , وطهــارة النسب والقبائل ويدل إعراضهـم عن الرائي أو شتمهم له في المنام على الوقوع فيما شجر بينهم وتفضيل بعضهم على بعض وبعضهم له , وتدل رؤيتهم على التوبة والإقلاع عما سوى االله تعالى . ورؤية الصحابة رضي الله عنهم تدل على الخير والبركة على حسب منـازلهـم ومقـاديـرهـم المعروفة في سيرهم وطريقتهم , وربما دلت رؤية كل واحد منهم على ما نزل به وما كان في أيامه من فتنة أو عدل , فمن رأى أنه حشر مع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم  فإنه ممن يطلب الأستقامة في الدين ومن رأى أحداً من الصحابة فليتأول له بالاشتقاق مثل سعد وسعيد فإنه يكون سعيد سديداً وربما كان له من سيرته وأفعاله نصيب, ومن رأى أحداً منهم حياً أو جميعهم أحياء دلت رؤياه على قوة الدين وأهله , ودلت على أن صاحب الرؤيا ينال عزا وشرف ويعلو أمره , فإن رأى كأنه صار أحدا منهم تناله شدائد ثم يرزق الظفر , وإن رآهم في منامه مرارة ضاقت معيشته .

والأنصـار وأبنـاء الأنصـار وأبناء أبناء الأنصار رؤيتهم في المنام تدك على التوبة والمغفرة. والمهاجرون تدق رؤيتهم على حسن اليقين والثقة بالله تعالى والخروج عن الدنيا والزهد فيها

والصدق في القول والعمل .

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً